الموازنة التزايدية Incremental Budgeting

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Contents

الموازنة التزايدية Incremental Budgeting

مقدمة

تقوم المؤسسات بإعداد خطة تشغيلية (Business Plan) لتحقيق أهدافها المرحلية في إطار استراتجيتها، ويتم إعداد الموازنة التشغيلية(Operating Budget) بناءاً على الخطة التشغيلية. وتُعرف الموازنة التشغيلية على أنها الوسيلة التي تحدد الإيرادات المستهدفة والموارد والالتزامات المطلوبة لتنفيذ الخطة التشغيلية خلال فترة محددة تسمى فترة الموازنة .وتعتبر الموازنة من أهم أدوات التخطيط ووسيلة هامة لتبليغ وإيضاح أهداف المؤسسة للعاملين، كما أنها تعتبر أساساً لتقييم مدى تحقيق أهداف التشغيل وأداة فعالة من أدوات المراقبة والمتابعة.

الموازنة التزايدية تعتبر المنهجية التقليدية الأكثر أنتشاراً في إعداد الموازنات. الافتراض المحوري للموازنة التزايدية هو أن المؤسسة ستستمر في العمل مستقبلاً بنفس نمط أداء الفترات السابقة مع الزيادة التدريجية في مستوى الأداء. لذلك تعتمد طريقة إعداد الموازنة التزايدية بالأساس على النتائج الفعلية المحققة للسنوات السابقة كما أن هيكل الموازنة ثابت من فترة إلى فترة ولا يتم تغيره إلا في أضيق الحدود. كما أنها لا تُعطى اهمية لمراجعة الافتراضات المستخدمة لإعداد الموازنة (Budget assumptions) مثل افتراضات تكلفة الإنتاج من مواد خام وعمالة للوحدة من المُخرج أو الافتراضات المتعلقة بالإنتاجية.

في العموم، عند إعداد الموازنة أي كانت المنهجية المستخدمة يتم أولاً تحديد الاهداف المرحلية لفترة الموازنة وبناءاً عليه يتم تحديد التغيير المستهدف في مستوى الأداء لفترة الموازنة مثل زيادة أو تخفيض الإنتاج أو التوسع في السوق أو في الخدمات. كما أنه يؤخذ في الاعتبار التغير في الظروف الداخلية والخارجية للمؤسسة مثل الزيادة في أسعار المُدخلات، الزيادة في الرواتب، التغير في الضرائب.

المعادلة المستخدمة في إعداد الموازنة التزايدية هي أنه يتم اعتبار الأرقام الفعلية المحققة لفترة الموازنة السابقة أساس أعداد موازنة الفترة المقبلة ويتم “زيادة” التغيير المستهدف في إيرادات الفترة المقبلة وزيادة المصروفات المتوقعة اللازمة لتحقيق الزيادة المستهدفة في الإيرادات.

مميزات الموازنة التزايدية

السهولة في الإعداد

سهولة الإعداد تعتبر من أهم مميزات الموازنة التزايدية حيث أن المجهود الاكبر يتم بذله في إعداد الموازنة الأولى ويتم بناء موازنات الفترات اللاحقة اعتماداً على على النتائج الفعلية وهيكل وافتراضات الموازنة الأولى والتعديلات التي تطرأ عليها ويتركز العمل على الزيادة المطلوبة لموازنة الفترة الجديدة وهنا نتذكر أن الفرضية المحورية للموازنة التزايدية هي ثبات نمط الأداء من فترة إلى فترة.

انخفاض تكلفة عملية إعداد الموازنة

تنخفض تكلفة إعداد الموازنة التزايدية بالمقارنة بالطرق الأخرى لإعداد الموازنات نظراً لسهولة عملية إعدادها واعتياد العاملين بالمؤسسة على تلك العملية كما أنه لايتم بذل الوقت والمجهود نظراً للإعتماد علي موازنة الفترة السابقة مما يؤدي إلى توفير الوقت وتخفيض اجمالي تكاليف عملية إعداد الموازنة.

سهولة التطبيق

يتم منح موازنة المصروفات على مستوى أقسام المؤسسة ويتم توزيع حد موازنة كل قسم على بنود مصاريف ذلك القسم مما يسهل الالتزام بالموازنة وسهولة المراقبة ووضوح الأثر الناتج عن التغير في حد الموازنة.

الاستقرار والزيادة التدريجية الثابتة

تتم ادارة كل قسم من أقسام المؤسسة بشكل ثابت وبدون تغييرات جذرية مفاجئة على مدار الفترات المتعاقبة مما يؤدي إلى زيادة دقة التوقعات المستقبلية وبالتالي إلي تخطيط اكثر فاعلية وزيادة في التنسيق ما بين أقسام المؤسسة. كما أن ذلك يسهل التوقعات لإحتياجات التمويل لتحقيق النمو المستهدف في النشاط.

التقليل من الخلافات بين الاقسام وسهولة تنسيق التوقعات للفترات المستقبلية

لأغراض الموازنة التزايدية تتم معاملة جميع الاقسام بنفس الاسلوب بدون التمييز بينها مما يؤدي إلى تقليل المنافسة على الموازنة وتقليل الخلافات ما بين الأقسام. كما أنه نظراً لبساطة عملية إعداد الموازنة التزايدية فأنه يسهُل التنسيق والربط بدون تعقيدات بين التوقعات المستقبلية لأقسام المؤسسة المختلفة. على سبيل المثال، الربط بين توقعات قسم الإنتاج للكميات المتوقع انتاجها وقسم المشتريات لشراء مستلزمات الانتاج.

عيوب الموازنة التزايدية

عدم الإستجابة للمتغيرات في بيئة العمل

بما أن الافتراض المحوري للموازنة التزايدية هو استمرار العمل بنفس نمط الأداء فبالتالى مع مرور الوقت وظهور متغيرات داخلية وخارجية في بيئة العمل والتغير في أولويات المؤسسة تصبح الموازنة التزايدية غير معبرة عن الواقع ويتحول إعدادها إلى أجراء روتيني غير ذي جدوى.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

أمكانية استمرار العيوب وعدم الكفاءة

لا تتم المراجعة والتعديل المستمر للإفتراضات المستخدمة لإعداد الموازنة ويفترض أن النتائج الفعلية لفترة الموازنة السابقة مبررة لمجرد أنها مصروفات فعلية وعدم دراستها وتحليل مدى كفاءة الإنفاق مما يؤدي إلى عدم تصحيح العيوب واستمرار مواطن عدم الكفاءة في استخدام موارد المؤسسة.

أنعدام الحافز للتطوير

حيث أن الفرضية المحورية للموازنة التزايدية هي استمرار العمل بنفس النمط فذلك لايشجع المديرين على تطوير الأداء.

الاتجاه الدائم للزيادة في حد الموازنة

الإتجاه الدائم في زيادة الموازنة الممنوحة لبنود المصروفات والتكاليف يقلل الحافز لدى المديرين لابتكار طرق للتوفير.

تحفيز عدم الكفاءة في سلوكيات الإنفاق

المنهجية المتبعة في إعداد الموازنة التزايدية يحفز المديرين في بعض الأحيان للزيادة في توقعات الإنفاق والتخفيض من توقعات الإيرادات وذلك لضمان تحقيق الموازنة بسهولة وفي العادة لا يتم مراجعة تلك التوقعات. كما أن الموازنة التزايدية قد تدفع المديرين لإنفاق كامل الموازنة المصروفات المتاحة حتى في وجود فرص للتوفير وذلك لضمان عدم تخفيض حد الموازنة في فترة الموازنة المقبلة.

تطبيق الموازنة التزايدية

بشكل عام الإدارة العليا تكون ذات المسؤولية الأعلى عن متابعة جميع الجوانب الخاصة بالموازنة ويكون قسم الخطة والموازنة بالإدارة المالية هو المسؤل تنفيذياً عن إعداد والتنسيق والمتابعة للموازنة التشغيلية.

تبدأ عملية إعداد الموازنة التزايدية بإصدار “لجنة الخطة والموازنة” التوجيهات العامة لإعداد الموازنة إلى وحدات التخطيط بأقسام المؤسسة المختلفة. بعد إعداد الموازنات الفرعية للأقسام المختلفة يتم تجميعها في قسم الموازنة بالإدارة المالية لمراجعتها والتنسيق بينها والتأكد من الالتزام بتوجيهات الادارة العليا ومن ثم يتم إعداد الموازنة التشغيلية الموحدة للشركه Consolidated Operating Budget ورفع مشروع الموازنة إلى الإدارة العليا للمناقشة والمراجعة بعد ذلك يتم اعتماد الموازنة.

شرح لأهم الموازنات الفرعية في عملية إعداد الموازنة:

١) موازنة الإيرادات والمبيعات(Sales Budget)

وهي الخطوة الأولى في عملية إعداد الموازنة التشغيلية. تعتمد موازنة الإيرادات والمبيعات على مستوى المبيعات التى تستهدفها الإدارة العليا.وفي العادة يتم تحديد مستوى المبيعات المستهدف باستخدام أدوات التنبؤ بالمبيعات (Sales Forecast Tools)والتي تأخذ في الاعتبار عوامل حالة السوق واتجاهات المبيعات (الزيادة/النقص) دراسات السوق وأنشطة المنافسين وسياسات الائتمان والتسعير.

مثال

شركة صناعية تنتج المنتجات (أ) و(ب) وقد حققت الشركة إجمالي إيرادات 1400 درهم في السنة السابقة كما هو موضح في الجدول التالي المستقطع من بيان دخل السنة السابقة:

المنتج مبيعات الربع الأول مبيعات الربع الثاني مبيعات الربع الثالث مبيعات الربع الرابع الإجمالي
منتج (أ) 100 100 100 100 400
منتج (ب) 250 250 250 250 1000
الإجمالي 350 350 350 350 1400

يفرض ان الإدارة العليا حددت هدف الزيادة في اجمالي المبيعات لتكون 2000 درهم في السنة المُقبلة. وبعد دراسة السوق والتنبؤ بالمبيعات وجدت أدارة المبيعات انه من الممكن زيادة مبيعات المنتج (أ) إلى 600 درهم بنسبة زيادة 50% وزيادة المبيعات من منتج (ب) إلي 1400 درهم بنسبة زيادة 40% وبالتالي يتم إعداد موازنة مبيعات السنة المُقبلة كما يلي:

المنتج مبيعات الربع الأول مبيعات الربع الثاني مبيعات الربع الثالث مبيعات الربع الرابع الإجمالي
منتج (أ) 150 150 150 150 600
منتج (ب) 350 350 350 350 1400
الإجمالي 500 500 500 500 2000

أو، الإدارة العليا حددت هدف للنمو بنسبة 43% لكل المنتجات ليبلغ إجمالي المبيعات 2٠00 درهم. فبالتالي حددت إدارة المبيعات اهداف زيادة المبيعات للمنتج (أ) ليبلغ 570 درهم وللمنتج (ب) 1430 درهم ويتم إعداد موازنة السنة المُقبلة كما يلي:

المنتج مبيعات الربع الأول مبيعات الربع الثاني مبيعات الربع الثالث مبيعات الربع الرابع الإجمالي
منتج (أ) 142 142 143 143 570
منتج (ب) 357 357 358 358 1430
الإجمالي 500 500 500 500 2000

٢) موازنة التكلفة المتغيرة (Variable Cost budget)

تتكون موازنة التكلفة المتغيرة من موازنة المواد الخام وموازنة العمالة(Raw Materials and Labor Budget) . ويتم إعداد موازنات التكلفة المتغيرة بناءاً علي الكميات المتوقع إنتاجها لتأمين الكميات المطلوبة لموازنة المبيعات. بمعرفة الكميات المطلوب إنتاجها خلال فترة الموازنة يتم تحليل احتياجات الفترة من المواد الخام على سبيل المثال في حال انه من المطلوب إنتاج 10 وحدات من منتج معين وان احتياج هذه الوحدة الواحدة من المنتج هو 2 وحدة من المادة الخام و 3 ساعة عمل إجمالي لفترة الإحتياج لفترة الموازنة هو 20 وحدة من المادة الخام و 30 ساعة عمل.

٣) الثابتة (Fixed Cost budget)

بيـــــــــــان الربع الأول الربع الثاني الربع الثالث الربع الرابع الإجمالي
رواتب 15 15 15 15 60
الاستهلاكات 9 9 9 9 36
مصروفات تأمين 1 1 1 1 4
صيانة 2 2 2 2 8
إيجارات 4 4 4 4 16
أجمالي التكلفة الثابتة 31 31 31 31 124

ان من المتوقع ان تزيد الرواتب بنسبة 33% تماشياً مع الزيادة السنوية للمرتبات وان تزيد الاستهلاكات بنسبة 11% نظراً للإحلال في في خطوط الإنتاج للأجزاء المستهلكة بالكامل وان الزيادة المتوقعة في اسعار التأمينات هي 100% نظراً للزيادة في أسعار التأمين وان الزيادة في الصيانة هي 50% نظراً لأعمال الإحلال في خطوط الإنتاج لضمان ثبات الطاقة الإنتاجية والزيادة 50% في الإيجارات نظراً لتجديد بعض عقود الإيجار بأسعار أعلى فتكون موازنة التكلفة الثابتة للفترة الجديدة كما يلي:

بيــــــــــان الربع الاول الربع الثاني الربع الثالث الربع الرابع الإجمالي
رواتب 20 20 20 20 80
الاستهلاكات 10 10 10 10 40
مصروفات تأمين 2 2 2 2 8
صيانة 3 3 3 3 12
إيجارات 6 6 6 6 24
أجمالي التكلفة الثابتة 41 41 41 41 164

ملخص

الموازنة التشغيلية هي التعبير الكّمي عن الخطة التشغيلية والأهداف المرحلية لأي مؤسسة وهي من أهم أدوات التخطيط والمتابعة. وتعتبر الموازنة التزايدية من اكثر طرق إعداد الموازنات شيوعاً. الافتراض الأساسي للموازنة التزايدية هو استمرارية نفس نمط الأداء مع الزيادة التدريجية. تعتمد الموازنة التزايدية علي الارقام الفعلية للسنة السابقة ويتم زيادتها لتحقيق اهداف الفترة الجديدة. من أهم مميزات الموازنة التزايدية سهولة إعدادها وانخفاض تكلفتها. من أهم عيوبها هي عدم المرونة في الاستجابة للمتغيرات وانها لا تحفز على الابتكار والتطوير.

تبدأ عملية إعداد الموازنة من الإدارة العليا حيث يتم تحديد اهداف فترة الموازنة وتصدر التوجيهات العامة الخاصة بإعداد الموازنة. تتكون الموازنة العامة من عدة موازنات فرعية وتكون نقطة البداية موازنة الإيرادات التي يتم اعدادها بناءاً على الزيادة المستهدفة في الإيرادات عن السنة السابقة وبناءاً عليه يتم إعداد موزانات التكلفة المتوقعة لتحقيق مستوى الإيرادات المطلوبة.

الميزانية الصفرية (الموازنة الصفرية) Zero Based Budgeting

مفهوم الموازنة الصفرية واهدافها

الموازنه الصفريه ودورها في تقييم البرامج الحكوميه. استحدثت منهجية الموازنة الصفرية إنطلاقاً من السعي الدائم للهيئات الحكومية والمؤسسات لزيادة فاعلية التشغيل عن طريق إيجاد سبل لتخفيض تكاليف التشغيل مع المحافظة على نفس مستوى الأداء أوزيادته. وقد بدأ استخدام المنهجية الموازنة الصفرية في ستينيات القرن العشرين في بعض إدارات الحكومة الأمريكية و تبنته بعد ذلك بعض المؤسسات الغير هادفة للربح وبعض المؤسسات التجارية.

تقوم الموازنة الصفرية على افتراض أساسي وهو انه لا يتم السماح بحد موازنة (budget limit) لأي بند تكاليف أو مشروع أو نشاط إلا في حال تبرير الحاجة للبند أو المشروع او النشاط المطلوب في ظل أهداف التشغيل وذلك على خلاف الموازنة التزايدية التقليدية حيث يتم اعتبار الأرقام الفعلية للفترة السابقة مبررة لمجرد انها فعلية ويتم تبرير الزيادة فقط.

معادلة إعداد الموازنة الصفرية هي انها تعد من الصفر ولا يتم الاعتماد على الموازنة أو الأرقام الفعلية للفترة السابقة حيث انه لا يتم إدراج أي مبلغ في الموازنة إلا بتبرير الاحتياج لهذا المبلغ وبيان صلته بتحقيق أهداف الموازنة الجديدة. ولا تُمنح موازنة لأي بند لا يمكن تبرير الإحتياج إليه لتحقيق الأهداف.

حيث انه كما ذكر سابقاً يجب تبرير الفائدة من كل بند موازنة مطلوب في الموازنة الصفرية فإن ذلك يدفع المدير المسئول عن الإدارة أو القسم الطالب لحد الموازنة لمراجعة وتحليل العمليات بالقسم (Process Analysis) وتبرير الفائدة من استمرار أي نشاط (Continuance Usefulness) وتأكد من فاعلية العمليات وعدم إهدار الموارد وبيان أي تطوير واجب في العمليات لزيادة الكفاءة وتحسين الأداء. وفي العادة تنتج عملية إعداد الموازنة الصفرية عن موازنة مُحكمة واكثر كفاءة.

من أهم خصائص الموازنة الصفرية هي أنه يجب الربط بشكل واضح بين كل بند تكلفة والمنفعة منها؛ كما أن هدف الرقابة في الموازنة الصفرية هو متابعة فاعلية استخدام الموارد في تحقيق مستوى الأداء.

مميزات الموازنة الصفرية

المراجعة الدائمة والتطوير

أسلوب إعداد الموازنة الصفرية يتطلب من المديرين إعادة دراسة العمليات (Process Analysis) وتقييم الأداء في الإدارة وإيجاد سبل زيادة كفاءة الأداء وتطويره وربط الأداء بالأهداف.

ايجاد البدائل

بالنسبة للمؤسسات الحكومية يتطلب أسلوب إعداد الموازنة الصفرية إعداد أكثر من مقترح للموازنة مما يدفع المديرين إلى تحديد البدائل الأقل تكلفة لتحقيق الأهداف مع بيان مميزات وعيوب كل بديل. على سبيل المثال تأدية مهمة معينة داخلياً أو الاستعانة بمصدر خارجي (Perform in-house or Outsource).

الحد من تضخيم الموازنة

من عيوب الموازنة التزايدية التقليدية والتي تتلافاها الموازنة الصفرية هو ميل المديرين لتضخيم موازنة التكاليف لتسهيل مهمتهم في تحقيق الأهداف خلال فترة الموازنة. حيث انه في الموازنة الصفرية يتم تبرير كل بند مصروفات والربط بينه وبين الأهداف المطلوب تحقيقها فإنه من الصعوبة تبرير اي تضخيم متعمد في الموازنة المطلوبة.

الحد من التكاليف غير ذات الجدوى

أسلوب الموازنة الصفرية يدفع المديرين لتحديد النشاطات او المهام غير الأساسية للمؤسسة التي لا تقدم قيمة مضافة والحد منها. على سبيل المثال، قد ينتج عن إعادة تقييم الأداء إلى دمج عملية التعبئة والتغليف مع عملية الإنتاج وتحويل الموارد المخصصة للعملية إلى عمليات الشحن وبذلك يتم تخفيض بعض التكاليف وزيادة الكفاءة بشكل عام.

زيادة الكفاءة في توزيع الموارد

عنصر أساسي في عملية إعداد الموازنة الصفرية هو ربط تكلفة أي عملية بالأهداف التي تحققها وبذلك تتضح الصورة العامة لعمليات المؤسسة ويتم توجيه موارد المؤسسة والتمويل المتوفر إلى النشطات الأكثرة تحقيقاً لأهداف المؤسسة مما ينتج عنه كفاءة أكبر في توزيع الموارد.

عيوب الموازنة الصفرية

صعوبة عملية الإعداد وارتفاع التكلفة

أهم عيوب الموازنة الصفرية انه برغم من ان الهدف الاساسي هو زيادة الكفاءة وتخفيض المصروفات فإن عملية تطبيقها وإعدادها يحتاج لدريب شامل ومكلف للعاملين على الموازنة. كما أن إعادة تقييم العمليات وإيجاد البدائل وتبرير كل بند من بنود موازنات التكاليف المطلوبة خلال عملية إعداد الموازنة الصفرية هي عملية معقدة ومستهلكة لوقت المديرين وبالتالي فهي في حد ذاتها عملية مكلفة.

إمكانية زيادة الخلافات

يعتمد توزيع الموازنة على أهمية بنود التكاليف بالنسبة لتحقيق الأهداف مما يؤدي إلى ظهور منافسة بين المديرين للحصول على الموازنة وقد يختلف المديرين فيما بينهم على تقدير أهمية العمليات الخاصة بهم.

صعوبة القياس للمخرجات الغير ملموسة

في حالة ان المُخرج غير ملموس مثل “رضاء العميل” بالنسبة لقسم خدمة العملاء أو “تحسين سمعة المؤسسة” بالنسبة لقسم العلاقات العامة فإنه من الصعوبة ربط وتبرير تكاليف تلك الأقسام بمستوى الأداء المستهدف.

حجم المعلومات الواجب توافرها.

يتطلب إعداد الموازنة الصفرية حجم هائل من المعلومات عن مستويات الأداء وقياسها ومعلومات عن بيئة عمل المؤسسة الداخلية والخارجية ودراسات أحصائية. تجميع وتوثيق وتخزين تلك البيانات يمثل صعوبة بالنسبة لأغلب المؤسسات.

يجدر الذكر انه نظراً للتكلفة المرتفعة للموازنة الصفرية فإن بعض المؤسسات تلجأ لمزج طرق إعداد الموازنات للإستفادة بمميزات كل طريقة. على سبيل المثال يتم إعداد موازنة صفرية مرة واحدة كل خمس سنوات حيث يتاح اعادة تقييم الأداء ومدى كفاءة العمليات وفي الفترات البينية يتم الإعتماد على موازنة تزايدية؛ أو يتم إعداد موازنة صفرية لكل قسم من أقسام الموازنة بشكل دوري حيث يتم على سبيل المثال إعداد موازنة صفرية لقسم الإنتاج في سنة وتقوم باقي الأقسام بإعداد موازنة تزايدية عادية وفي السنة التالي يقوم قسم تكنولوجيا المعلومات بإعداد موازنة صفرية وباقي الأقسام تعد موازنة تزايدية تقليدية وهكذا يتم الاستفادة من مميزات الموازنة الصفرية بشكل دوري في جميع أقسام المؤسسة.

تطبيق الموازنة الصفرية

بالنسبة للتطبيق الموازنة الصفرية، تكون الإدارة العليا ذات المسؤولية الأعلى عن متابعة جميع الجوانب الخاصة بالموازنة وتكون الإدارة المالية هي المسؤول تنفيذياً عن إعداد والتنسيق والمتابعة للموازنة.

تبدأ عملية إعداد الموازنة الصفرية في الأقسام المختلفة بعد تلقي توجيهات الإدارة العليا بأهداف فترة الموازنة. ويتم إعداد الموازنة الصفرية في الأقسام المختلفة بمراجعة كافة العمليات في القسم وتقييم الجدوى منها في ظل أهداف الموازنة؛ ومن ثم يتم إعداد الموازانات الفرعية لكل قسم مع تبرير كل بند من بنود الموازنة المقترحة وشرح علاقته بأهداف الموازنة وتكلفته والمنفعة منه واساليب القياس تحقيق الهدف من البند؛ ثم يتم تجميع الموازنات الفرعية في قسم الخطة والموازنة للمراجعة والتنسيق ويتم رفعه للجنة الخطة والموازنة للمناقشة والاعتماد.

فيما يلى مثال توضيحي لبيان إعداد الموازنة الصفرية لشركة خدمات مالية. يتم إعداد الموازنات الفرعية كما يلي:

4/1 موازنة الإيرادات والمبيعات(Sales Budget):

بفرد أن إدارة الشركة حددت هدف الموازنة بتحقيق إيرادات 1.200.000 درهم خلال السنة المالية المقبلة من الخدمات التي تقدمها الشركة وذلك بمجموع تكاليف لا يتجاوز 700.000 درهم. تقدم الشركة نوعان من الخدمات المالية وهي خدمات الإستثمار وخدمات المحاسبة. يبدأ كل قسم في إعداد الموازنة الإيرادات الخاصة به اولاً بدراسة العمليات الداخلية لدى القسم وقدرة القسم على جذب عملاء جدد وتحقيق أكبر قدر من الإيرادات في ظل الإمكانيات المتاحة.

أولاً:خدمات الاستثمار

بمراجعة العمليات الداخلية وُجد ان قسم خدمات الاستثمار لديه طاقة عمل 20.000 ساعة سنوياً وهو قادر على خدمة 50 عميل (400 ساعة سنوياً للعميل الواحد) وان متوسط إيراد العميل هو 8.000 درهم سنوياً. وقد وجد القسم انه من الممكن توفير ساعات العمل بتطوير في نظام المعلومات المستخدم ليصبح متوسط ساعات العمل للعميل الواحد 250 ساعة سنوياً وبذلك يستطيع القسم خدمة 80 عميل وتحقيق إجمالي إيرادات 640.000 درهم (80 عميل *8.000 متوسط إيراد العميل) موزعة 20% في الربع الأول من السنة و25% في الربع الثاني و25% في الربع الثالث و30% في الربع الرابع.

ثانياً:خدمات المحاسبة

بمراجعة العمليات الداخلية لقسم المحاسبة ومقارنتها بالمنافسين وُجد انه يمكن اضافة خدمات الضرائب للعملاء الحاليين لقسم المحاسبة بعد تدريب الأفراد على أداء تلك الخدمة. حيث ان قسم المحاسبة حالياً يخدم 140 عميل بمتوسط إيراد للعميل 3000 درهم سنوياً فإنه من الممكن زيادة إيراد العميل إلى 4000 درهم سنوياً ليصبح إيراد فترة الموازنة بالنسبة لقسم المحاسبة 560.000 درهم موزعة بالتساوي على السنة.

وبذلك تصبح موازنة الإيرادات كما يلي:

الخدمة إيرادات الربع الأول إيرادات الربع الثاني إيرادات الربع الثالث إيرادات الربع الرابع الإجمالي
خدمات الاستثمار 128.000 160.000 160.000 192.000 640.000
خدمات المحاسبة 140.000 140.000 140.000 140.000 560.000
الإجمالي 268.000 300.000 300.000 332.000 1.200.000

4/2) موازنة التكاليف (Cost budget)

بالنسبة للموازنة الصفرية للتكاليف يجب تبرير كل بند من بنود التكاليف المطلوبة وربطه مباشراً بأهداف موازنة الإيراد. وبمتابعة المثال السابق نجد انه تم تبرير بنود التكاليف وربطها بتحقيق الإيرادات المستهدفة كما يلي:

أولاً:بنود تكاليف خدمات الاستثمار

الرواتب

لإنتاج إجمالي طاقة العمل المطلوبة وهي 20.000 ساعة وأداء الخدمة بشكل احترافي يحتاج قسم خدمات الإستثمار إلى 10 أفراد بمتوسط 2000 ساعة عمل سنويا للفرد. مقسمة بين الأفراد أصحاب الخبرة الطويلة ومتوسطي الخبرة. حيث يحتاج القسم إلي 8000 ساعة عمل من الأفراد أصحاب الخبرة الطويلة بتكلفة 20 درهم في الساعة و12.000 ساعة عمل من الأفراد متوسطي الخبرة بتكلفة 10 درهم في الساعة ليصبح إجمالي تكلفة الرواتب 280.000 ([8000 ساعة*20]+[12.000*10]) تدفع على مدار الفترة.

تكلفة أنظمة المعلومات

التعديل المطلوب عمله على نظم المعلومات والذي يؤدي إلى خفض ساعات العمل بالنسبة للعميل الواحد يكلف الشركة 80.000 درهم تدفع مرة واحدة في أول الفترة.

دعاية وتسويق

نظراً للاحتياج لجذب عملاء جدد وبمعرفة ان مصروفات الدعاية للحصول على عميل جديد هي 2000 درهم وانه متوقع الحصول على 30 عميل جديد يصبح إجمالي تكاليف الدعاية 60.000 درهم تدفع على مدار الفترة.

إيجارات

وهو إيجار المكان المخصص لعمل قسم خدمات الإستثمار 40.000 درهم سنوياً تدفع نصف سنوياً.

اتصالات

مصروفات الاتصالات والانترنت المستخدمة لأداء الخدمات وهي بموجب العقد مع شركة الإتصالات 30.000 درهم سنوياً تدفع نصف سنوياً.

وبالتالي يصبح شكل موازنة تكاليف خدمات الإستثمار كما يلي:

الخدمة الربع الاول الربع الثاني الربع الثالث الربع الرابع الإجمالي
الرواتب 70.000 70.000 70.000 70.000 280.000
أنظمة المعلومات 80.000 80.000
دعاية وتسويق 15.000 15.000 15.000 15.000 60.000
إيجارات 20.000 20.000 40.000
أتصالات 15.000 15.000 30.000
الإجمالي 165.000 120.000 85.000 120.000 490.000

ثانياً:خدمات المحاسبة

الرواتب

عدد الأفراد المعينين بشكل دائم المطلوب لأداء الخدمات المحاسبية هو 5 أفراد بمتوسط راتب للفرد 25.000 درهم سنوياً بإجمالي 125.000 درهم تدفع على مدار الفترة.

اتعاب

نظراً لإنشغال الأفراد الدائمين في تقديم خدمات الضرائب يتم الاستعانة بأفراد بشكل مؤقت في أوقات الحاجة (10 أفراد بمتوسط أتعاب 2000) درهم للفرد بإجمالي 20.000 تدفع في الربع الأول والربع الثالث.

تدريب

تدريب الأفراد الدائمين على تقديم خدمات الضرائب للعملاء بالإضافة لخدمات المحاسبة لرفع الإيرادات بمتوسط 3000 درهم للفرد بإجمالي 15.000 درهم تدفع في الربع الأول.

إيجارات

إيجار المكان المخصص لأداء خدمات المحاسبة 30.000 درهم تدفع نصف سنوياً.

اتصالات

الاتصالات والإنترنت المستخدمة لأداء الخدمات وهي بموجب العقد مع شركة الإتصالات 20.000 درهم سنوياً تدفع نصف سنوياً.

وبالتالي يصبح شكل موازنة تكاليف خدمات المحاسبة كما يلي:

الخدمة الربع الاول الربع الثاني الربع الثالث الربع الرابع الإجمالي
الرواتب 31.250 31.250 31.250 31.250 125.000
أتعاب 10.000 10.000 20.000
تدريب 15.000 15.000
إيجارات 15.000 15.000 30.000
أتصالات 10.000 10.000 20.000
الإجمالي 56.250 56.250 41.250 56.250 210.000

وبذلك يتضح بناء الموازنة لتحقيق أهداف الإدارة العليا بالنسبة الإيرادات والتكاليف مع ربط كل بند من بنود الموازنة بالأهداف المطلوبة وتبريره في ظل تلك الأهداف.

ملخص

الموازنة الصفرية في الأساس تهدف إلى زيادة الفاعلية وتخفيض التكاليف. الافتراض الأساسي للموازنة الصفرية هو ان كل بند في الموازنة يجب تبريره وربطه بالأهداف المطلوب تحقيقها في فترة الموازنة ولا يتم إدراج أي بند لا يمكن تبريره وربطه بالأهداف. ويتم بناء الموازنة الصفرية من الصفر حيث لا يتم الاعتماد على أرقام السنوات السابقة. من أهم مميزات الموازنة الصفرية هي انها تحفز دائماً على التطوير والابتكار وإيجاد سُبل تحسين الأداء وتخفيض التكاليف. ومن أهم عيوبها هي التكلفة المرتفعة والوقت الطويل المطلوب لعملية إعدادها. في العادة يتم المزج بين منهجية الموازنة الصفرية والموازنة التزايدية للإستفادة بمميزات كلٍ منهما.

استبدل الأرباع بالسنوات واحتفظ بالمبدأ نفسه. مع العلم عدم وجود الايرادات لا يسبب في تغير شيء بهذا الشأن.

الفرق الرئيسي – تزايدي مقابل الميزنة على أساس الصفر

الميزنة هي تمرين مهم تقوم به المنظمات للمساعدة في التخطيط للمستقبل. توفر الميزانية أساسًا لمقارنة النتائج وتقييم الأداء واتخاذ الإجراءات التصحيحية للمستقبل. تعد الميزنة التزايدية والصفرية أساسًا طريقتين شائعتين لإعداد الميزانية. يتمثل الاختلاف الرئيسي بين الميزنة التزايدية والميزنة الصفرية في أنه بينما تضيف الميزنة التزايدية بدل للتغييرات في الإيرادات والتكاليف للسنة المقبلة من خلال أخذ ميزانية العام الحالي / الأداء الفعلي ، فإن الميزنة القائمة على أساس الصفر تعد الميزانية للسنة القادمة من الصفر عن طريق تقدير جميع النتائج بغض النظر عن الأداء الحالي.

المحتويات 1. نظرة عامة والفرق الرئيسي 2. ما هي الموازنة التزايدية 3. ما هي الميزنة القائمة على صفر 4. المقارنة جنبًا إلى جنب – التزايدي مقابل الموازنة القائمة على الصفر 5. ملخص

ما هي الميزانية الإضافية؟

الميزانية الإضافية هي ميزانية يتم إعدادها باستخدام ميزانية الفترة السابقة أو الأداء الفعلي كأساس مع المبالغ الإضافية المضافة للميزانية الجديدة. يعتمد تخصيص الموارد على المخصصات من السنة المحاسبية السابقة. هنا ، تفترض الإدارة أن مستويات الإيرادات والتكاليف المتكبدة خلال العام الحالي ستنعكس أيضًا خلال العام المقبل. وفقًا لذلك ، سيتم افتراض أن الإيرادات والتكاليف المتكبدة خلال العام الحالي ستكون نقطة البداية للتقديرات للعام المقبل.

استنادًا إلى نتائج العام الحالي ، سيتم إضافة مخصص إلى ميزانية العام المقبل تأخذ في الاعتبار التغييرات المحتملة في أسعار البيع والتكاليف المرتبطة بها وآثار التضخم (الارتفاع العام في مستويات الأسعار). هذه عملية تستغرق وقتًا أقل ملاءمة وتستهلك الكثير مقارنةً بالميزنة القائمة على الصفر. ومع ذلك ، يتم انتقاد الميزانية الإضافية لعدد من القيود على النحو الوارد أدناه. العيب الرئيسي لهذا النوع من الميزنة هو أنه يواصل عدم كفاءة العام الحالي إلى العام المقبل. علاوة على ذلك،

  • نظرًا لأن هذه الطريقة تفترض حدوث تغيير بسيط في مخصصات الميزانية عن الفترة السابقة ، فمن المفترض أن تظل طريقة العمل كما هي. قد يؤدي ذلك إلى نقص الابتكار وعدم وجود حافز للمديرين لخفض التكلفة.
  • قد تشجع الميزانية الإضافية على زيادة الإنفاق بحيث يتم الحفاظ على الميزانية في العام المقبل
  • قد تتسبب الميزانية الإضافية في أن تؤدي الإدارة إلى “الركود في الميزانية” ، حيث يميل المديرون إلى بناء نمو إيرادات أقل ونمو أعلى في النفقات للحصول على تباينات إيجابية

ما هي الميزنة القائمة على الصفر؟

الميزنة القائمة على الصفر هي نظام للميزنة حيث يجب تبرير جميع الإيرادات والتكاليف لكل سنة محاسبة جديدة. تبدأ الموازنة القائمة على الصفر من “قاعدة صفرية” حيث يتم تحليل كل وظيفة داخل المنظمة لإيراداتها وتكاليفها. قد تكون هذه الميزانيات أعلى أو أقل من ميزانية العام السابق. تعد الميزنة القائمة على صفر مثالية للشركات الصغيرة نظرًا لاهتمامها التفصيلي بخفض التكاليف واستثمار الموارد النادرة بفعالية.

اكتسبت الموازنة القائمة على الصفر أيضًا شعبية كبيرة في الآونة الأخيرة بسبب التغيرات السريعة في بيئة الأعمال والأسواق. تفترض الميزنة الإضافية أن المستقبل سيكون استمرارًا للماضي ؛ ومع ذلك ، فمن المشكوك فيه إذا كان هذا دقيقة إلى حد ما. توقعات ونتائج السنة السائدة يمكن أن تتغير بشكل كبير خلال العام المقبل. لذلك ، يفضل العديد من المديرين إعداد الميزانيات القائمة على الصفر لصياغة ميزانيات فعالة.

يتطلب هذا النهج من المديرين تقديم تفسيرات وتبرير جميع الإيرادات والتكاليف للسنة القادمة ؛ وبالتالي ، فهي وسيلة مركزة للغاية الاقتصادية. يمكن التخلص من النفايات عن طريق تحديد الأنشطة غير القيمة المضافة ووقفها. نظرًا لأنه سيتم إعداد ميزانية جديدة كل عام ، فإنها تستجيب بشكل كبير للتغيرات في بيئة الأعمال.

على الرغم من المزايا ، يصعب إعداد الميزانيات القائمة على الصفر وتستغرق وقتًا طويلًا حيث ينبغي على كبار المديرين في جميع الإدارات تقديم تفسيرات تبرر جميع النتائج المتوقعة. كما يتم توجيه النقد للميزانيات القائمة على الصفر بسبب تركيزها المفرط على المدى القصير ، مما يغري المديرين بخفض التكاليف التي قد تؤثر سلبًا في المستقبل.

ما الفرق بين الموازنة التزايدي والصفر؟

تزايدي مقابل الميزنة على أساس الصفر
تضيف الموازنة التزايدية مخصصًا للتغييرات في الإيرادات والتكاليف للعام المقبل من خلال أخذ ميزانية العام الحالي / الأداء الفعلي. تنظر الميزنة القائمة على الصفر في الإيرادات والتكاليف من الصفر بتقدير جميع النتائج بغض النظر عن الأداء الحالي.
إستجابة
الميزنة الإضافية هي أقل استجابة لتغيرات السوق. الميزنة القائمة على الصفر مجهزة بشكل أفضل لدمج التغييرات في السوق.
الوقت والتكلفة
الميزنة التزايدية أقل استهلاكا للوقت وفعالة من حيث التكلفة. إن الميزنة القائمة على الصفر تستهلك الكثير من الوقت ومكلفة بسبب الحاجة إلى تبني نهج مفصل.

ملخص – تزايدي مقابل الميزنة على أساس الصفر

يعتمد الفرق بين الميزنة الإضافية والميزنة الصفرية على ما إذا كانت الإدارة تفضل استخدام الميزانية السابقة كأساس للميزانية الجديدة أو لإعدادها بشكل مستقل عن النتائج السابقة. كلا النظامين لهما مزايا وعيوب كل منهما. بصرف النظر عن استخدام نهج تدريجي أو قائم على أساس صفري ، إذا تم تبرير الإيرادات والتكاليف بشكل فعال ، فيمكن استخدام الميزانيات للحصول على نتائج واعدة. أي نوع من نظام الموازنة المطلوب استخدامه يعود لتقدير الإدارة لأن تقارير الميزانية هي وثائق داخلية لا تحكمها وتنظمها هيئات المحاسبة.

المرجع: 1. “أمثلة على الميزانية الصفرية”. Chron.com. Chron.com ، 20 سبتمبر 2020. الويب. 15 مارس 2020. 2. “الميزانية الإضافية – المعنى ، المزايا ، والعيوب.” EFinanceManagement. Np ، 23 ديسمبر 2020. الويب. 15 مارس 2020. 3. Pankajtpareek تابع. “9159001 صفر الميزانية الأساسية A وميزنة الأداء.” ينكدين SlideShare. Np ، 23 أغسطس 2009. الويب. 15 مارس 2020.

الصورة مجاملة: 1. “عملية ميزانية إيران” بواسطة SSZ – العمل الخاص (CC BY-SA 3.0) عبر العموم ويكيميديا

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

كل شيء عن الفوركس والخيارات الثنائية
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: