لهذه الأسباب السعي نحو الكمال ليس في صالحك

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Contents

لهذه الأسباب السعي نحو الكمال ليس في صالحك

السعي نحو الكمال المطلق سجن حقيقي، البحث المستمر عن الكمال مرض، لنكن ما نحن عليه ولكن بشكل أفضل، نطور من أعمالنا أنفسنا وآداؤنا للعمل بدون هاجس الكمال الذي يبعدنا عن الطريق، هنا ستعرف بأن السعي المستمر نحو الكمال ليس في صالحك دوما

الكمال ليس دائما في صالحك

نعم السعي نحو الكمال ليس دوما في صالحك، لأن رغبتك في الوصول إلى أفضل نتيجة، يعرقل من قيامك بالمهام المطلوبة منك، ولهذا أنت تسجن نفسك بيداك داخل دائرة مغلقة، ستظل تدور فيها بلا هوادة ولن ينقذك منها أحدًا سواك، عليك الايمان بأن الكمال هو السعي أن تسعى وتقوم بما هو مطلوب منك، أما السعي نحو الكمال والمثالية الشديدة في كل الأشياء سيكون بمثابة عائق كبير أمام كل أهدافك وتحدياتك.

النجاح أن تقوم بالمطلوب منك

النجاح ياصديقي هو أن تقوم بالمهام والأعمال المطلوبة منك، أن تؤديها بشكل جيد ومنظم، أن تقوم بها في الوقت المطلوب، أما الكمال وأداء الأعمال بجودة لا تقل عن 100% فهذا مستحيل، نعم مستحيل ليس لأنك فاشل أو لأن قدراتك محدودة، بل لأن طبيعتنا البشرية هكذا، نحن نقوم بالأعمال بكل ما لدينا من قدرة ومهارة، وهذا كافي جدًا طالما أنك لا تدخر جهدًا في اداءك كن مطمئنًا، ثم أن استمرارك على أداء الأعمال والمهام المطلوبة منك سيعزز من قدراتك بالتدريج، لهذا ابدأ الآن وأدي كل مهمة مطلوبة منك بأريحية وهدوء بعيدًا عن وسواس الكمال.

الكمال سيدفعك للمماطلة

نعم السعي نحو الكمال سينتهي بك إلى المماطلة والتأجيل، ستجد نفسك تؤجل كل المهام هروبا من الصورة التي خلقتها في مخيلتك، صورة الكمال المزيفة التي تصور لك أداء الأعمال على أكمل وجه، ستظل تهرب وتهرب وتتكدس الأعمال فوق رأسك، الهرب لن يجدي نفعا هنا، كل ما عليك هو التخلص من قيد السعي المستمر نحو الكمال، والإيمان بأنك بشر وبأنك لابد وأن تخطيء، وبأن الأخطاء هى التي تعلمنا وتحسن من قدراتنا، فالأخطاء هي دروس لنا مراحل تدفعنا نحو التقدم والتطور، لذلك بحثك الدائم عن الكمال سيتسبب في فشلك في مرحلة ما.

ستصاب بالاكتئاب

نعم ستصاب بالاكتئاب لسبب بسيط، وهو خيبة التوقعات، أن تتوقع من نفسك أن تؤدي أعمالك بصورة معينة، صورة كاملة ممتازة لا يشوبها شائبة وبالتالي أنت لا تبدأ خوفًا من الخطأ، وإذا بدأت بالفعل بالقيام بها ستهرب عند أول خطأ، فضلًا عن أنك ستشعر بخيبة أمل تجاه نفسك، وستفقد ثقتك بنفسك تدريجيا، هذا لأنك تقارن الصورة الموجودة في مخيلتك والتي تكون نتيجة نهائية، بخطواتك الأولى نحو هذه النتيجة، ببساطة أنك تقارن خطوات العمل والتجربة والخطأ والتصحيح، بالنتيجة النهائية الرائعة والتي وصلت لهذه الصورة بعد العديد من الأخطاء والتصحيح.

سيجعل العمل مهمة مرهقة

لأنك تسعى نحو الكمال بمجرد أن تتذكر مهمة ما مطلوبة منك، ستشعر بالخوف الشديد والقلق، نعم الخوف من الفشل، لأني كما وضحت لك أنت تقارن خطوات العمل بالنتيجة النهائية، فتشعر بأن هذه الخطوات ثقيلة للغاية وتبدأ في ترديد الكلام نفسه:” إنها مليئة بالأخطاء التي ستظهرني أمام نفسي شخص فاشل!” فتهرب بعيدًا عن أعمالك، لكن إلى متى الهرب ياصديقي؟ ابدأ وارتكب الأخطاء وصححها واستمتع بأنك تتحسن وتطور نفسك، هؤلاء الناجحين والعظماء على مر التاريخ وصلوا إلى ما هم عليه عن طريق الأخطاء، إنها مرحلة أساسية لابد أن نمر بها في كل عمل، تمامًا كالسلم والمنزل، هل تستطيع دخول بيتك بدون المرور بالسلم درجة درجة؟ يستحيل ،فلماذا إذن تريد النجاح من أول خطوة

كيف أسوق نفسي ؟ 5 طرق تجيبك على سؤالك

التسويق من الأمور المتداخلة في كل شيء حاليًا، وبعد انتشار ثقافة العمل الحر في الوطن العربي، حتمًا سألت نفسك كيف أسوق نفسي ؟ وحتى إن لم تكن تهتم بالعمل الحر، طالما أن لديك حساب على مواقع التواصل الاجتماعي فأنت بحاجة لأن تتعلم كيف تسوق نفسك، كيف تتميز وسط تلك الملايين، هنا سأساعدك بـ 5 أفكار فعالة ..

لا تقلد

للإجابة على سؤال كيف أسوق نفسي ؟ نبدأ بأولى النصائح وهى الابتعاد عن التقليد تمامًا، اخلق لنفسك طريقك واسلوبك الخاص، اجعل الآخرين يتعرفوا عليك من أسلوبك المميز، إياك أن تقلد شخصًا ناجحًا ظنًا منك أنك ستصل بهذه الطريقة، صدقني الناس لا تلتفت للمقلد أبدًا، لأنه ببساطة إنسان فارغ ليس لديه ما يقدمه، فيعكس نجاح الآخرين بصورة ركيكة، اخلق لنفسك شخصية مميزة، اخلق الصورة التي تريد أن تكون عليها، لا تكن غيرك فأنت واحد في هذا العالم، فكن ذاتك فكل الشخصيات الأخرى تم أخذها بالفعل كما قال أوسكار وايلد.

حدد طريقك

اسأل نفسك لماذا أريد أن أسوق نفسي ؟ ثم حدد بعدها ما تريد أن تقدمه للناس، هل هي محاضرات تحفيزية مثلًا؟ أم دروس في الرسم؟ أم خدمة معينة؟ أم ماذا؟

لا تقل لي أنك تتقن الرسم والكتابة والتصوير جميعهم بنفس الدقة والمستوى والاحتراف، هذا كذب على النفس البشرية، فالإنسان قد يستطيع عمل أكثر من شيء، لكنه قطعًا لن يؤدي كل هذه الأشياء بنفس المستوى من الجودة، لذلك حدد طريقك اعرف نقاط قوتك واعمل عليها، لو كانت موهبتك هى الرسم، إذن طريقك هو الرسم وعرض وبيع لوحاتك للناس، لا أكثر من ذلك، لا أمنعك من ممارسة أمور أخرى، لكن لا تجعل لنفسك أكثر من هوية، حتى لا تشتت متابعيك ويفقدوا ثقتهم بك.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

كن صادقًا

ما يخرج من القلب يصل إلى القلب، هذه المقولة حقيقية تمامًا بنسبة 100%، لا تتدعي شيئًا ولا تتعامل بشخصية مزيفة، كن صادقًا مع من يتابعك حتى يثق بك، إذا أحس ولو لمرة واحدة أنك تدعي شيئًا ليس فيك، أو أنك تروي قصصًا من خيالك وتحدثهم بأمورلم تحدث ستفقد قيمتك للأبد، كن صادقًا سيحبك الناس وستكسب دعمهم ومحبتهم، تكاد تكون هذه النصيحة الأهم في هذا المقال، كن صادقًا حتى تمتلك قلوب الناس.

اترك أفعالك تتحدث عنك

إياك أن تكن ذلك الشخص الذي يتحدث عن نفسه كثيرًا، الذي يفخر بنفسه حد الغرور والغطرسة، اترك أفعالك تتحدث عنك، لا تخبر الآخرين بأنك شخص رائع وذكي للغاية، اتركهم هم يكتشفوا هذا بأنفسهم، التحدث المبالغ به عن نفسك يدل على الشعور بالنقص، وفقدانك للثقة بالنفس، فالشخص الواثق بنفسه لا يتفاخر ويتحدث عن نفسه طوال الوقت، أيضًا من علامات احترام الذات أن لا تتفاخر كثيرًا أمام الناس، كن متواضعًا واترك أفعالك تتحدث عنك، لا داعي للغطرسة ياصديقي.

قدم المساعدة دومًا

الناس يميلون إلى من يقدم لهم المساعدة بدون أن يطلبوا منه شيئَا، وتقديمك للمساعدة للغير سيترك أثرًا رائعًا بنفوسهم، وسيحسن من صورتك كثيرًا، فضلًا عن أنه سيفيدك بشكل كبير في التسويق لنفسك والانتشار بشكل أكبر، بالطبع لا أعني المساعدات المادية هنا – وإن كانت مطلوبة- لكن ما أقصده هنا هو المساعدة المعنوية، أو أن تعلم شخص مهارة تكون له مصدر دخل، أن تعلمه أي شيء، أن تدعمه بكلمات إيجابية، أن تخرجه من دائرة اليأس اللعينة، كثيرة هى الطرق ياصديقي، ساعد ولا تنتظر أبدًا المقابل، ولا تتفاخر بمساعدتك أيضًا حتى لا تفقدها قيمتها ومعناها.

لهذه الأسباب ينبغي أن تتوقف عن السعي نحو المثالية

مقالات مشابهة

8 خرافات حول العلاقات وحقائقها

ما جدوى العبادة إذا لم أجد لها أثراً؟

بين اعتكافه وعُزلة كورونا.. ليكن رمضانك وقفة للتأمل!!

من أجل رمضان أفضل، هل نظمت أهدافك على النحو الصحيح؟

هل تريد أن تعرف مفتاح العثور على السعادة الحقيقية في الحياة؟ لا تحاول أن تكون مثالياً.

المثالية يمكن أن تتخلل كل مجال من مجالات حياتنا، مما يجعلنا نشعر بالإرهاق، والاستنزاف، والهزيمة، نحن نعيش في عالم نستهلك فيه صور الكمال التي تقودنا إلى خلق توقعات غير واقعية من أنفسنا، في بحثنا عن قبولنا واعترافنا بما نحن عليه، أصبحنا مهووسين بجعل الأمور “مثالية”، نحن نعمل بجد أكثر ونحقق المزيد، لكن المزيد لا يكفي أبدا.

بالطبع ليس هناك ما هو خطأ في العمل الجاد لتحقيق أهدافك في الحياة، ولكن في مرحلة ما قد تكتشف بأنك ستخسر نفسك في هذه العملية؛ على حد تعبير ماريا شرايفر: “الكمال لا يجعلك تشعر بالكمال، بل يجعلك تشعر بعدم الكفاية.”

إن امتلاك الشجاعة لترك سلوكيات البحث عن الكمال هو واحد من أكثر الأشياء التي يمكنك القيام بها، تشير الأبحاث إلى أن القلق من ارتكاب الأخطاء قد يؤدي في نهاية المطاف إلى إبعاد بعض الأشخاص الذين يسعون للكمال عن تحقيق النجاح في المقام الأول، يمكن الخلط بسهولة بين السعي لتحقيق مستويات عالية من الإنجاز، وبين السعي لبلوغ الكمال ولكن هناك فرق.

السعي للتميز يحفزك على تحقيق المزيد، إنه بمثابة المحفّز الخاص بك ، الذي يُغذّي احترام الذات لديك ويذكرك أنك تفعل ما يكفي، على العكس، فإن الكمالية هي مثل الفتوة الذي تجعلك تشعر بالهزيمة والاستنزاف، إنها تُذكّرك أنه ليس هناك ما هو جيد بما فيه الكفاية وأن عليك أن تُثبِت باستمرار قيمةً ما للعالم حتى تشعر بالنجاح.

عندما تتوقف عن محاولة السعي نحو الكمال، وتسعى بدلاً من ذلك إلى التحسين، فإنك تمنح نفسك الإذن بالتركيز بشكل جيد على ما يحقق لك النتائج، تخلى عن التوقعات غير الواقعية لأنها لن تسبب سوى ضغوط لا داعي لها، والقلق ، والخوف من الفشل.

عندما تتوقف عن محاولة السعي نحو الكمال، وتسعى بدلاً من ذلك إلى التحسين، فإنك تمنح نفسك الإذن بالتركيز بشكل جيد على ما يحقق لك النتائج

كيف ستتغير حياتك؟ إذا تمكنت من التوقف عن كونك أسوأ عدو لنفسك والتخلي عن السعي نحو المثالية، دعونا نستكشف 6 أسباب تشرح لماذا تحتاج إلى التوقف عن محاولة أن تكون مثاليا:

1 . الكمال أمر مستحيل

إذا كنت تسعى نحو المثالية والكمال فينبغي أن تتوقف، لأنك تحاول تحقيق شيء غير موجود. الرغبة في الكمال هي الوباء الذي يقع فيه الكثير من الناس، ببحث الناس عن المثالية يصبحون محبطين وغير قادرين على العيش في اللحظة الراهنة.

في عالم اليوم، كل شيء في حالة تغير مستمر، إذا كنت تعتقد أن شيئًا ما مثاليا اليوم، فهذا لا يعني بالضرورة أنه سيظل مثاليًا غدًا، العالم أبعد ما يكون عن الكمال، فلماذا تحاول أن تكون مثاليا أيضا؟

2. يقلل احترامك لذاتك

لا أعتقد أنه يوجد شخص يسعى نحو الكمال لديه أيضا احترام لذاته، الناس الذين يتمتعون بتقدير الذات العالي بعكس الذين يبحثون عن الكمال يقبلون بأن الحياة ليست مثالية، وأنهم سيرتكبون أخطاء في الحياة، وهذا أمر جيد، على العكس من ذلك، فإن الكمال يوجه توقعات غير واقعية عن أنفسهم ، وعندما لا يصلون إليه ، فإنهم يعاقبون أنفسهم.

المثالية هي كسارة احترام الذات، إنها تغذي الناقد الداخلي الذي يذكرك باستمرار بأنك غير كاف، ووفقًا لدراسة حديثة، فإن حاجة الكمال إلى تلبية معايير التميز غير القابلة للتحقيق، يمكن أن تؤدي إلى الاكتئاب والقلق إذا لم تتحقق النتائج والتوقعات.

المثالية هي كسارة احترام الذات، إنها تغذي الناقد الداخلي الذي يذكرك باستمرار بأنك غير كاف

3 . يقلل من الإنتاجية

هل تتساءل دائمًا ما إذا كان عملك جيدًا بما فيه الكفاية؟ هل تقلق أن ترتكب الأخطاء وأن يرفضها الآخرون إذا لم تقم بأفضل عمل ممكن؟ إذا كان الأمر كذلك ، فإن الكمالية قد تمنعك من تحقيق أهدافك.

في كثير من الأحيان، لا يعرف العديد من الأشخاص الذين يحققون نجاحًا كبيرًا أنهم مثاليون لأنهم يحددون سلوكهم على أنه يجب أن يتجاوز ما حققوه.

بالتأكيد، من الرائع تقييم العمل الشاق، ولكن تذكر أنك ستكون في خطر إذا كنت تنشد الكمال، توقف عن المحاولة لتكون مثاليا لأنها تقتل إنتاجيتك، كما أنه سيعيق فرص نجاحك في الحياة.

4 . يجعلك غير سعيد

التسويف لديه القدرة على تعطيل كل مجال من مجالات حياتك، من الصعب أن تشعر بالسعادة في حياتك عندما تكون غير راضٍ باستمرار عن كل ما تفعله، إذا لم نتحرك إلى الأمام في الحياة فإننا سنظل عالقين ، وهذه منطقة يألفها الكثير من المماطلين، توقف عن محاولة السعي نحو الكمال ، لأنه يمكن أن يقتل سعادتك.

السعادة هي اختيار، لديك القدرة على اختيار ما تشعر به، وما إذا كنت تريد أن تصدق ذلك أم لا، المماطلة هي سلوك تطوعي يتحول إلى عادة سيئة، مثل أي عادة، الأمر متروك لك لتغييره، توقف عن المعاناة وابدأ في السيطرة على حياتك ووقتك.

5. إنه يهدر الوقت

هل تهدر وقتك على أمل تحقيق الكمال؟

إذا كنت تريد معرفة كيفية إدارة وقتك وحياتك بفاعلية، فعليك التوقف عن محاولة بلوغ الكمال وانتظار “الوقت المناسب” لإنجاز شيء ما، عندما نرغب في جعل عملنا مثاليًا، نصبح مقيدين للغاية وينتهي بنا الأمر ساعات في مشروع واحد وينتهي الأمر بالمزيد من الأخطاء.

ضع وقتا محددا للعمل الذي تريد إنجازه،ابذل جهدك ثم انتقل إلى غيره، يمكنك طبعا العودة إليه والعمل على جعله أفضل، ولكن عليك أن تتذكر أن الاستخدام الأكثر فعالية لوقتك هو معرفة النقطة التي تحتاج عندها للتوقف عن التفكير في أن يكون كل شيء كاملا.

إذا كنت تريد معرفة كيفية إدارة وقتك وحياتك بفاعلية، فعليك التوقف عن محاولة بلوغ الكمال وانتظار “الوقت المناسب” لإنجاز شيء ما

6 . يغذي خوفك من الفشل

أصل كل تسويف هو الخوف من الفشل، ما لا يدركه كثيرون منا هو أن الخوف شيء يخلقه عقولنا، مما يعني أنه ليس حقيقًا رغم أننا ندرك أن الأمر كذلك، المثالية هي نمط فكري قائم على الخوف؛ يحاول خداعنا للاعتقاد بأننا لسنا جيدين بما فيه الكفاية.
عندما يخشى الناس الفشل، يبقون في مناطق الراحة، وهذا يعني عدم الانتهاء من أي شيء، لأن ذلك يعني أنهم يخاطرون بالفشل، يستمرون في تأجيل ما هو بحاجة إلى القيام به وينتهي الأمر بالسقوط أكثر في حفرة التسويف.

هل من الممكن التغلب على الخوف من الفشل والتسويف؟ نعم، يبدأ باتخاذ إجراءات، لا توجد لحظة مثالية للقيام بشيء ما، بدلا من ذلك تحتاج فقط إلى الثقة بنفسك. إذا انتظرت، سيبدأ عقلك الذي يشعر بالخوف في الاحتيال عليك.

لقد حان الوقت للتوقف عن محاولة البحث عن الكمال، السعي نحو الكمال هو طريق طويل وشاق ومؤلِّم لا يؤدي إلى أي مكان، على حد تعبير روبرت هيلير ، “المثالية هي حالة ذهنية خطيرة في عالم غير مثالي”، بغض النظر عن مدى صعوبة ذلك، فلن تكون أبدا مثاليا، ربما لا تدرك ذلك حتى الآن ، ولكنك مثالي تمامًا بالصورة التي أنت عليها.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

كل شيء عن الفوركس والخيارات الثنائية
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: