أخبار الفوركس وأهم الحداث على الأجندة الاقتصادية هذا الأسبوع 2 الى 5 أكتوبر

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

أخبار الفوركس وأهم الأحداث على الأجندة الاقتصادية هذا الأسبوع 2 الى 5 أكتوبر

فى هذا الأسبوع تترقب الأسواق العالمية العديد من أخبار الفوركس الهامة متمثلة تصريحات “جانيت يلين ” رئيسة مجلس الإحتياطى الفيدرالى والتى من المحتمل أن تقدم خلالها أية تلميحات جديدة تخص مستقبل السياسة النقدية وحول إمكانية زيادة أسعار الفائدة الأمريكية خلال نهاية هذا العام، كما سيتم التركيز على تقرير الوظائف بالقطاع غير الزراعى الأمريكى والمقرر إصداره يوم الجمعة.

كما سيتجه إهتمام المستثمرين أيضا على خطاب “ماريو دراغى” رئيس بنك أوروبا المركزى خلال وقت لاحق من يوم الأربعاء القادم، هذا ومن المقرر أيضا خلال هذا الأسبوع أن يتم إصدار العديد من البيانات الهامة حول قراءة مؤشر مديرى المشتريات فى المملكة المتحدة والتى من المفترض أن تقدم أية علامات جديدة بشأن تأثير قرار “Brexit” على الإقتصاد البريطانى.

وفيما يلى تفاصيل بأهم أخبار الفوركس هذا الأسبوع

الإثنين 2 أكتوبر

من المقرر أن تظل الأسواق المالية مغلقة فى الصين لقضاء عطلات عامة فى البلاد، هذا وسوف تقوم اليابان بإصدار عدة بيانات هامة حول قراءة مؤشر ” تانكان” للصناعات التحويلية وغير الصناعية، وفى بريطانيا من المقرر أن يتم نشر العديد من البيانات حول نشاط القطاع التصنيعى، وعلى صعيد آخر فسوف تقوم الولايات المتحدة بنشر تقريرا حول قراءة مؤشر التصنيع، ومن المقرر أيضا فى هذا اليوم أن يتحدث “روبرت كابلان” رئيس بنك الإحتياطى الفيدرالى فى مدينة دالاس.

الثلاثاء 3 أكتوبر

سوف تظل الأسواق المالية فى الصين مغلقة لقضاء عطلات عامة، كما سيتم اغلاق الأسواق فى ألمانيا لقضاء عطلات عامة فى البلاد، فى حين سوف تقوم أستراليا بالكشف عن بياناتها حول موافقات البناء، كما سيقوم البنك المركزى الأسترالى بالإعلان عن سعر الفائدة القياسى، إضافة إلى نشر بيانا عن السياسات التى تحدد الظروف الإقتصادية والعوامل التى من شأنها أن تؤثر فى قرار السياسة النقدية، هذا وسوف تقوم بريطانيا بنشر تقريرها الشهرى عن نشاط البناء، من ناحية أخرى فسوف يقوم “جيروم باول” محافظ البنك الإحتياطى الفيدرالى بالحديث فى مناسبة بولاية واشنطن الأمريكية.

الأربعاء 4 أكتوبر

من المقرر أيضا أن تظل الأسواق المالية فى الصين مغلقة لقضاء عطلات عامة فى البلاد، وفى بريطانيا فسوف يتم الإعلان عن عدة بيانات حول نشاط قطاع الخدمات، هذا ومن المقرر أيضا أن يتم إصدار العديد من البيانات الهامة في الولايات المتحدة حول وظائف القطاع الغير زراعى خلال شهر سبتمبر المنقضى، إضافة إلى بيانات أخرى حول قراءة مؤشر مديرى المشتريات الغير التصنيعى، وسوف تقوم “جانيت يلين” رئيسة مجلس الإحتياطى الفيدرالى خلال وقت لاحق من هذا اليوم بإلقاء خطابا فى ” سانت لويس ” ، كما سيقوم رئيس بنك أوروبا المركزى ” ماريو دراغى ” بالحديث فى “فرانكفورت”.

الخميس 5 أكتوبر

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

سوف تظل الأسواق المالية في الصين مغلقة لقضاء عطلات عامة، من ناحية أخرى فسوف تقوم أستراليا بالإعلان عن بياناتها حول مبيعات التجزئة والميزان التجارى، هذا ومن المقرر أيضا أن يقوم البنك المركزى الأوروبى بنشر محضر إجتماعه الأخير، وسوف تقوم كندا بالكشف عن بياناتها حول الميزان التجارى، وفى الولايات المتحدة من المقرر أن يتم إصدار العديد من البيانات الهامة عن الاقتصاد الأمريكى والمتمثلة فى مطالبات البطالة الأولية إضافة إلى بيانات أخرى حول أوامر المصانع والتجارة، هذا وسوف يقوم محافظ البنك الإحتياطى الفيدرالى “جيروم باول” ورئيس بنك الإحتياطى الفيدرالى فى فيلادفيا “باتريك هاكر” بالحديث في مناسبة بمدينة “أوستن”.

الجمعة 6 أكتوبر

من المقرر أن تظل الأسواق المالية فى الصين مغلقة لقضاء العطلات، من جانب آخر فى بريطانيا فإنه من المقرر أن يتم الإعلان عن بيانات القطاع الخاص حول التضخم فى أسعار المنازل، وسوف تقوم كندا بإصدار التقرير الشهرى عن التوظيف إلى جانب إصدار قراءة مؤشر مديرى المشتريات “آيفى”، وفى وقت لاحق من هذا اليوم فسوف يتحدث كل من “وليام دادلى” رئيس بنك الإحتياطى الفيدرالى فى نيويورك و”روربت كابلان” رئيس بنك الإحتياطى الفيدرالى بمدينة دالاس، هذا ومن المقرر أن تختتم الولايات المتحدة تعاملات الأسبوع من خلال إصدار العديد من البيانات الهامة حول وظائف القطاع الغير زراعى خلال شهر سبتمبر الماضى.

أخبار الفوركس وأهم الأحداث الاقتصادية هذا الأسبوع 5 الى 9 فبراير

فى هذا الأسبوع سيتجه إهتمام الأسواق العالمية الى العيد من أخبار الفوركس متمثلة فى إجتماع بنك إنجلترا المركزى والمقرر إنعقاده فى وقت لاحق من يوم الخميس وذلك للحصول على أية دلائل جديدة حول السياسات المستقبلية للبنك وحول إمكانية زيادة أسعار الفائدة مرة أخرى خلال العام الحالى، وعلى جانب آخر سيركز المستثمرين أيضا على قرارات السياسة النقدية للبنك المركزى الأسترالى والبنك الإحتياطى النيوزيلندى، من ناحية أخرى فسوف تقوم الصين بإصدار بياناتها حول أرقام التجارة الشهرية وستحظى هذه البيانات على إهتمام المشاركين في السوق خاصة وسط التوقعات التى تشير إلى أن ثانى أكبر إقتصاد فى العالم لا يزال قويا ويشهد نموا بوتيرة معتدلة، وفى كندا من المقرر أن يتم إصدار العديد من البيانات الهامة حول الوظائف الشهرية الجديدة وسيتم التركيز عليها من أجل الحصول على المزيد من التلميحات حول صحة الإقتصاد فى البلاد خاصة فى ظل إحتمالات قيام البنك المركزى الكندى بزيادة أسعار الفائدة مرة أخرى خلال هذا العام.

وفيما يلى تفاصيل أهم أخبار الفوركس على الساحة الإقتصادية العالمية:

أولا : إعلان قرار السياسة النقدية لبنك إنجلترا المركزى

من المقرر فى تمام الساعة 7:00 بالتوقيت الشرقى (12:00 بتوقيت غرينتش) من يوم الخميس أن يقوم بنك إنجلترا المركزى بالإعلان عن سعر الفائدة القياسى، إضافة إلى نشر بيانا عن السياسات التى تحدد الظروف الإقتصادية والعوامل التى من شأنها أن تؤثر فى قرار السياسة النقدية، وسيتبع هذا الإعلان مؤتمرا صحفيا لمحافظ البنك ” مارك كارنى”.

إضافة إلى بنك انجلترا فهناك حالة من التركيز الشديد أيضا من قبل المشاركين فى السوق على بيانات قطاع الخدمات العملاق فى بريطانيا والمقرر إصدارها في تمام الساعة 4:30 بالتوقيت الشرقى (9:30 بتوقيت غرينتش) من يوم الإثنين وذلك للبحث عن المزيد من المؤشرات بشأن إستمرار تأثير قرار إنفصال بريطانيا عن الإتحاد الأوروبى على الإقتصاد.

ثانيا : إجتماع لجنة السياسات النقدية بالبنك الإحتياطى الأسترالى

من المقرر في تمام الساعة 3:30 بتوقيت غرينتش من يوم الثلاثاء أن يقوم البنك المركزى الأسترالى بالإعلان عن أحدث قرار لسعر الفائدة ، إلى جانب نشر بيانا عن السياسات التى تحدد الظروف الإقتصادية والعوامل التى من شأنها أن تؤثر فى قرار السياسة النقدية.

ويتوقع معظم الاقتصاديين أن يبقى البنك المركزى على أسعار الفائدة دون تغيير عند مستوى قياسى منخفض يقدر بنحو 1.5 % للإجتماع السادس عشر على التوالى، وأن يحافظ البنك على موقفه المحايد فى السياسة.

إلى جانب ذلك، سيركز المستثمرين أيضا على العديد من البيانات الهامة حول مبيعات التجزئة والميزان التجارى والمقرر إصدارها فى وقت لاحق من يوم الثلاثاء.

ثالثا : مراجعة قرار سعر الفائدة للبنك الإحتياطى النيوزيلندى

من المقرر فى تمام الساعة 20:00 بتوقيت غرينتش من يوم الأربعاء أن يقوم البنك الإحتياطى النيوزيلندى بالإعلان عن أحدث قرارات السياسة النقدية، وسيتبع هذا الإعلان مؤتمرا صحفيا للقائم بأعمال البنك ” غرانت سبنسر ” لمناقشة القرار، وسيتولى “ادريان اور” نائب المحافظ السابق وكبير الإقتصاديين فى المركزى النيوزيلندى منصب رئيس البنك بداية من السابع والعشرون من شهر مارس المقبل.

وتشير التوقعات بأن يشهد هذا الإجتماع الحفاظ على أسعار الفائدة عند أقل مستوياته فى الوقت الحالى والبالغ 1.75 % للإجتماع السابع على التوالى.

إضافة إلى قرار البنك الإحتياطى النيوزيلندى، فإن بيانات التوظيف خلال الربع الأخير من العام الماضى والمقرر إصدارها فى وقت لاحق من يوم الثلاثاء ستوفر للمستثمرين المزيد من الدلائل على قوة سوق العمل.

رابعا : الإقتصاد الصينى سيصدر بياناته حول التجارة الشهرية

سوف تقوم الصين بالكشف عن تقريرها حول بيانات التجارة الشهرية وذلك فى تمام الساعة 03:00 بتوقيت غرينتش من يوم الخميس، ويتوقع أن يوضح هذا التقرير أن الفائض التجارى في البلاد قد إنخفض قليلا إلى 54 مليار دولار خلال شهر يناير السابق من فائض يقدر بنحو 54.7 مليار دولار في ديسمبر الماضى.

هذا وتشير توقعات الخبراء أيضا أن ترتفع الصادرات بنسبة 9.5 % عن العام السابق، بعد إرتفاع بنسبة 10.9 % قبل شهر، كما يتوقع إرتفاع الواردات بنسبة 10.0 % خلال شهر يناير الماضى من إرتفاع بنسبة 4.5 % فى الشهر السابق عليه.

إضافة إلى ذلك، فسوف تقوم الصين بإصدار بياناتها خلال وقت لاحق من يوم الجمعة حول التضخم فى أسعار المستهلكين والمنتجين عن شهر يناير الماضى، ويتوقع أن توضح تلك البيانات أن أسعار المستهلكين إرتفع بنسبة 1.5 % فى الشهر الماضى، فى حين من المتوقع أن ترتفع أسعار المنتجين بنسبة 4.4%.

جدير بالذكر أن ثانى إقتصاد بالعالم كان قد شهد نموا بنسبة 6.8 % خلال الربع الأخير من العام الماضى، ويرجع هذا إلى الإنتعاش فى القطاع الصناعى وسوق العقارات المرنة إلى جانب نمو الصادرات القوى.

خامسا : ترقب بيانات الوظائف الشهرية الجديدة فى كندا

فى تمام الساعة 13:30 بتوقيت غرينتش (8:30 صباحا بالتوقيت الشرقى) من يوم الجمعة من المقرر أن تقوم كندا بإصدار بياناتها حول الوظائف الشهرية الجديدة ، وقد أشارت التوقعات أن يقوم الإقتصاد الكندى بإضافة 10000 وظيفة جديدة خلال شهر يناير بعد زيادة تقدر بنحو 54500 وظيفة فى شهر ديسمبر الماضى، كما يتوقع أن يصل معدل البطالة إلى 5.8 % خلال الشهر السابق من 5.7 خلال ديسمبر الماضى.

هذا ومن المقرر أيضا أن تقوم كندا خلال وقت لاحق من هذا الأسبوع بإصدار أرقامها التجارية الشهرية إضافة إلى بيانات أخرى حول تصاريح البناء وقراء مؤشر القطاع التصنيعى فى البلاد.

جدير بالذكر أن المركزى الكندى كان قد قام بزيادة أسعار الفائدة للمرة الثالثة خلال إجتماع الشهر الماضى بمقدار ربع نقطة مئوية لتصل إلى 1.25 % بعد زيادتها خلال شهرى يوليو وسبتمبر للمرة الأولى منذ 7 سنوات ، لكنه أشار إلى حالة من القلق لدى مسؤولى البنك منذ ذلك الحين خاصة في ظل تزايد الشكوك التى قد تؤثر على إقتصاد البلاد بما فى ذلك إعادة التفاوض حول إتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية.

أخبار الفوركس وأهم الأحداث على الأجندة الاقتصادية هذا الأسبوع 30 أكتوبر الى 3 نوفمبر

خلال هذا الأسبوع يترقب المستثمرون العديد من أخبار الفوركس الهامة متمثلة فى إجتماع مجلس الإحتياطى الفيدرالى والمقرر له يوم الأربعاء وذلك لمعرفة أية دلائل جديدة تخص مستقبل السياسة النقدية والزيادة التدريجية لأسعار الفائدة الأمريكية خلال هذا العام، كما سيتم التركيز أيضا على تقرير الوظائف الأمريكية والمقرر إصداره فى وقت لاحق من يوم الجمعة المقبل.

كما تترقب الأسواق العالمية إصدار العديد من البيانات الهامة فى منطقة اليورو حول بيانات النمو والتضخم بالمنطقة.

وفيما يلى أهم أخبار الفوركس على الأجندة الاقتصادية هذا الأسبوع

الإثنين 30 أكتوبر

من المقرر أن تقوم ألمانيا بإصدار بياناتها حول مستويات التضخم إلى جانب نشر تقريرا عن مبيعات التجزئة، كما ستقوم بريطانيا بإصدار تقريرا عن صافى الإقراض، وفى الولايات المتحدة من المقرر أن يتم الكشف عن عدة بيانات هامة حول قراءة مؤشر أسعار الانفاق الإستهلاكى الشخصى الأساسى والإنفاق الشخصى.

الثلاثاء 31 أكتوبر

سوف تقوم نيوزيلندا بنشر تقريرا حول الثقة فى الأعمال، هذا ومن المقرر أيضا فى وقت لاحق من هذا اليوم أن تقوم الصين بالكشف عن بياناتها الرسمية حول قطاع الصناعات التحويلية وقطاع الخدمات، هذا وسوف يقوم البنك المركزى اليابانى بالإعلان عن سعر الفائدة القياسى، إضافة إلى نشر بيانا عن السياسات التى تحدد الظروف الإقتصادية والعوامل التى من شأنها أن تؤثر فى قرار السياسة النقدية، وسيعقب تلك البيان مؤتمرا صحفيا لرئيس البنك، من ناحية أخرى فسوف تقوم منطقة اليورو بإصدار بعض البيانات الأولية حول النمو الإقتصادى والتضخم بالمنطقة خلال الربع الثالث من هذا العام.

من المقرر أيضا أن تقوم كندا بالكشف عن بياناتها حول النمو الإقتصادى وتضخم أسعار المواد الخام، وفى وقت لاحق من هذا اليوم سوف يقوم محافظ البنك المركزى الكندى “ستيفن بولوز” بإلقاء شهادته أمام اللجنة الدائمة لمجلس العموم المالى فى “اوتاوا”، من جانب آخر فإنه من المقرر أيضا أن يتم إصدار العديد من البيانات الهامة عن الإقتصاد الأمريكى حول قراءة مؤشر تكاليف العمالة ونشاط الأعمال بمنطقة شيكاغو إضافة إلى بيانات أخرى حول ثقة المستهلكين بالإقتصاد الأكبر فى العالم.

الأربعاء 1 نوفمبر

من المقرر أن تقوم بريطانيا بنشر تقريرا عن نشاط قطاع الصناعات التحويلية، كما ستقوم الولايات المتحدة بنشر تقريرا عن الوظائف الجديدة بالقطاع الغير زراعى الأمريكى، وسوف يقوم معهد إدارة التموين بنشر تقريرا حول قراءة مؤشر التصنيع، هذا ومن المقرر أيضا فى هذا اليوم أن يقوم مجلس الإحتياطى الفيدرالى بالإعلان عن سعر الفائدة القياسى إلى جانب نشر بيانا عن السياسات التى تحدد الظروف الإقتصادية والعوامل التى من شأنها أن تؤثر فى قرار السياسة النقدية.

الخميس 2 نوفمبر

سوف تقوم أستراليا بنشر بياناتها عن الميزان التجارى والموافقة على البناء، وفى بريطانيا سوف يتم إصدار تقريرا عن نشاط البناء، هذا وسوف يقوم بنك إنجلترا المركزى بالإعلان عن قرار سعر الفائدة الأخير ونشر محضر إجتماعه وسيتبع هذا الإعلان مؤتمرا صحفيا لمحافظ البنك “مارك كارنى” لمناقشة ذلك القرار، وفى الولايات المتحدة من المقرر أن يتم الكشف عن التقرير الأسبوعى حول مطالبات البطالة الأولية بالإضافة إلى بيانات أخرى حول إنتاجية العمل وتكاليفه، هذا وسوف يقوم “وليام دادلى” رئيس بنك الإحتياطى الفيدرالى فى نيويورك بالحديث.

الجمعة 3 نوفمبر

من المقرر أن يتم إغلاق الأسواق المالية فى اليابان لقضاء عطلات عامة فى البلاد، وفى أستراليا من المقرر أن يتم نشر تقريرا حول مبيعات التجزئة، كما ستقوم الصين بنشر تقريرا حول مؤشر مديرى الخدمات “سايزن” ، في حين سوف تقوم بريطانيا بإصدار تقريرها حول نشاط قطاع الخدمات، وفى كندا سوف يتم الكشف عن عدة تقارير هامة حول التوظيف والتجارة، هذا ومن المقرر أن تختتم الولايات المتحدة تعاملات هذا الأسبوع من خلال إصدار العديد من البيانات الهامة حول الوظائف الجديدة بالقطاع الغير زراعى خلال شهر أكتوبر الجارى ، إضافة إلى بيانات أخرى حول طلبات التجارة والمصنع إلى جانب قراءة مؤشر مديرى المشتريات الغير تصنيعى.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

كل شيء عن الفوركس والخيارات الثنائية
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: