مقدمة عن فن التسويق والمزيج التسويقي

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

مقدمة عن فن التسويق والمزيج التسويقي

التسويق أصبح أحد الاهتمامات البالغة للشركات هذه الأيام هو تكوين فريق تسويقي على أعلى مستوى وإن دل ذلك على شيء فإنما يدل على أهمية فريق التسويق بالنسبة للشركات، ولا يعرف الكثير من الناس هذه الأيام الفرق بين التسويق والبيع حيث يوجد العديد من الفروق فالبيع يعتبر جزء من عملية التسويق أما التسويق نفسه فهو علم كامل له أسسه واستراتيجياته ووسائله فهو ليس البيع في حد ذاته وإنما فن البيع.

تعريف التسويق

يعرف التسويق على أنه الإجراءات والأعمال التي تقوم بها الشركات بغرض تعريف العملاء بخدماتهم ومنتجاتهم ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد أيضا فعملية اكتشاف رغبات العملاء والمنتجات المرغوب فيها تندرج أيضا تحت علم التسويق. وسنتناول هذه العناصر بالتفصيل فيما بعد. تتنوع إستراتيجيات التسويق وطرقه بشكل كبير إلا أن أكثر طريقتين تسويقيتين شيوعا هما:

1- طريقة الإعلان

وفيها تقوم الشركات بعمل حملة إعلانية عبر الوكالات الدعائية.

2- الدعاية الإلكترونية

تعتبر أحد الوسائل الحديثة وتتميز بأنها أقل سعرا من طريقة الإعلانات، من الجدير بالذكر أنه يوجد العديد من الطرق الأخرى للتسويق ولكنها أقل شهرة من الطرق المذكورة بالأعلى. تواجد التسويق منذ الأزل لكنه لم يتطور ليكون علما إلا مع ظهور الثورة الصناعية وظهور مفهوم العولمة وهو ما ساعد على وضع أسس للتسويق وتطويره من مهارة إلى علم من علوم الإقتصاد والإدارة. قد يظن البعض أن التسويق هو السحر في عملية بيع المنتجات وفي الحقيقة هو كذلك لكن إذا تم تطبيقه بالصورة الصحيحة، فالعديد من الظروف تؤثر في عملية التسويق ويجب مراعاتها مثل حاجات الناس ورغباتهم وطلباتهم.

المزيج التسويقي

بعد الثورة الصناعية وظهور علم التسويق ومع مرور الوقت وتحديدا في خمسينيات القرن الماضي، ظهرت الحاجة إلى تطوير المفاهيم البدائية التي تقوم عليها فكرة التسويق وذلك بعد ظهور وسائل أكثر حداثة وسهولة يمكن استخدامها لجعل عملية التسويق أكثر فعالية، وهنا ظهر مفهوم المزيج التسويقي الحديث.

تبرز مهارة مدير التسويق في اتخاذ الخطوات اللازمة لإشباع حاجات ورغبات المستهلكين , ومن أولي مهام مدير التسويق في هذه المرحلة أن يكون قادراً على اتخاذ القرار (decision making) من شأنها الوصول إلى السوق واستهدافها من خلال برنامج تسويقي متكامل باستخدام تركيبة مؤلفة من أدوات يطلق عليها المزيج التسويقي 4Ps من عام 1960 :

1- المنتج

وهو عبارة عن سلعة، خدمة، أو فكرة مؤلفة من حزمة من خواص محسوسة (Tangible) وغير محسوسة (Intangible) تشبع حاجات ورغبات المستهلكين، حيث يتم الحصول عليها مقابل مبلغ من المال أو أي وحدة قيمة . وتتضمن الخواص المحسوسة في المنتج الخواص المادية مثل اللون و التصميم، وأما الخواص غير المحسوسة في المنتج فتتضمن أشياء مثل الوجاهة، التفاخر، السعادة وغيرها وتهدف الشركة إلى جعل المنتج مختلفاً وأفضل في بعض النواحي، بحيث تجعل السوق المستهدفة تفضله حتى وإن كان سعره عاليا. للمزيد من المعلومات اقرا عنصر المنتج

2. السعر

هو عبارة عن القيمة التبادلية للسلعة في السوق، ويرتبط تحديد سعر السلعة بجودتها وقدرتها على الأداء ومرونة الطلب والتكاليف والقوة الشرائية للأفراد والظروف الاقتصادية لكل مجتمع، وفي الأسواق الكاملة مثلاً يتحدد السعر بشكل بواسطة قوى العرض والطلب , وبالمقابل يكون في الأسواق الاحتكارية مثلاً للموردين الأقوياء قدر كبير من الحرية والمرونة في فرض السعر . وفي الواقع أن التسعير هو العنصر الوحيد من عناصر المزيج التسويقي الذي يدر إيراداً، بينما العناصر الأخرى تشكل تكلفة على الشركة , وهناك متغيرات تؤثر في تحديد أفضل الأسعار التي ينبغي البيع بها، فسياسة التسعير التي تتبعها الشركة تتضمن اتخاذ قرارات مهمة وحساسة للغاية. للمزيد يمكنك الاطلاع على عنصر السعر.

3. التوزيع

ويشار إليه بالمكان أو القنوات التسويقية (Marketing Channels) ويمثل الجهود المبذولة لإيصال السلع والخدمات إلي المستهلك النهائي، ويعد التوزيع من عناصر المزيج التسويقي الهامة كونه يقوم بخلق المنفعة المكانية والزمنية للسلعة. للمزيد من المعلومات اقرا مقال عنصر التوزيع

4. الترويج

وهو العنصر الرابع من عناصر المزيج التسويقي، وتكمن أهمية هذا العنصر في كونه يمثل في كثير من الحالات القوة الدافعة للنشاط التسويقي، والعامل الأكثر حسماً في تصريف بعض السلع والخدمات. وهناك بعض الشركات تساوي بين مفهوم التسويق ومفهوم الترويج وتنظر إلي أن الترويج هو التسويق ذاته، وهذا انطباع خاطئ، ويتألف الترويج من عدة عناصر تسمى المزيج الترويجي وهي : الإعلان، البيع الشخصي، تنشيط المبيعات، العلاقات العامة، الدعاية، النشر. وللمزيد من المعلومات يمكنك الاطلاع على مقال دليل المزيج الترويجي

مقدمة في التسويق

مقدمة في التسويق ، يعد التسويق أحد أهم العلوم في عصرنا الحالي , فهو لم يعد مجرد وظيفة يمتهنها البعض فحسب لكنه أصبح يشكل جزء أساسي في حياة كل فرد دون ان يشعر, فالشخص عندما يقع اختياره لشراء سلعة معينة او عند بحثه عن خدمة معينة كمدرسة لأطفاله او شراء منزل لأسرته فانه بذلك يشارك في العملية التسويقية دون شعوره , كذلك عند تقديمه لسيرته الذاتية و محاولته لاظهار قدراته لصاحب العمل فهو لذلك يقوم بتسويق نفسه , لذا يعتبر التسويق عملية تبادلية بين الزبون و الشخص الذي يقوم بعملية التسويق و هذا ما سوف نناقشه في المقال التالي من موسوعة.

مقدمة في التسويق :

تقوم عملية التسويق على دفع مبلغ من المال مفابل الحصول على منتج معين . والمنتج هو اي خدمة او منتج يقبل عليه الزبائن لأنه يشبع رغبة او حاجة عندهم ، و هناك ثلاث أنواع من المنتجات :

  • السلع : و هي منتجات مادية ملموسة او مرئية.
  • الخدمات : وهي منتجات غير مادية يستفيد منها الزبائن ماليا أو قانونيا , و ايضا يمكن ان تتضمن خدمات طبية او ترفيهية.
  • الأفكار: و هو طرح بعض المفاهيم الروحية او العلمية على الزبائن , و عند تبادل تلك الافكار في السوق يمكن اعتبار ذلك نوع من انواع التسويق ايضا.

و بناءا على ذلك تقوم جميع الشركات بمحاولة انتاج منتجات و سلع و افكار تتناسب مع اهدافها ومن ثم تقوم بتسويقها للمستهلك و بالطبع تطبق تلك الاستراتيجيات في جميع المؤسسات سواء كانت مؤسسة كبيرة او صغيرة , ربحية او غير ربحية , لذا فإن الانتاج و التسويث هما أساس قيام و نجاح اي مشروع اقتصادي ، لذا تعرف جمعية التسويق الامريكية العملية التسويقية على انها عملية الترويج للافكار و السلع و الخدمات سعيا لإرضاء احتياجات الأفراد و الشركات.

شروط تحقيق عملية تسويق ناجحة:

  • وجود طرفين أو فريقين على الأقل.
  • وجود حاجة او مصلحة بين الطرفين.
  • القدرة على التعامل والتواصل مع الطرف الآخر.
  • اعطاء الحق لكل طرف برفض عرض الطرف الاخر في حال عدم قبوله للشروط المطروحة.
    ملحوظة هامة : اذا لم تتوفر ايا من الشروط السابقة تعتبر عملية التسويق غير ناجحة.

المنفعة التي يؤديها التسويق:

المنفعة هي السعي الدائم وراء ارضاء احتياجات و رغبات المستهلك و لها عدة انواع : الشكلية، الزمانية، المكانية، الحيازية، والمعلوماتية.

  • المنفعة الشكلية Form utility : وهي تحويل المواد الأولية إلى منتجات مثل استعمال اجزاء السيارة المختلفة لتشكل سيارة جديدة يتم تسويقه.
  • المنفعة الزمانية Time utility : مثل: آلة سحب النقود ATM، فتح محلات السوبر ماركت على مدار (24) ساعة.
  • المنفعة المكانية Place Utility: مثل:وضع الصحف أمام بيوت الزبائ.
  • المنفعة الحيازية Possession: أي عندما تشتري منتج معين وتتصرف به بالطريقة التي تناسبك.
  • المنفعة المعلوماتية Information Utility: هي عملية اخبار المشترين بعض الحقائق التوضيحية عن المنتج او الخدمة المقدمة.

    الأبعاد التاريخية للتسويق

    هناك عدة مراحل مر بها مفهوم التسويق على مر التاريخ

  • مرحلة التوجه الانتاجي The Production Orientation:
    منذ بداية الثورة الصناعية اواخر القرن الثامن عشر وحتى عام 1925 توجهت الولايات المتحدة الامريكية توجهاً انتاجياً ، وكانت فلسفته في ذلك أن المنتج الجيد يبيع نفسه وكان رائد هذا التوجه فردريك تايلر صاحب كتاب اساسيات الإدارة العلمية.
  • مرحلة التوجه البيعي The Selling orientation
    ما بين عام 1925 وبداية 1950، زاد المنتجون من تركيزهم على رجال البيع ، وهنا ظهرت مهمة البيع الشخصي “مندوبي المبيعات” وكذلك الاعلان لاقناع الزبائن بشراء تلك المنتجات.
  • مرحلة التوجه التسويقي The Marketing orientation
    حدثت هذه المرحلة نتيجة ما حدث في سنة الكساد العظيم عام 1930 حيث انخفض دخل الأفراد وقل الطلب على المنتجات وبناءاً على ذلك ظهر دور كبير للتسويق، حيث ابتدأت هذه المرحلة عام 1950 و فيها ركز مديرو التسويق على تلبية حاجات المواطنين.
  • مرحلة التوجه الاجتماعي للتسويق The Social Marketing Orientation
    يعتبر المفهوم الاجتماعي للتسويق هو من احدث المفاهيم في فلسفة إدارة التسويق إذ يعنى بقضايا البيئة والمحافظة على حق الانسان من خلال ما يقدم من منتجات.
  • عناصر المزيج التسويقي السبعة

    محتويات

    المزيج التسويقيّ

    المزيج التسويقيّ (بالإنجليزيّة: Marketing Mix) هو مَجموعةٌ من نَشاطات التسويق المُترابِطة والمُتكاملة، والمُعتمدة على بعضِها بهدف تنفيذِ وظيفة التّسويق وفقاً للأسلوب المُخطّط له، ويُعرَّف المَزيج التسويقيّ بأنّه الأدواتِ التسويقيّة المُستَخدمة من خلال الشركة بهدف استمراريّة الوصول إلى أهداف التسويق في السوق المُستهدف، ويُطلق على هذه الأدوات مُسمّى عَناصر المَزيج التسويقيّ. [١]

    يُعدّ المزيج التسويقيّ واحداً من المَفاهيم الأساسيّة في التسويق الحديث، وتَعود صِياغة المبادئ الرئيسيّة لهذا المزيج إلى عام 1948م من خلال جيمس كوليتون، فاقترح أنّ تُحدّد القرارات التسويقيّة وفقاً لوصفة، وفي عام 1953م أطلق رئيس نقابة المسوقين في الولايات المتحدة الأمريكيّة نيل بوردن اسم المزيج التسويقيّ (Marketing Mix) على الوصفة، وفي عام 1960م وضعت العناصر الخاصة بهذا المزيج، وتبدأ كافّة كلماتها في اللغة الإنجليزيّة بحرف (P). [١]

    عناصر المزيج التسويقيّ السبعة

    بعد انتِهاء الشركات والمؤسسات المتنوّعة من تطوير استراتيجيّات التسويق الخاصة بها يُصبح من الواجب الاهتمام بعناصر المزيج التسويقيّ، والتي تُساهم في تَقييم النّشاطات الخاصة في بيئة العمل بشكل مستمر؛ حيث تُشكّل هذه العناصر السبعة الطريق الصحيح الذي يُساعد على تحقيق أفضل النتائج بالنسبة للعمل في السوق، وفيما يأتي معلومات عن هذه العناصر:

    المُنتج

    المُنتج (بالإنجليزيّة: Product) هو شيء ما يُنتج بالاعتماد على مجهود ميكانيكيّ أو بشريّ أو طبيعيّ، [٢] ويترتّب على أصحاب الأعمال الاهتمام بالمُنتجات الخاصة بهم من أجل اتّخاذ القرار المناسب حول إذا كان عملهم المطبق صحيح في هذا الوقت أم لا؛ ممّا يؤدي إلى طرح أسئلة مثل هل الخدمة أو السلعة الحاليّة مُناسبة للعملاء والسوق؟ فكلّما كان صاحب العمل يواجه صعوبةً في بيع خدماته أو منتجاته احتاج إلى تطوير الاهتمام بمُنتجاته. [٣]

    السعر

    السعر (بالإنجليزيّة: Price)، يَعتمد على البحث بشكل مستمر عن الأسعار الخاصّة بالخدمات والسلع التي يبيعها صاحب العمل؛ بهدف التأكّد من أنّها تتناسب مع السوق الحالي، فقد يحتاج أحياناً إلى خفض هذه الأسعار أو رفعها في أوقات أخرى، وفي الأعمال التجاريّة المتنوعة عندما يواجه صاحب العمل إحباطاً نتيجة الخطة التسويقيّة الخاصة به من الواجب عليه إعادة النظر لهذه الخطة بهدف إعادة هيكليّة التسعير وخصوصاً في حال لم تكن مثاليّة، ومُناسبة للسوق في الوقت الحالي. [٣]

    الترويج

    الترويج (بالإنجليزيّة: Promotion) هو عبارة عن كافّة الطُّرق المُستخدمة لإعلام العملاء عن الخدمات أو السلع، والوسائل المُستخدمة في بيعها، وتحرص الشركات المتنوّعة على تجربة العديد من طُرق الترويج المُختلفة لخدماتها ومنتجاتها، ومهما كانت طريقة الترويج المُستخدمة في بيئة العمل يجب الحرص على تَطوير المبيعات، والعروض، والاستراتيجيّات المُستخدمة في الإعلان. [٣]

    المكان

    المكان (بالإنجليزيّة: Place) هو الموقع الذي تُباع فيه الخَدمات والسّلع، ومن المهم أن يُطوّرَ هذا العنصر بالتفكير في المكان المُناسب ليَلتقي فيه مندوب المَبيعات أو التاجر مع العملاء، وغالباً يُساهم تغيير مكان البيع في زيادة المبيعات بشكلٍ سريع لذلك من المُمكن بيعُ المُنتجات في أماكن متنوّعة، فتَستخدم معظم الشركات أسلوب البيع المباشر، وقد تعتمد شركات أُخرى على بيع مُنتجاتها عن طريق تسويقها عن بُعد، أو البيع بالاعتمادِ على مؤسّسات بيع التجزئة أو المَعارض التجاريّة، أو غيرها من الوسائل الأخرى. [٣]

    الأفراد

    الأفراد (بالإنجليزيّة: People) هم الأشخاص الذين يَتفاعلون مع الخدمات والسلع، ومن الأمثلة عليهم الموظّفون، والعاملون في الشركات، وغيرهم من المكونات البشريّة المشاركة في التسويق، وتقديم الخدمات للعَملاء التي تشمل التّعريف بِطبيعة المنتج أو الخدمة المُقدّمة لهم، كما يُساهم المظهر والسلوك الخاص بهؤلاء الأفراد في التأثير على تصوّرات العُملاء حول الخدمات والسلع الخاصّة بالشركة. [٤]

    الدليل الماديّ

    الدليل الماديّ (بالإنجليزيّة: Physical Evidence) هو عِبارة عن البيئة التي تُقدّم فيها الخدمة؛ حيث تُساهم في تحقيق التفاعل بين العملاء والمنشأة، والمكوّنات الملموسة الأخرى التي تُسهل تقديم الخدمات والسلع، كما يشمل الدليل الماديّ كافّة الأمور التي تُمثل الخدمات، مثل التقارير، والكتيبات، وبطاقات العمل، واللافتات، وخدمات الاتصالات، وغيرها من الأدلة الماديّة الأخرى. [٤]

    العملية

    العملية (بالإنجليزيّة: Process) هي الإجراءات الفعليّة التي تشمل تدفّق النشاطات المُساهمة في تقديم الخدمات والسلع، وتنفيذ الخطوات الفعليّة لتسليمها إلى العملاء، وتزويدهم بمجموعةٍ من الأدلّة المُناسبة للتحكّم أو التعامل مع السلعة أو الخدمة، كما تتميّز العملية بأنّها تُقَدِمُ دليلاً للعميل عن الخدمات أو السلع. [٤]

    تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
    • FinMaxFX
      FinMaxFX

      أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
      الخيار الأمثل للمبتدئين!
      تدريب مجاني!
      حساب تجريبي مجاني!
      مكافأة على التسجيل!

    خصائص المزيج التسويقيّ

    عند اتّخاذ القرارات الخاصة بالمزيج التسويقيّ يجب أن تَتميّز بخصائصَ مُعيّنة وهي: [٥]

    • الانسجام: هو الاتّساق الذي يجب أنّ يُطبق بين كافة القرارات الخاصّة بالمزيج التسويقيّ، والمُنسجمة مع الاستراتيجيّات الكاملة للمنشأة؛ ممّا يساهم في تحقيق الأهدافِ المُناسبة.
    • المرونة: هي تَحفيز المَزيج التسويقيّ ليُصبح مستجيباً للمتغيّرات الخاصّة بأوضاع السوق؛ من حيث حاجات الزبائن، والمنافسة، والمُتغيّرات الأخرى.

    استراتيجيّات المزيج التسويقيّ

    تَعتمد المنشآت على استِخدام استراتيجيّات لتعزيز العلاقة بين السوق المستهدف، والمزيج التسويقيّ ومن أهمّها: [٥]

    • الاستراتيجيّة غير المتمايزة (بالإنجليزيّة: Undifferentiated Strategy): هي الاهتمامُ بتَصميمِ مزيجٍ تسويقيّ واحد بهدف الدخول للسوق من خلال منتج ما، سواءً أكان لسعر واحد، أو لأسلوب واحد في الترويج، أو نظام واحد في التوزيع، وتُطبّق هذه الاستراتيجيّة بالاعتمادِ على تَحديد الحاجات العامّة للزبائن في الأسواق.
    • استراتيجيّة التركيز (بالإنجليزيّة: Concentrated Strategy): هي استراتيجيّة تُطبّق عندما لا يكون السوق المستهدف متجانساً، فتهتمّ بتقسيم السوق إلى مجموعاتٍ من المنشآت، أو الجماعات، أو الأشخاص الذين يَتشابهون معاً في خصائصَ مُعيّنة، ويساعد ذلك المنشأة على تحليل الحاجات والخصائص لمجموعة مستهدفة؛ ممّا يساهم في بناء مزيج تسويقيّ موحّد لكافة القطاعات.
    • استراتيجيّة التمايز (بالإنجليزيّة: Differentiated Strategy): هي الاستراتيجيّة المتمثلة بِتقديم مزيجٍ تسويقيّ يتمّ توجيهه لكافة الأجزاء في السوق المُستهدف، وتُطَبّق هذه الاستراتيجيّة بعد الاعتماد على تنفيذ استراتيجيّة التركيز؛ حيث تساهم استراتيجيّة التمايز في مَنح المنشأة فرصةً لجَذب المَزيد من المبيعات بسبب توجّهها إلى أقسام مُستهدفة أكثر.
    تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
    • FinMaxFX
      FinMaxFX

      أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
      الخيار الأمثل للمبتدئين!
      تدريب مجاني!
      حساب تجريبي مجاني!
      مكافأة على التسجيل!

    كل شيء عن الفوركس والخيارات الثنائية
    Leave a Reply

    ;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: