وصول زوج العملات الجنية الأسترليني الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوى منذ عام 2009 وسط أمكانية حدوث

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

وصول زوج العملات الجنية الأسترليني/ الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوى منذ عام 2009 وسط أمكانية حدوث خروج بريطاني

مؤشر ثقة المستهلك

غدا، في الساعة الثالثة مساءا، سوف يطلق المؤتمر الذي يقع مقره بالولايات المتحدة (CB) مؤشر ثقة المستهلك، الذي يقيس التغيرات في مستوى المؤشر المركب من خلال مسح 5000 أسرة في الولايات المتحدة. حجم العينة الكبير والذي يقدر بـ (5000) يجعله واحد من البيانات والبحوث الأكثر شمولا بشأن نمط الإنفاق الاستهلاكي في البلاد. وحيث ترتبط ثقة المستهلك مع الإنفاق الاستهلاكي، فإن هذا يدفع مستثمري الخيارات الثنائية إلى إيلاء اهتماما كبيرا بمؤشر ثقة المستهلك CB.

في الشهر الماضي، جاءت قراءة مؤشر ثقة المستهلك CB عند 98.1 وتم تعيين التوقعات لشهر فبراير الحالي عند 97.4.

المملكة المتحدة – التقدير الثاني لإجمالي الناتج المحلي

يوم الخميس، في الساعة 09:30 صباحا بتوقيت جرينتش، سوف يطلق مكتب الإحصاءات الوطنية بالمملكة المتحدة التقدير الثاني الخاص بالربع السنوي للناتج المحلي الإجمالي، والذي يقيس التغيرات في القيمة بعد احتساب التضخم من جميع المنتجات والخدمات المقدمة في البلاد على مدى الربع الماضي.
وحيث يقيس الناتج المحلي الإجمالي الإنتاجية الإجمالية في الاقتصاد، يعتبر التقدير الثاني بمثابة مؤشر رئيسي لمستوى نمو الناتج المحلي الإجمالي الفعلي. وبالتالي، فإن المتداولين يعتبرون التقدير الثاني للناتج المحلي الإجمالي في المملكة المتحدة مؤشرا هاما على صحة الاقتصاد.
الربع الأخير، كان التقدير الثان للناتج المحلي الإجمالي في نمو عند 0.5٪ وتم تعيين توقعات لهذا الربع أيضا في نمو إضافي بنسبة 0.5٪.

توصيات التداول لزوج العملات الجنية الأسترليني/ الدولار الأمريكي

على الرغم من أن زوج العملات الجنية الأسترليني/ الدولار الأمريكي لا يزال في اتجاه هبوطي لفترة من الوقت، بدأ الزوج في إجراء حركة استردادية في 21 يناير، وارتفع إلى مستوى 1,4600 في نهاية يناير كانون الثاني. يوم 16 فبراير، أستأنف زوج العملات الجنية الأسترليني/ الدولار الأمريكي مرة أخرى الاتجاه الهبوطي حيث قام بالاختراق وأغلق تحت خط الاتجاه الصاعد والذي تشكل خلال الموجة الصعودية الماضية.
وكنتيجه لكثرة الشائعات عن خروج بريطاني في المملكة المتحدة، فقد أدى ذلك إلى إضعاف الجنيه. ونتيجة لذلك، إنخفض سعر الباوند / دولار اليوم ووصل الى 1,4057 حتى الآن، وهو أدنى مستوى له منذ عام 2009! ووجد زوج العملات الجنية الأسترليني/ الدولار الأمريكي الدعم حول 1,4075 الذي عقد في السعر حتى الآن، ولكن إذا أغلق الزوج تحت هذا المستوى، فمن المرجح أن يجتذب زخم هبوطي إضافي هذا الأسبوع.
وفي ظل هذه الظروف، سيكون من المستحسن لمتداولي الخيارات الثنائية النظر في وضع أمر بيع لزوج العملات الجنية الأسترليني/ الدولار الأمريكي مع وسطاء الخيارات الثنائية بمجرد أغلاق السعر دون مستوى 1,4075.

وسيط الخيارات الثنائية الموصى به: IQ Option

IQ Option هو أفضل وسيط للخيارات الثنائية هذا الشهر. يمكنك رؤية تقييم شركة IQ Option

  • % عوائد اكثر من 91*
  • مارس تجار على حساب ديمو مجاني
  • ايداع الحد الأدنى $10
  • حساب إسلامي

سجل الان

وسيط الفوركس الموصى به: eToro

eToro هو وسيط تداول العملات الأجنبية المميز هذا الشهر. انظر تقييم شركة eToro.

البنك المركزي: «كورونا» يدفع مؤشر عملات الأسواق الناشئة لأقل مستوى منذ أكتوبر 2020

شارك الخبر مع أصدقائك

قال البنك المركزي إن فيروس كورونا الجديد دفع مؤشر مورجان ستانلي لعملات الأسواق الناشئة MSCI EM لينخفض لأدنى مستوى له منذ 16 أكتوبر 2020، وسط مخاوف متزايدة من أن انتشار فيروس كورونا سوف يؤثر سلباً على النمو العالمي.

وحقق الدولار مكاسب خلال الـ 8 أيام الماضية قدرت بنحو 10 قروش حيث ارتفع متوسط السعر من 15.49 جنيه للشراء و 15.59 جنيه للبيع بنهاية تعاملات يوم 23 من الشهر الماضى ، مقابل 15.59 جنيه للشراء و 15.69 جنيه للبيع بنهاية تعاملات اليوم.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

وبالرغم من صعود الدولار أمام الجنيه خلال تلك الفترة إلا أن المستوى الذى وصلت له العملة الخضراء أمام العملة المحلية لا يزال هو الأقل منذ الأسبوع الثانى من التعويم نوفمبر 2020.

وأضاف المركزي، في الرصد الأسبوعي لأبرز التطورات على مستوى الأسواق العالمية الأسبوع الماضي، أن الدولار تراجع على مدار تعاملات الأسبوع الماضي، نتيجة للمخاوف من انتشار الفيروس في الولايات المتحدة.

ولفت النظر إلى أن حدوث ذلك وتباطوء الاقتصاد الأمريكي، يجعل من الضروري على البنك الاحتياطي الفيدرالي خفض سعر الفائدة في وقت أقرب مما كان متوقعا في السابق.

يشار إلى أن البنك الفيدرالي الأمريكي قرر خفض الفائدة بواقع 50 نقطة مئوية لتنخفض إلى 1% و1.25%، وتبعه بنكا الإمارات والسعودية المركزيين حيث خفضا الفائدة بنفس المعدل.

وأظهر الرصد الأسبوعي للتطورات العالمية ارتفاع اليورو خلال الأسبوع الماضي بسبب ضعف الدولار.

ويعتقد بعض المحللين أيضًا أن اليورو ربما يكون قد ارتفع نتيجة لقيام المستثمرين بالتخارج من العملات ذات العوائد المرتفعة إلى اليورو مع الاتجاه بقوة نحو “إيقاف المخاطرة”.

وفي الوقت نفسه، انخفض الجنيه الإسترليني بعد أن صرحت الحكومة البريطانية بأن المملكة المتحدة سوف تنسحب من المحادثات مع الاتحاد الأوروبي في يونيو القادم ما لم يكن هناك “إطار عام” لاتفاق ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وارتفع الين الياباني بنسبة 3.45%، محققا أكبر مكاسب أسبوعية مقابل الدولار منذ يوليو 2020 بسبب زيادة الطلب على الأصول الآمنة (منخفضة المخاطر).

هزات عنيفة في الأسواق

وعلق البنك المركزي قائلا “أدى انتشار فيروس كورونا الجديد إلى تعرض الأسواق المالية لهزات قوية، حيث ابتعد المستثمرون عن الأصول ذات المخاطر، مما عزز الطلب على الاستثمار في الملاذات الآمنة. وسجلت الأسهم الأمريكية أسوأ خسائر لها منذ الأزمة المالية العالمية، كما تراجعت الأسواق الناشئة”.

أسواق السندات

سجلت سندات الخزانة الأمريكية ارتفاعاً على مدار الأسبوع مع استمرار تخوف المستثمرين من الآثار الاقتصادية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا على الأسواق العالمية، مما حفز زيادة الطلب على أصول الملاذ الآمن.

ارتفعت توقعات السوق بأن الاحتياطي الفيدرالي سيقوم بخفض أسعار الفائدة لتصبح الاحتمالية بنسبة 100٪ بأن يقوم بخفض 25 نقطة أساس ثلاث مرات بحلول نهاية عام 2020 واحتمالية إضافية بنسبة 59.9% بأن يخفض 25 نقطة أساس إضافية لمرة رابعة بحلول اجتماع ديسمبر.

زادت هذه الاحتمالات عن الأسبوع الماضي حيث كانت التوقعات بأن يكون الخفض بمقدار 25 نقطة أساس لمرة واحدة بنهاية عام 2020، واحتمال إضافي بنسبة 85.8% بتخفيض آخر يبلغ 25 نقطة أساس بحلول اجتماع ديسمبر.

أسواق الأسهم

شهدت أسواق الأسهم العالمية أسبوعها الأسوأ منذ الأزمة المالية التي شهدها العالم قبل أكثر من عشر سنوات، حيث يواصل فيروس كورونا نشر المخاوف المتزايدة من الركود ليتفاقم الوضع.

سجلت الأسهم الأمريكية خسائر خلال الأسبوع الماضي، حيث انخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 11.49% وكانت شركات الطيران والتكنولوجيا والطاقة وكذلك البنوك هي التي تقود الانخفاضات.

علاوة على ذلك، انخفض مؤشرا ناسداك المركب لأسهم الشركات التكنولوجية ومؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 12.36% و10.54% على التوالي.

وبقياس شهري، انخفض مؤشر S&P 500 نحو 8.4%، ليحقق أسوأ أداء شهري منذ ديسمبر 2020، في حين انخفض مؤشر ناسداك المركب ومؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 6.38% و10.3% على التوالي وذلك على أساس شهري. أما بالنسبة لمؤشر داو جونز، فقد سجل أكبر انخفاض شهري له منذ فبراير 2009.

سجلت الأسهم في الأسواق الأوروبية أيضًا خسائر كبيرة حيث انخفض مؤشر STOXX 600 بنسبة 12.25% خلال الأسبوع، وهو أكبر انخفاض أسبوعي منذ أكتوبر 2008.

أما على أساس شهري، فقد هبط المؤشر بنحو 8.54%، وهي أعلى خسارة يحققها في شهر، منذ أغسطس 2020.

وتراجعت أسهم الأسواق الناشئة أيضًا حيث انخفض مؤشر مورغان ستانلي للأسواق الناشئة MSCI EM بنسبة 7.26%، ووصل إلى أدنى مستوى له منذ 10 أكتوبر 2020، محققاً أكبر انخفاض بقياس أسبوعي منذ عام 2020، نتيجة لنزوح المستثمرون باتجاه الاستثمارات الآمنة (منخفضة المخاطر) على خلفية الخسائر التي سجلتها الأسواق العالمية نتيجة عدم ظهور أية دلالات تشير الى تراجع معدلات انتشار فيروس كورونا وحالة القلق المتزايد من التأثير السلبي له على الاقتصاد العالمي.

البترول

أطلق انتشار فيروس كورونا موجة من عمليات البيع في سوق عقود البترول، وأنهت أسعار برنت تعاملات الأسبوع عند 50.5 دولار، بانخفاض بلغ 13.64% خلال الأسبوع، مسجلاً أسوأ خسارة أسبوعية منذ ما يقرب من أربع سنوات ليصل إلى أدنى مستوياته السعرية منذ ديسمبر 2020.

واستمرت المخاوف من تراجع الطلب على البترول لتصبح هي المحرك الرئيسي للأسعار. ومن ناحية اخرى، ذكرت جريدة فاينانشال تايمز أن المملكة العربية السعودية طلبت من أعضاء مجموعة أوبك التفكير في قرار بخفض إضافي للإنتاج قدره مليون برميل يوميًا وذلك عندما يجتمع التحالف في فيينا هذا الأسبوع.

الذهب

وأنهى الذهب تعاملات الأسبوع الماضي منخفضاً بنسبة 3.51٪ ليصل إلى 1585.7 دولار، وذلك على الرغم من زيادة المخاوف لدى المستثمرين حول العالم وانتشار فيروس كورونا خارج الصين. قام المستثمرون بجني الارباح بعد أن وصل الذهب إلى أعلى مستوى له في سبع سنوات.

دونالد تاسك: تلقيت رسائل إيجابية بشأن البريكست

قال رئيس المجلس الأوروبي، بأن هناك مؤشرات إيجابية تمهد إلى إمكانية التوصل إلى اتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وصرح دونالد تاسك اليوم الجمعة: “تلقينا رسائل إيجابية تدعو إلى التفاؤل بشأن “البريكست” بأن التوصل إلى اتفاق من الممكن أن يتم، وفقاً لوكالة “رويترز”.

وتابع تاسك، أرسل رئيس مجلس الوزراء الإيرلندي رسائل تفيد بأن الاتفاق لايزال ممكناً.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون التقى نظيره الإيرلندي ليو فارادكار أمس الخميس، واتفقا على أن هناك إمكانية لتأمين صفقة بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وكانت لتلك التصريحات أثرها القوي على تداولات الجنيه الإسترليني، الذي ارتفع على بأكثر 1% أمام الدولار الأمريكي عند مستوى 1.2635 وهو أعلى مستوى في أكثر من 3 أشهر.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

كل شيء عن الفوركس والخيارات الثنائية
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: