خمس فوائد ربما لا تعرفها عن وضع الأهداف

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

خمس فوائد ربما لا تعرفها عن وضع الأهداف

هل جربت أن تضع خطة لحياتك ثم فشلت، فعدت إلى عاداتك القديمة؟! هل تساءلت يومًا لماذا لا يُغيِّر التخطيط ووضع الأهداف حياتك كما يُغيِّر حياة الناجحين؟!

كأي أمر آخر، لا يعني وضع الأهداف معرفتها فقط، بل يعني أن تعرف أين تضعها، وكيف تحققها. فإن كنت في دائرة من الإحباط الآن، فسيساعدك هذا المقال في وضع أهدافك بفعالية، ومعرفة المهارات التي تحتاج إليها لذلك حتى تحقق ما تريد.

ما أهدافك في الحياة؟

ليست الأهداف تلك الأمنيات التي تحلم بها في يقظتك، وتريد أن تحصل عليها؛ بل أهدافك في الحياة تكون نتاج ألم وإحباط وعَوَز ومعاناة، لتقودك إلى النجاح والإنجاز والغنى والسعادة.

إن لم يتضمن هدفك كفاحًا أو معاناة، فليس إلا أضغاث أحلام.

ما الجوانب التي تحتاج لأن تضع لها أهدافًا في حياتك؟

يجب أن تخطط لكل جانب مهم في حياتك؛ لأن المنطقي أن تنجح فيها جميعًا، ولا تخسر في أيٍّ منها.

يختلف كل منَّا عن الآخر، لكن نتفق جميعًا في الجوانب التالية؛ ومن المؤكد أن لك هدفًا خاصًّا في كل جانب منها:

  • الصحة (الوزن المثالي، رفع مائة كيلو من الأثقال، الجري في ماراثون).
  • مهني/مادي (الترقية، الوصول إلى درجة المدير التنفيذي للشركة، امتلاك عمل خاص).
  • روحي (الحفاظ على الصلوات، قراءة وِرْد يومي من القرآن).
  • معرفي/ثقافي (قراءة 10 كتب هذا العام، الحصول على الدكتوراه، التدريس).
  • المساهمة في تطوير المجتمع (التطوع، المشاركة في نشاط خيري، إطعام الفقراء).
  • العائلة (أن تكون زوجًا أفضل، توطيد العلاقة بالأبناء).
  • العلاقات (الزواج، السفر مع الأصدقاء).

لوضع الأهداف عدة فوائد بمجرد وضعها، منها:

ستجد ما يَسُرُّك

يساعدك التخطيط لأهدافك على الشعور بأن لك إنجازات وأنشطة في هذا العالم. لكل جانب في الحياة حد أدنى للسعادة، فينبغي أن تتمركز أهدافك حول هذا الحد الأدنى لتحقق الحد الأقصى.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

تخلص من النفايات التي تملأ حياتك

لِمَ يوجد كل هؤلاء الفقراء والفاشلين؟!

السبب أن الحياة مليئة بالنفايات، التي تتمثل في الأنشطة والعلاقات التي تمنعنا من تحقيق أهدافنا؛ بل تدفعنا بعيدًا عنها، نحو الفشل والخوف والإحباط!

اهتم بأهدافك؛ فإنها ستساعدك في التعرف على تلك النفايات، والتخلص منها بسرعة.

تملؤك بثقة لا تُقهَر

أيًّا كان ما تفعله، فإنك تستطيع أن تفعله بصورة أفضل، وتستمتع بفعله أكثر عندما تكون واثقًا من نفسك. وهذا ما تفعله أهدافك؛ إذ ستجد نفسك تهتم بأهدافك وما تراه في نفسك، وليس ما يراه الناس فيك.

يعطيك إحساسًا بالعجلة

عندما تضع أهدافًا لحياتك، ستدرك ضيق الوقت والموارد والطاقة، ممَّا يُعطيك إحساسًا بالعجلة يدفعك للتوقف عن تضييع الوقت، ويُحفِّزك لتُجرِي التعديلات اللازمة، لتعمل على تحقيق أهدافك بكل ما لديك من قوة.

تجعلك تتخذ قرارات أكثر ذكاءً وأكثر صلابة

التردد أخطر عيوب الفاشلين؛ إذ يُبقِيهم في أماكنهم لا يفعلون شيئًا بسبب حيرتهم أمام كل الخيارات المتاحة لهم، فينتهي بهم الأمر دون اتخاذ أي قرارات على الإطلاق.

لكن عندما تضع لنفسك أهدافًا، سترتب أولوياتك، وتكون قادرًا على اتخاذ قرارات ذكية وفعالة.

كيف تخطط لأهدافك؟

سيخبرك معظم الخبراء أن تضع أهدافًا (SMART) محددة، وقابلة للقياس، ويمكن تحقيقها، ومؤقتة، ومُكَافِئَة. بمعنى آخر، يجب أن تكون أهدافًا واقعية، وقابلة للتحقيق، ومحددة بزمن.

لكي تجعل أهدافك هكذا، يجب أن تُقسِّم الأهداف الكبيرة إلى أهداف صغيرة، وتحدد الكيفية التي ستعمل على تحقيقها بها.

انتبه جيدًا إلى أن وضع الهدف يختلف عن وضع خطة محكمة ومفصلة لتحقيقه؛ وينبغي أن تصنع الأمرين.

نصيحة إضافية: لا بأس إن فشلت

قد تفشل في بعض الأحيان، فلا بأس بذلك.

ثمة أمران يؤثران في كل مَن يضع أهدافًا لحياته: الضغط الناتج عن سعيه خلف أهدافه، والإحباط الذي يشعر به عندما يفشل. ولكي تتجنَّب الضغط والإحباط، يجب أن تُقسِّم أهدافك الكبيرة إلى أهداف صغرى، وأهداف في غاية الصغر، وأن تضع خطة لتحقيقها. فإن فشلت، فستكون قادرًا على العودة سريعًا.

خلال سعيك وراء أهدافك، تذكَّر أن الطريق ليس مُمهَّدًا أو مفروشًا بالورود، بل هو مُتعرِّج في أفضل الأحوال. وربما تتغير أهدافك عندما يقع أي تغيير في حياتك، كالزواج مثلًا أو بدء عمل خاص؛ ولكن يظل التخطيط للأهداف أحد أكثر الالتزامات النبيلة في الحياة. وكما قال رجل حكيم من قبلُ: “لم نُخلَق لنسترخي، بل خُلِقنا لنكون عظماء!”

ابدأ السير في طريق العظمة الآن. ضع أهدافك، ارسم خطتك، وكُنْ عظيمًا!

عند تحديد أهدافك تجنب هذه الأربع

تعتبر عملية تحديد الأهداف اول وأهم شيء للوصول لاهدافك، وإن أنت لم تحسن تحديد أهدافك فسوف تضيع وقتا وجهدا كبير حتى تكتشف في الأخير أن الأهداف التي حددتها لا تصلح لك وعليك إعادة العملية من جديد.

يخطئ الناس في تحديد أهدافهم نتيجة التسرع والرغبة الملحة في بدأ العمل، ونتيجة لذلك يختارون أهداف بسرعة ويبدؤن العمل عليها، هناك الكثير من الأخطاء التي يرتكبها الناس في عملية تحديد الأهداف ولكن هذه الأربعة في هذا المقال تعتبر الأخطر والتي ينبغي عليك الحذر منها لكي لا تضيع وقتا وجهدا وأنت في أمس الحاجة لهما من أجل العمل على أهداف قابلة للتحقيق حقا وتجلب لك المنفعة وهي

الأهداف كبيرة جدا

ا لأهداف الكبيرة جدا قد تكون عقبة كبيرة في طريق تحقيقها بل ومع الوقت تفقدك حماسك، ومثال ذلك الأهداف التي يضعها الناس عند بداية عام جديد أو في عيد ميلادهم، فتراهم يؤجلون النظر في ما يريدون تحقيقه إلى ذلك الوقت، وعندها تراهم يحددون أهدافا كبيرة جدا وغير معقولة وتلك وسيلة للهروب إلى الأمام لا غير، ولكن مع الوقت سوف يدركون خطأهم ويبدؤون في المماطلة وفي الأخير يتخلون عنها نهائيا، بالطبع على أمل تحديد أهداف أخرى في السنة المقبلة وهكذا.

الأهداف الكبيرة جدا تجعلك تحس بالبعد الشديد منها وهذا يولد فيك الخوف من العمل عليها ويبعدك منها، عليك تحديد أهداف معقولة تناسب قدراتك ولا تنجرف وراء الحماسة الزائدة.

الأهداف غير واضحة

الخطأ الآخر الذي يرتكبه الناس عند تحديد أهدافهم هو ان يحددوا أهداف غير واضحة ومبهمة، فمثلا يقول أحدهم

“أريد أن أصبح رشيقا” أو “أريد أن أتمرن” أو “أريد أن أتبع حمية غذائية سليمة”،

كل هذه الأشياء جميلة وتستحق العمل عليها ولكن ما معنى أن تصبح رشيقا؟

كيف تعرف أنك أصبحت كذلك؟

كم مرة يجب أن تتمرن حتى يتحقق هذا الهدف؟

ما هو تعريف الحمية الغذائية السليمة؟

كم مرة تريد أن تأكل حمية غذائية في الأسبوع أو في الشهر؟

كما ترى فإن هذه الأهداف مبهمة وغير واضحة ومن الصعب أن تقيس مدى تقدمك في تحقيقها أو أن تعرف هل حققتها أم لا، وهو أمر ضروري في العمل على الأهداف ووضع خطة واستراتيجية، فإن أنت لم تحدد نقطة البداية ونقطة الوصول وتقيس التقدم باستمرار فلن تحقق هدفك إطلاقا. الأهداف يجب أن تكون واضحة ومحددة وغير مبهمة ولا تقبل التأويل لكي تتمكن من تحقيقها أو على الأقل العمل على تحقيقها.

الأهداف تافهة ومن دون معنى أو فائدة

أحيانا لا تكون الأهداف مبهمة ولكنها تافهة ومن دون معنى، قد لا يدرك الناس ذلك في بداية الأمر ولكن مع الوقت يدركون أن هذه الأهداف تافهة أولا تتوافق مع مبادئهم وبذلك يكونون قد ضيعوا وقتا وجهدا كبيرين في العمل عليها ليتخلوا عنها في الأخير.

امثلة على الاهداف

مثال شخص يريد أن يتعلم لغة أجنبية حتى يبدوا شخصا مهما أو حتى تعجب به الفتيات، أو تراه يتمرن من أجل لفت الانتباه، كل هذه أهداف تافهة لا معنى لها، ماذا بعد أن تعجب بك الفتيات؟ لا شيء. ماذا بعد أن تلفت الانتباه؟ لا شيء ! الأهداف ينبغي أن تكون ذات معنى وتتوافق مع مبادئك وتجلب لك منفعة وفائدة.

الأهداف غير ممتعة

الأهداف التي لا تستمتع بالعمل عليها تنتهي في أغلب الأحيان بالتخلي عنها، أحيانا نضطر أن نفعل أشياء لا نستمتع بها ولكن هناك دائما طريقة بديلة لتحصل على نفس النتيجة وتستمتع بالعمل عليها.

امثلة على الاهداف

مثال ذلك شخص لا يحب الجري ويريد ممارسة الرياضة، هناك الكثير من البدائل عن الجري والتي تحقق نفس الفوائد الصحية، فعلى سبيل المثال يمكنك ركوب الدراجة أو السباحة أو رفع الأثقال …الخ كل هذه التمارين تعطيك نفس الفوائد ولك أن تختار الشيء الذي تستمتع به.

من المفترض العمل على الأهداف لمدة طويلة، وخاصة الكبيرة منها، ولذلك من المهم أن تستمتع بالعمل عليها وإلا سوف تحس بالملل والضجر وعدم الرغبة، عليك تحديد أهداف تستمتع بالعمل عليها وإن كان هناك شيء لا تحبه فابحث عن بديل تستمتع بالعمل عليه، من الأفضل تخصيص وقت كاف للتفكير خلال عملية تحديد الأهداف بدل أن تضيع وقتا أكبر بكثير وجهدا على أهداف تتخلى عنها في النهاية.

خمس خرافات عن القيادة

هناك الكثير من المفاهيم الخاطئة والخرافات التي يؤمن بها الناس بشأن القادة والقيادة اليك خمسة من تلك المفاهيم والخرافات الشائعة:

خرافة الادارة

احدى الافكار الخاطئة واسعة الانتشار هي ان القيادة والادارة وجهان لعملة واحدة. وحتى سنوات قليلة مضت كانت الكتب تزعم انها تتحدث عن القيادة تتحدث عن القيادة تتحدث فعليا في الواقع عن الادارة. والفارق الرئيسي بين القيادة والإدارة هو ان القيادة تعني بالتأثير في الناس وإقناعهم بالإتباع، في حين ان الإدارة تركز على الحفاظ على النظم والعمليات. وافضل طريقة لاختبار ما اذا كان الشخص قادرا على القيادة ام الادارة فحسب هي ان تطلب منه صنع تغيير إيجابي. المدراء يستطيعون الحفاظ على الاتجاه ولكنهم لا يستطيعون تغييره. ولكي تدفع الناس في اتجاه جديد فإنك بحاجة إلى التأثير.

رجال الاعمال

كثيرا ما يفترض الناس ان موظفي المبيعات ورجال الاعمال قادة. ولكن هذا ليس صحيحا دائما. كان هناك رجل مبيعات شهير الناس تشتري ما يبيع ولكن هذا لا يجعل منه قائد ولا يتبعه الاخرون ففي افضل الاحوال فإنه يستطيع اقناع الناس للحظة ولكنه لا يحظى بأي تأثير طويل الاجل عليهم.

خرافة المعرفة

المعرفة قوة واذا كنت تعتقد ان القوة هي جوهر القيادة، فإنك قد تفترض بطبيعة الحال ان هؤلاء الذين يمتلكون المعرفة والذكاء قادة. ليس هذا صحيحا بالضرورة فيمكنك زيارة أي جامعة كبرى ومقابلة العديد من الفلاسفة اصحاب الفكر غير العادي ولكن قدرتهم على القيادة منخفضة للغاية لدرجة انها تكاد تكون معدومة. ان مستوى الذكاء او التعليم لا يعنيان القدرة على القيادة بالضرورة.

خرافة الريادة

احد المفاهيم الخاطئة أيضا إن ان أي شخص يسبق مجموع الناس إلى شيء ما هو قائد. ولكن كونك الاول لا يعني دائما انك قائد فعلى سبيل المثال سير ادموند هيلاري كان اول انسان يصل إلى قمة جبل افرست. ومنذ هذا التسلق التاريخي للجبل عام 1953م تبعه مئات الناس إلى تحقيق هذا الانجاز الرائع. ولكن هذا لا يجعل من سير ادموند قائدا بل انه لم يكن حتى القائد الرسمي لبعثة التسلق التي وصل معها إلى القمة. كان جون هانت هو قائد البعثة وعندما سافر سير هيلاري إلى القطب الجنوبي عام 1958 كفرد من بعثة استكشاف القارة القطبية الجنوبية كان بصحبة قائد آخر هو سير فيفيان فوتش. لكي يكون الانسان قائدا ليس عليه فقط ان يكون الاول ولكن ان يسير الناس خلفه طوعا ويتبعوا طريقة ويعملوا وفقا لرؤيته.

خرافة المنصب

أعظم سوء فهم عن القيادة على الإطلاق هو ان الناس يعتقدون ان القيادة تعتمد على المنصب، ولكنها ليست كذلك. لقد أكد ستانلي هافتي قائلا: “ليس المنصب هو الذي يصنع القائد وانما القائد هو الذي يصنع المنصب. في شركة كورديانت في العام 1994 اجبر المستثمرون مجلس الإدارة على ابعاد موريس ساتشي الرئيس التنفيذي للشركة وماذا كانت النتيجة؟ تبع الرئيس التنفيذي العديد من التنفيذيين في ترك الشركة وكذلك فعل العديد من كبار عملاء الشركة منهم الخطوط الجوية البريطانية British Airways وشركة Mars لصناعة الحلوى. لقد كان تأثير ساتشي هائلا لدرجة ان رحليه عن الشركة تسبب في هبوط اسهم الشركة على الفور من 8.5 دولار إلى 4 دولارات للسهم. ما حدث هو نتيجة لقانون التأثير لقد فقد سأنشئ لقبه ومنصبه ولكنه ظل قائدا.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

كل شيء عن الفوركس والخيارات الثنائية
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: