استثمار الوقت

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Contents

كيفية استثمار الوقت

محتويات

كيفية استثمار الوقت

الابتعاد عن المشتتات

يُعدّ الابتعاد عن المشتتات أثناء العمل من الطرق التي يُمكن من خلالها استغلال الوقت بشكل جيّد، فجميع الرسائل النصيّة، أو حتى رنات الهاتف، أو تسجيل الدخول لأحد مواقع الدردشة تؤدّي إلى التشتت، وعدم التركيز في العمل، وتقليل الإنتاج، لذا يُنصح بإيقاف تشغيل الهاتف أثناء إنجاز عمل مهمّ، والرجوع للمتصلين في وقتٍ لاحقٍ. [١]

تحديد الوقت الزمني لكل مهمة

يُعتبر تحديد وقت معين لكلّ مُهمّة والالتزام بهذا الوقت من الطرق التي يُمكن من خلالها استغلال الوقت جيّداً، حيث يُمكن وضع خطة لإنهاء المهام، فعلى سبيل المثال يُمكن وضع خطة تتوجب إنهاء المهمّة الأولى بحلول الساعة العاشرة صباحاً، والمهمة الثانية بحلول الساعة الثالثة مساءً، وبهذه الطريقة سيتمّ إنجاز كافّة المهام دون استغراق وقتٍ أطول على حساب الوقت المُخصّص للمهام والأنشطة الأخرى. [١]

تحديد الأولويات

ينبغي التفريق بين المهام المهمّة وتلك الأكثر أهميّة، لذا من الضروريّ استغلال الوقت وإدارته بشكل جيّد، وذلك من خلال تحديد الأولويّات في قائمةٍ سواءً كانت قائمةً يوميّةً، أو أسبوعيّةً، أو شهريّةً بالاعتماد على نظام وأسلوب الحياة، بحيث يتمّ ترتيب المهام حسب أولويّتها وأهميّتها. [٢]

طرق أخرى لاستغلال الوقت

توجد طرق أخرى يُمكن من خلالها استغلال الوقت، ومنها ما يأتي: [٣]

  • إنجاز المهام الصعبة أولاً، ثمّ التعامل مع باقي المهام الأخرى؛ لتحقيق إنجاز أكبر.
  • أخذ قسط من الراحة، فلا يُمكن أن يكون الشخص مُنتجاً طوال الوقت، لذا فإنّ أخذ قسط من الراحة سيعطي الشخص طاقة تُمكنّه من العودة إلى العمل بهمّة عالية؛ حيث يُمكن خلال الاستراحة التحدّث مع الأصدقاء، أو تصفّح وسائل التواصل الاجتماعية، أو ممارسة الرياضة.
  • الحصول على مكافأة بعد الانتهاء من المهمّات التي كان الشخص سيُنفذها، بحيث تكون المكافأة شيئاً يستمتع به الشخص.
  • الابتعاد عن الإفراط في جدولة المهام، وعدم أخذ كثير من العمل الإضافيّ.
  • الالتزام بالوقت لإنجاز المهام وتعلّم الشخص قول لا عندما يكون مشغولاً؛ فعندما يُطلب منه إنجاز شيء مُعين في نهاية اليوم فعليه أن يعتذر في الوقت الحاليّ لانشغاله.

نشاطات مفيدة لاستثمار الوقت

تعلم مهارة جديدة

من الأمور التي يمكن القيام بها لاستثمار الوقت بطريقة إيجابية هي تعلم مهارة جديدة تفيد الشخص في حياته العملية والاجتماعية معاً، وهذا يساعد على تحسين الوضع الوظيفي له بالإضافة إلى تحسين وتطوير قدرته على تكوين علاقات اجتماعية جيدة. [٤]

العناية بالنفس

يمكن أن يستثمر الشخص وقته من خلال الاعتناء بنفسه وصحة جسده، ومن ذلك ممارسة التمارين الرياضية لمدة تتراوح بين ثلاثين وستين دقيقة، وهذا لا يعني بالضرورة التسجيل في نادٍ رياضي بل يمكن ممارسة التمارين في المنزل أو ممارسة رياضة المشي في الخارج بشكل منتظم. [٥]

التعلّم وزيادة المعرفة

التعلّم واكتساب المعرفة هو أمر لا يُقدّر بثمن على الإطلاق، لذلك فإن إنفاق المال لزيادة المستوى التعليمي للشخص هو من أهم الأمور التي يمكن القيام بها لاستثمار الوقت بشكل فعال، ومن الجدير بالذكر أن التعلم لا يكون فقط من خلال الالتحاق في الجامعات والمدراس والمعاهد، بل من الممكن زيادة المعرفة من خلال قراءة الكتب والصحف بالإضافة إلى الروايات أيضاً. [٦]

السفر

السفر إلى بلدان وأماكن جديدة بشكل مستمر يساعد على صقل شخصية المرء من خلال التعرف على ثقافات جديدة ومتنوعة، كما أنه يساعده على خوض تحديات مختلفة، وهذا يجعل الفرد يعود إلى وطنه مع كم هائل من المعارف والقدرات الفكرية التي يمكنه تطبيقها هناك عندما يرجع. [٦]

فيديو احترام وقت الآخرين

لا تسمح لنفسك أن تضيع وقتك أو وقت الآخرين، شاهد الفيديو لتعرف أكثر: [٧]

20 طريقة يمكنك استثمار الوقت من خلالها بشكل أفضل

لست لا تملك الوقت، وليست المشكلة في أنك تحتاج إلى أيام تحتوي أكثر من 24 ساعة أو أسابيع فيها أكثر من 7 أيام، الحقيقة هي في طريقة استثمار الوقت التي لا تتبعها، المشكلة في كل الوقت الذي تظن أنك تعمل خلاله لكنه يكون السبب في المزيد من الحاجة للوقت.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

إذن دعك من كل اليأس وتوقف عن إخبار نفسك لأنك لا تملك الوقت الكافي، واعتمد على طرق استثمار الوقت التالية، ولنتفق أولًا على أن الـ 24 ساعة كافية تمامًا لإنجاز المهمات، والأهم أن تدع الشعور بالثقل واليأس، ولن أخبرك عن مدى الراحة والإنجاز ستكتشف ذلك بنفسك.

20 – استثمار الوقت بالتركيز على ما تقوم به

إن كانت أي مهمة تقوم بإنجازها تأخذ أكثر من الوقت المتوقع لها بكثير فهذا يعني أنك لا توليها تركيزك بما يكفي، بل من المرجح أن نصف الوقت الذي قضيته قد ضاع بطريقة ما لأن عدم التركيز والتشتت والذهاب مع الأفكار والغرق بينها يعتبر من أهم الوحوش التي تلتهم الوقت.

  • ركز على الأعمال التي تقوم بها، وجرب ابتكار طرق مختلفة لإنجاز هذه المهمة تكون أسرع وذات نتائج أفضل.

19 – الابتعاد عن كل ما يشتت الانتباه

قد تكون في وقت العمل منتبه تمامًا لكن يوجد شيء ما قام بشدك نحوه وأبعدك عن عملك وبالطبع عرفت ما أقصد، إنه الهاتف الذكي أو صوت التنبيه الذي صدر منه أو لون شاشة الحاسوب الذي أضاء برسالة من صديق، وغيرها الكثير من الأسباب، وتركت مهمتك بنية تضيع ثانية وضاعت سنة.

  • افصل الهاتف الذكي من الانترنت ولا تعمل قبل إيقاف تشغيل كل شيء من شأنه أن يشتت الانتباه ويضيع الوقت.

18 – تنظيم المهام في ملاحظات

قد تكون بالفعل تعمل على الأمرين: التركيز والابتعاد عن كل ما من شأنه أن يبدد وقتك لكنك رغم ذلك تشعر بالعجز عن انجاز أي مهمات في وقتها بل دائمًا ما تتأخر بها أو لا تتذكرها إلا بعد فوات الأوان، أو قد تنساها تمامًا، المشكلة هنا في عدم تنظيف المهمات بشكل ملاحظات تبقى أمام عينيك، بل بطريقتك سوف تتلاشى.

  • خصص دفتر أو اعتمد على تطبيق OneNote للهاتف الذكي أو برامج اللاب توب، فهي الأفضل من حيث تنظيم المهمات وإبقائها أمام عينيك.

17 – تحديد المدة المناسبة لكل عمل

يمكنك وبناءً على الخبرة في هذه المهمات التي تقوم بإنجازها أن تتوقع الوقت الذ يحتاجه كل عمل منها، ووفقًا له يمكنك تنظيم المهمات في دفتر الملاحظات بشكل دقيق في وقت البدء بها حتى وقت الانتهاء، كما من الضروري الاعتماد على التنبيهات لتذكر موعد التوقف وانتهاء وقت المهمات.

  • يجب تحديد وقت وسطي للقيام بالمهمات، لكن مع هذا من الضروري أن يتمتع بالمرونة حتى لا يسبب لك اليأس فيما لو أخطأت التقدير.

16 – تجديد طريقة القيام بالأعمال

الملل من أهم الأشياء التي تبدد التركيز والانتباه وتدفعك للانصياع خلف كل ما يضيع الوقت من الهاتف أو مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها، لذا الحل يكون من خلال تجديد الطريقة التي تقوم بها بـ استثمار الوقت والعمل.

  • حاول البحث عن طرق جديدة حتى ولو كانت بسيطة كأن تقوم بلعب دور مدير أو شخص سريع ذو قدرات خارقة… لا تضحك فهي نافعة!

15 – تحويل الأخطاء إلى خطوات لصالحك

الجميع نرتكب الأخطاء بلا استثناء لكن لا تدعها تأكل المزيد من وقتك، بل حاول أن تكون لصالحك وأن تساعدك في كل مرة وأن تكون طريقك للمزيد من استثمار الوقت والانتهاء من المهمات.

  • تعلم من الأخطاء وتذكرها حتى لا تضيع المزيد من الوقت بسلوك نفس الطريق الذي أوصلك إليها.

14 – وضع هدفك أمام عينيك

الحافز أهم الأشياء التي تدفعك للبقاء مستيقظ ومنتبه وبكل شغفك للعمل بينما لو ضاع هذا الهدف أو لم يكن متواجد من الأساس فيوم يومان بالكثير وإذا بهمتك على تطبيق المهمات والملاحظات والتعلم من الأخطاء قد همدت… وداعًا لها!

  • ضع هدف واضح لك، ولا يكفي هذا بل ضعه أمام عينيك صورة الاب توب أو الهاتف الذكي أو لوحة في غرفتك.

13 – عدم التركيز على المشاكل والهموم

لم أتمكن من إنجاز الأعمال، أنا فاشل في هذا، أنا لا أنجح أبدًا، لا أملك الوقت دائمًا لا أملك الوقت وفي كل وقت، لن أحاول من جديد أشعر باليأس الشديد، ليقوم بهذا أحد آخر فأنا أفسدت كل شيء ووقعت في مشكلة كبيرة.

  • توقف! … أنت تملك ما يكفي من الوقت لتقول لا تملك الوقت، وتعرف المشكلة وسببها وتدرك أين خطأك لكنك تركز على هذا الجزء فقط.

12 – تخصيص وقت لك وحدك

بين كومة الأوراق والكثير من الملفات وعدد من الأعمال والتنبيهات التي سترن أين وقتك الذي سيعيد شحنك بالطاقة الإيجابية سيعيد قدرتك على التركيز من جديد سيعيد البريق إلى الهدف الذي وضعته؟

  • من الضروري أن يتم تخصيص وقت خاص بك وحدك ولو كان 15 دقيقة تجلس به بمفردك وهذا يعني حتى بدون هاتفك، تفكر بهدوء بأهدافك بما أنجزن بقدرتك.

11 – معرفة وتحديد الأولويات

بعض المهمات تكون ذات أهمية أكبر من غيرها أو يكون من الضروري إنجازها قبل غيرها، لذا يكون من أهم أسباب ضياع الوقت والشعور بالضيق أو اليأس هو القيام بالكثير من المهمات وإنهائها لكن بغير وقتها وإما فوات الأوان أو عدم وجود ما يكفي للمهمة الأهم.

  • يجب ترتيب المهمات في دفتر الملاحظات مع الوقت المتوقع لها وفق أهميتها، هذا سيضعك أمام صورة واضحة عن خططك وطريقتك في الإنجاز.

10 – استغلال الوقت الضائع

وقت تناول الطعام، الوقت في الطريق، وقت انتظار السيارة أو الإشارة الحمراء، أو وقت الانتظار بين الاجتماعات أو بين المحاضرات، إنها مجموعة من الأوقات القليلة الضائعة لكنها فيما لو حاولت التفكير بها مجتمعة سيدهشك هول حجمها.

  • يمكنك الحصول على الكتب الصوتية والاستماع إليها، أو تسجيل صوتك في أمر ما، أو محاولة التفكير في المهمة وابتكار طريقة مختلفة لإنجازها خلال الوقت الضائع.

9 – من الضروري وجود ساعة أمامك

العمل وكتابة الملاحظات وترتيب الأولويات وتوقع المدة المطلوبة بدون ساعة أمامك لا يعني أشيء كما لو أنك لم تقوم بأي طريقة من طرق استثمار الوقت السابقة لأننا في حال الغرق في العمل لا يمكن أن نركز على الوقت أو نشعر به بمجرد الشعور.

  • ضع ساعة أمامك على طاولة العمل أو الدراسة ويفضل أن تكون مزودة بمنبه حتى تتمكن من إنهاء الأعمال في وقتها.

8 – ترتيب وتنظيم المكان والأغراض

الضياع والحاجة للنهوض والبحث عن كل أداة ولوحدها، حتى فيما يخص الملفات والبيانات في الهاتف الذكي أو حاسوب العمل، هل يمكن أن تتخيل لما للفوضى من قدرة على إفساد أي طرق تتبعه بهدف استثمار الوقت واستغلاله؟

  • عليك دائمًا أن تحافظ على ترتيب ونظافة المكان والأدوات التي تعمل بها ليس فقط لأجل الحفاظ على الوقت بل حتى لا تتحول الفوضى إلى طاقة سلبية تنعكس عليك.

7 – الحصول على الراحة

راجع جدول المهمات التي قمت بوضعه: عمل – عمل – عمل – الكثير من العمل، أو دراسة – دراسة – دراسة – المزيد منها، إن كان هكذا فقم بتمزيق الورقة على الفور، لأنك لن تقدر على الانتهاء من نصف الصفحة حتى التعب والملل سيغلبك.

  • يجب أن تخطط لوقت الراحة بكل اهتمام فهو الوقت الذي سيساعدك للعودة إلى العمل والانتهاء من المهمات لكن هذه المرة بنشاط أكبر وبهمة أعلى.

6 – معرفة الوقت الفعال بالنسبة لك

متى تقوم بإنجاز المهمات بدون الشعور بالتعب وخلال وقت أقصر من المتوقع؟ في الصباح أم الليل؟ إذن إنه هو الوقت الفعال بالنسبة لك والذي يجب استغلاله بأكمل وجه حتى تترك للوقت الأقل فاعلية المهمات البسيطة السهلة.

  • رتب مهامك وأولوياتك وأعمالك وراحتك والوقت المخصص لنومك وطعامك ولك وحدك وفقًا للوقت الفعال بالنسبة لك أي عليك تركه للمهمات المهمة ولاحظ كيف تنهي خلاله الأصعب بوقت أقل.

5 – تعلم الأشياء الجديدة باستمرار

التجديد هو سر النجاح في أي مهمة، لذا لا بد من الاستمرار فيه حتى يكون من السهل ابداع وابتكار طرق وأشكال جديدة وسهلة لاستغلال واستثمار الوقت بالإضافة إلى كل المتعة التي ستشعر بها.

  • يمكنك التعلم من قراءة الكتب أو من مشاهدة الأفلام أو من السفر أو عبر شبكة الانترنت، وغيرها الكثير لكن دائمًا تعلم.

4 – استغلال كل الفرص بذكاء

فرصة للتعلم أو لإنجاز هذا الأمر حتى ولو لم يكن بترتيب المهمات الذي وضعته لكن الفرصة مناسبة، إياك وأن تسمح بضياعها استغلها بذكاء هذا سيمدك بالراحة عندما تكتشف أنك أنهيت الكثير من الأعمال فقط خلال هذه الفرص المناسبة.

  • تعلم كيفية استغلال الفرص، وقد تكون الفرصة للتعلم أو للعمل أو حتى للحصول على المساعدة أو لتقديم المساعدة. اتبع احساسك العملي.

3 – عدم السماح للمهمات الصغيرة بالتراكم

هذه المهمة صغير وهذا الدرس يحتاج لـ 15 دقيقة فقط أما هذه فتحتاج 30 دقيقة… استمر هكذا قليلًا وستجد أنك راكمت قدر كبير من الساعات كانت بشكل دقائق، إنها مفاجأة بل كارثة، لذا لا تتهاون بالمهمات الصغير فرغم حجمها هي مؤثرة.

  • إنهاء المهمات الصغيرة أمر ممتع فلا تحتاج إلا إلى دقائق لكنها ستتحول إلى وحش مفترس عندما تتجمع مع بعضها وكأنها تعقد اتفاق فيما بينها ضدك.

2 – التعامل مع الحالات الطارئة

عليك أن تتوقع وقوع مثل هذه الحالات الطارئة التي تسبب عرقلة الإنجاز وضياع بعض الوقت، لكن في المقابل لن تؤثر عليك إن تعاملت معها بذكاء وبهدوء وحكمة.

  • الجميع ودائمًا نتعرض لأمور غير متوقعة يكون من الضروري التعامل معها بذكاء وعدم التوقف عندها.

1 – تطبيق طرق استثمار الوقت

إنها 19 طريقة من أكثر طرق استثمار الوقت فاعلية لكنها لن تغير شيء ولن تنفع، وبدونها أفضل فيما لو بقيت مجرد حروف كلمات فيما لو قرأتها وانتهيت، عليك منذ الآن تطبيقها، التعلم منها.

  • لا تضيع المزيد من الوقت… منذ هذه اللحظة عليك البدء بتطبيق طرق استثمار الوقت حتى لا تبقى مجرد كلمات.

هكذا انتهت طرق استثمار الوقت الـ 20 ما عليك إلا محاولة تطبيق أكبر قدر منها والمتابعة به وستجد أن وقتك أصبح أكبر تلقائيًا وكأنك فعلًا حصلا على أيام فيها أكثر من 24 ساعة.

طرق تنظيم الوقت

محتويات

مفهوم الوقت

تحفلُ الكتب والمواقع الإلكترونية على حد سواء، بالعديد من النصائح والخطط التي تهدف لمساعدة الإنسان على إدارة وقته لكي يصبح فرداً فاعلاً في المجتمع ويساهم في بناء الحضارات، إلّا أنّ الحديث عن تنظيم الوقت، حتى يكون مجدياً وفعّالاً، ينبغي بالضرورة أن يتناول أبعاداً أعمق من مجرد توزيع الخطط الزمنيّة، ونصائح عامّة لتحديد الأهداف لماذا؟ لأنّ الوقت لصيقٌ بالإنسان، وهو أحد أبعاد الحياة التي خُلقنا فيها، إذ يعتبره بعضُ الفيزيائيين بعداً رابعاً بالإضافة للأبعاد المكانية الثلاثة: الطول والعرض والارتفاع. [١]

إذاً الوقت هو الحياة، ولمّا أن أقسم الله به كثيراً في القرآن الكريم، أُضيف له بذلك بعدٌ تعظيمي جديد، إذ هو نعمةٌ عظيمة، ومخلوقُ كوني لا ندرك سرُه ولا نملك التأثير عليه، ومن ذلك يأتي أنّنا محدودون بالوقت، فلا سيطرة لنا عليه، إذ يحدّنا بقوانين معيّنة: 24 ساعة يومية، يشكلُ ضوء النهار جزءاً منها حسب الفصل من السنة، وحسب الموقع الجغرافي للمكان على الكرة الأرضية، ومن هذا ينبغي للعاقل أن يدرك أنّ مصطلح إدارة الوقت مصطلح مجازي يُقصد منه إدارة حياتنا وأهدافنا ضمن حدود الوقت المتاح لنا في هذه الحياة. [٢]

تحديد الأهداف

إنّ وقود حياتنا هو الوقت الذي وهبنا الله تعالى، أي العمر الذي انتدبنا فيه لنعمّر الأرض وننشر الخير، ومن هذه المقدّمة المهمّة ينطلق كل شخص ليحدد ما يميّز به كشخص وما أوتي من مواهب، الأهداف البعيدة المدى، والأهداف القريبة، وما هي النشاطات التي تحفزه للإنجاز واستغلال الوقت المتاح، وكل هذه الأهداف تُرتّب وتُتابع باستمرار ضمن خطّة زمنيّة مناسبة نذكرُ فيما يلي خمسةَ نصائح ذهبيّة في تحديد الأهداف: [٣]

الإنجاز الفعّال يأتي من حوافز حقيقيّة

  • حدد ما الذي يطلقُ أفضل ما فيك، ويثير الحماس لديك لتُسخّر جزءاً معتبراً من وقتك له. هل هو المال؟ الإنجاز الأكاديمي؟ الإرتقاء في الوظيفة؟ الإستقرار ضمن أسرة متزنة والزواج؟ هل هناك أمور عالقة في حياتك وتريد علاجا لها قبل أن تدخل مشروعاً جديداً مثلاً.
  • رتّب الأهداف التي وضعتها حسب الأولويات، فإذا كنت طالب جامعيّ مثلاً قد يكون التركيز على الدراسة وتحصيل علامات عالية له الأولوية الأولى على هدف مثل تجميع المال مثلاً، فإذا كنتَ مرهقاً في عملك ولا تعطي نفسك وأسرتك حقّها، فعليك أن تفكّر كيف تستعيد التوازن لحياتك النفسية والأسرية قبل التفكير في الإرتقاء الوظيفي المهني. إنّ فائدة ترتيب الأهداف حسب الأولويات تكمن في إعطاء المهمّة الواحدة زمناً أطول والتركيز عليها، بدلاً من التشتت في أهداف كثيرة ووقت قليل لكل هدف.
  • زد فرص نجاح تنفيذ الأهداف، يرتبط بالضرورة مع الالتزام بالخطّة الموضوعة، وعدم التسويف والتأجيل.

وضع الأهداف بذكاء

حتىّ تكون الأهداف قويّة وفعّالة، يجب أن تُصمّم بذكاء. هناك خمسة معايير تحدد جودة الأهداف وتصقلها: [٣]

  • مُحدّدة وليست عامّة، واضحة وليست ضبابيّة: وذلك لأنّ الأهداف العامّة والمبهمة لا تحدد مسار طريق التنفيذ بدقّة، والجدول التالي يذكر أمثلة على النوعين:
هدف عامّ مبهم هدف محدد وواضح
أريد تحسين مستواي في اللغة الإنجليزية حتى أدرس في جامعات أجنبية أريد نيل شهادة TOEFL في اللغة الانجليزية بعلامة 100 على الأقلّ حتى أُقبل في جامعة (س) لدراسة ماجستير في (ص).
أهدف إلى تحسين صحتي الرياضية ولياقتي البدنيّة سأخصّص نصف ساعة يوميا للمشي بعد الفجر حتى أحافظ وأحسّن من لياقتي وصحّتي االرياضيّة.
  • قابلة للقياس: يجب أن يكون هناك مرجع واضح لتحديد هل تمّ تحقيق الهدف أم لا، وكم نسبة النجاح. لنفرض أنّ شخصا يحاول التخلّص من السمنة المفرطة، عليه أن يحدّد ما هو الوزن الذي يرغب بالوصول إليه، ويعتبره كمرجع يعود إليه لتقرير هل هو يقترب من هدفه أم يبتعد.
  • ممكنة الوصول: وضع الأهداف عليه أن يتناسب وقدرة الشخص؛ إذ لا يُعقل أنّ شخصاً لم يمارس الرياضة لفترة طويلة من حياته، وعضلاته ليست قويّة، أن يتمكّن من الزيارة الأولى للنادي الرياضي أن يحمل أوزاناً ثقيلة لا يقدر عليها إلّا من لهم باع طويل ومرونة في هذا المجال.
  • مضبوطة بوقت محدد: إنّ تحديد الوقت الازم لخطة معينة يساعد على الإلتزام به وعدم تأجيله. ويعني أيضاً تسريع الإحتفال بالإنجاز بالضرورة.

كتابة الأهداف

إذ مع الكتابة لا عذر للنسيان، ويفضّل أن توضع الأهداف في مساحة مرئيّة تطلعُ عليها العين باستمرار حتى لا تنساها، على الجدران، شاشة الحاسوب، باب الثلاجة. [٣]

ضع خطواتٍ عمليّة

إذا كان الهدف كبير يجب تقسيمه لأهداف مصغّرة، وتحديد خطوات التنفيذ العمليّة، حتّى ينتقل للواقع ولا يبقى على الورق. [٣]

الالتزام

إنّ وضع الأهداف نشاطٌ مستمرّ لا يتوقّف، وحتى ينجح يجب أن تكون هناك خطّة متابعة لكل هدف على المدى الطويل لضمان الالتزام. [٣]

كيفية التخطيط

الأولويات

عند التخطيط لليوم الواحد، قسّم المهمّات حسب أولوياتها لـ: [٤]

  • مهمّ مستعجل: واجب تنفيذها في الحال.
  • مهمّ غير مستعجل: لا زال هناك وقت متاح لتنفيذها مع كونها مهمّة.
  • عاجل غير مهمّ: الأفضل تفويض هذه المهمّات للآخرين قدر المستطاع.
  • غير عاجل وغير مهمّ: لا تحتلّ صدارة من حيث الأهمّية بالنسبة لباقي المهمّات، فيمكن تأجيلها.

ترتيب الخطط مسبقاً

بدلاً من إضاعة الوقت في التفكير ما هي المهامّ التي ستنجزها في نفس اليوم، رتّب جدولاً للإنجاز مسبقاً، في الليلة السابقة قبل النوم مثلاً لمدّة خمس عشرة دقيقة، أو في الصباح الباكر بعد الاستيقاط. [٤]

تقليل المشتتات

ابدأ بالانتباه لما يقلّل من فعالية وقتك، من مثل: مقاطعة الناس لك أثناء قيامك بعمل مهمّ، تفقّد الهاتف ومواقع التواصل الاجتماعي بصورة مستمرّة. ثمّ ضع استراتيجيات لتجنّب هذه المشتّتات: أغلق الباب مثلاً أثناء العمل، ضع هاتفك في مكان بعيد عنك، خصص وقتاً لتفقّد رسائل البريد الإلكتروني ومواقع التواصل الإجتماعي، بدلاً من تفقدهم من حين لآخر. [٤]

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

كل شيء عن الفوركس والخيارات الثنائية
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: