هل يمكن التلاعب بسوق الفوركس؟

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

الجهات التي يمكنها التلاعب بسوق الفوركس

الفكرة العامة حول الأسواق المالية هي أن التلاعب بالأسعار غير ممكن عندما يكون السوق سائلاً للغاية. بدلاً من ذلك، من السهل جداً التلاعب بسوق غير سائلة. وهذا يعني أن سوق الصرف الأجنبي، حيث يتم تداول ما قيمته 5 تريليون دولار من العملات كل يوم، ليس عرضة للتلاعب. تم التخلص من هذه الأفكار المسبقة عندما تم تغريم العديد من البنوك (بنك أوف أمريكا ، بنك باركليز ، سيتي جروب ، بنك إتش إس بي سي ، جيه بي مورغان ، بنك إسكتلندا الملكي ، ويو بي أس أيه جي) بمليارات الدولارات من قبل المنظمين الأمريكيين والأوروبيين لتزوير الأسعار بين الفترتين ديسمبر 2007 ويناير 2020 لذا، قد يرغب تاجر تجزئة بالتأكيد في معرفة ما إذا كان سوق الفوركس يمكن التلاعب به في الوقت الحاضر؟ بالإضافة إلى ذلك، إذا كان من الممكن التلاعب بسوق العملات، فإلى أي مدى سيتأثر تاجر التجزئة بالتلاعب بالأسعار؟ سيحاول هذا الدليل الإجابة على هذه الأسئلة.

اللاعبين الكبار في سوق الفوركس

من إجمالي حجم التداول اليومي البالغ 5 تريليون دولار، يتم تداول حوالي النصف من قبل البنوك الكبيرة. ما يقرب من 80 ٪ من هذا الحجم يساهم به أكبر عشرة بنوك. على سبيل المثال ، في عام 2020، تصدر بنك سيتي قائمة اللاعبين الرئيسيين في سوق العملات الأجنبية بين البنوك بنسبة 10.7 ٪. وجاء بعده جي بي مورجان بحصة سوقية بلغت 10.3٪. لذلك، في أي يوم من الأيام، يمكننا أن نتوقع أن تتعامل سيتي و جي بي مورجان مع عملات بقيمة 500 مليار دولار. إذا فتح كلا المصرفان مراكز متقابلة في خاارج البورصة، فإن الحركة الصافية ستعتمد على المواقف التي يتخذها باقي اللاعبين الكبار. ومع ذلك، إذا كان كبار اللاعبين يتآمرون ويضعون الأوامر في نفس الاتجاه، عندئذ يمكن التلاعب بالسوق. هذا ما حدث بالضبط بين عامي 2007 و 2020.

البنوك الكبيرة تأخذ أوامر ثابتة من عملائها (عادة الشركات الكبيرة متعددة الجنسيات). قبل أن نذهب إلى أبعد من ذلك، دعونا نشرح ما يعنيه الإصلاح في سوق الصرف الأجنبي. هو السعر المرجعي أو القياسي المستخدم من قبل تجار الفوركس والشركات متعددة الجنسيات والبنوك المركزية لتقييم سلوك العملة. إنه يمكّن الشركات الكبيرة والمشاركين الآخرين في السوق من تقييم مخاطر أعمالهم أو محافظهم.

التلاعب من قبل الوسطاء

يضع متداول التجزئة الطلبات على أمل أن يقدم وسيط الفوركس، الذي يعمل كصانع للسوق، عرض سعر / عرض تنافسي. غالبًا ما يعمل وسيط البريد العشوائي على توسيع الفارق وإنشاء طفرات اصطناعية بحيث يفقد المتداول رأس ماله بسرعة. بالنسبة للمتداول، الذي يعتمد كليًا على أسعار الوسيط، فإن هذا سيبدو كالتلاعب بالأسعار الذي يقوم به اللاعبون الكبار في سوق الفوركس. وغالبا ما ينظر إلى هذا النوع من التلاعب في سوق العملات. من السهل تماماً على وسيط التجزئة أن يغير من الأسعار المقدمة للعملاء.

من خلال التلاعب في السعر، سيلجأ وسيط الفوركس أيضًا إلى التوقف عن الصيد. وسيقوم وسيط احتيال بضبط برنامجه لإنشاء فخاخ بالقرب من مستويات الدعم والمقاومة الرئيسية بغض النظر عما يحدث في السوق الفعلي. المتداول الذي وضع أمر وقف الخسارة أعلى (أو أقل) مستوى المقاومة (أو الدعم) سوف يتم إخراجه من الصفقة عندما لا يكون الأمر كذلك. غالبًا ما ينخرط وسطاء المشتبة بهم في مثل هذا التلاعب بالأسعار لسرقة المتداولين الأبرياء.

التلاعب من قبل البنوك المركزية

يعكس سعر صرف العملة الاستقرار الاقتصادي للبلد. ويفضل المستثمرون في جميع أنحاء العالم سعر صرف ثابت وقوي بشكل عام. ومع ذلك ، قد تكون هناك حالات يكون فيها سعر الصرف قويًا جدًا أو ضعيفًا جدًا وفقًا للتقييم الذي يجريه البنك المركزي للبلاد. من شأن العملة القوية للغاية أن تؤثر على الصادرات وتشجع الواردات ، مما يؤدي إلى عجز تجاري. وبالمثل ، فإن عملة ضعيفة للغاية من شأنها أن تزيد من تكلفة السلع المستوردة ، والتي قد تشمل المواد الخام كذلك. هذا من شأنه إضعاف الاقتصاد أكثر. لذلك ، من أجل رفع سعر صرف العملة إلى المستوى المطلوب ، تتلاعب البنوك المركزية بالعملات بثلاث طرق. إذا كان الانحراف ضئيلًا فقط ، فإن البيانات ذات العبارات القوية ستحول اتجاه السوق إلى العملة لصالح توقعات البنك المركزي. إذا لم ينجح ذلك ، فإن البنك المركزي عادة ما يرفع أو يخفض أسعار الفائدة السائدة.

ولحل هذه المشكلة

لمنع التلاعب في معدلات الإصلاح ، تم بالفعل زيادة الوقت إلى خمس دقائق. هذا يجعل من الصعب حتى على اللاعبين الكبار التلاعب في السوق. من الناحية الإقليمية ، بدأت البنوك المركزية في بعض البلدان باستخدام منهجية مختلفة للوصول إلى أسعار مرجعية للعملة المحلية. على سبيل المثال ، في الهند ، يتم استقصاء سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الروبية الهندية من القائمة المختارة للمصارف المساهمة في نافذة اختيارية مدتها خمس دقائق بين الساعة 11:30 والساعة 12:30 في كل يوم من أيام الأسبوع (باستثناء العطل الرسمية في مومباي) . النظام الجديد نشأ منذ عام 2020. كما غيرت الصين الطريقة التي يتم بها حساب سعر صرف اليوان. لذلك ، لم يعد التلاعب في معدل الإصلاح جذابًا ، مقارنةً بالمجازفة. تمت عملية التلاعب في معدل الإصلاح بالكامل بطريقة ثقة لأن البنوك شاركت دفتر الطلبات مع بعضها البعض. إذا تم تنفيذ أمر ضخم ، والذي يقابل الأمر الذي وضعته البنوك ، من قبل تاجر أو مؤسسة فردية كبيرة ، فإن الخطة بأكملها سوف تتفكك بسرعة. منذ زيادة الفترة الزمنية لحساب معدل الإصلاح ، سوف تكون البنوك مترددة للغاية في المغامرة في مثل هذه الأنشطة مرة أخرى.

Thread: هل يمكن لبعض الشركات التلاعب في الشموع؟

Thread Tools
Search Thread
Display
  • Linear Mode
  • Switch to Hybrid Mode
  • Switch to Threaded Mode

فنجد ان الغش بالشموع بيتمثل في المؤسسات التي تجسد مركت ميكر ليس إلا لأن الدخل المخصص بها من فقدان زبائنها و ليس التي هي ecn إذ نجد ان ذاك الاحتيال يكون في:- انه المؤسسة تقوم في وضع شموع بذيول طويلة بهدف لاغير أن تقوم باعتداء ستوب الذ يتم تداوله او انها تقوم في وضع شموع طويلة ليس لها وجود في اي حساب أحدث وذلك كثيرا ما حينما يكون الذ يتم تداوله ضِمن بلوتات عظيمة مثلما تسبب له ضياع جسيمة او نجد حدوث فجوات سعرية في منصتها او انزلاق سعري جسيم بشكل كبير الأمر الذي يترك تأثيره على حساب الزبون و يخسره و ذاك بتعمد منها و بل فيه مرات يكون جراء مزود السيولة المخصص بها فهنا اذا مانت مؤسسة صاحب سمعة جيدة تسترد له الثروة و اذا لا ولقد نصبت أعلاه

التلاعب في الاسواق قد نراه من خلال شركات الوساطه حيث ان شركه الوساطه هي من تقدم لك الخدمه في مقابل انها تاخذ منك العمولات ونقاط الاسبريد وبالتالي فان الشركه قد تنصب وتتلاعب في نقاط الاسبريد والعمل علي زيادتها وهذا اول شق ثم ناتي الي الشق الاخر وهو التلاعب في حجم الشموع او شكلها وذلك نراه في الشركات ذات السمعه السيئه والتي لا تكون مسجله ومرخصه تحت هيئة لرقابه اسواق المال وذلك لحمايه المتداولون من اي تلاعب في اسواق المال قد نتج من شركات الوساطه ايضا قد نري تلاعب من خلال الاخبار حيث ان الاخبار احيانا تاتي ايحابيه ولكن حركه الاسعار تكون عكس الاخبار وهذا يحدث كثيرا وقد يتسبب في خساره الكثير من المتداولون وهذا لم يتم التحكم او الرقابه عليه حيث في الاولي فان الهييات الرقابيه قد تكون هي حائط الصد للمتداول ولكن الحركات التي تنشاء من الاخبار لا يوجد رقيب عليها ولذلك فان الافضل هو عدم التداول علي الاخبار فكل شركة من شركات تقديم خدمات التداول في الفوركس او التي تسمى بالبروكرز لهامصادرها التي تاخذ منها اسعار الاسواق في الوقت الحقيقي ففي ظل تعدد مصادر البيانت ، طبيعي جدا ان تكون هناك اختلافات بسيطة في التسعير وهو ما ينعكس على شكل الشموع لكن في النهاية لا يئثر ذلك على السعر بشكل كبير ولا يمكن ان يؤصر ذلك على المتداولينفي هذه الشركات.

ستطيع اي شركه ان تقوم بالتلاعب في الشموع و بل ليس في مختلف سيرفراتها او كل الحسابات و إنما تقوم بهذا لاغير في حسابا محددة ليس إلا و هي على وجه التحديد التي يكون اصحابها منذ مرحلة الالتحاق فيها انه قليلو الخبرة في مكان البيع والشراء الأمر الذي انهم عرضوا أنفسهم للنصب ببساطة بسبب انعدام علمه الكاف بهذه الالاعيب فنجد ان الاحتيال بالشموع بيتمثل في المؤسسات التي تجسد مركت ميكر فحسب لأن الدخل المختص بها من فقدان زبائنها و ليس التي هي ecn إذ نجد ان ذاك الغش يكون في:- انه المنشأة التجارية تقوم في وضع شموع بذيول طويلة بهدف لاغير أن تقوم بصفع ستوب الذ يتم تداوله او انها تقوم في وضع شموع طويلة ليس لها وجود في اي حساب أحدث ولذا كثيرا ما حالَما يكون الذ يتم تداوله في نطاق بلوتات عارمة مثلما تسبب له فقدان ضخمة

أخي الكريم بالطبع يوجد هناك اختلاف في شركات الوساطة في كل شئ من أول فرق التسعير إلي اشكال الشموع والاسبريد وغيرهم فتقوم شركات الوساطة الاحتيالية بتوسيع فروق الأسعار (الاسبريد) المقدمة لمتداوليها مع اصطناع بعض القفزات السعرية الوهمية بغرض إغلاق صفقات العملاء على خسائر وبالتالي تسريع وتيرة استنفاذ رؤوس أموالهم ودفعهم للإيداع مجدداً تبدو هذه المؤامرة في نظر المتداول والذي يعتمد بشكل كامل على الأسعار المقدمة من وسيطه وكأنها مؤامرة يقوم بها اللاعبين الكبار في سوق الفوركس للتلاعب بالأسعار صحيح أنه لا يمكن استبعاد الفرضية الأخيرة في تفسير كثير من التحركات السعرية غير المنطقية ولكن هذا لا ينفي حقيقة أن وسيط التجزئة يمكنه بكل بساطة التلاعب في عروض الأسعار المقدمة لعملائه حيث يلجأ أيضاً وسطاء الفوركس المحتالون إلى استخدام ما يسمى بطريقة ضرب مستويات الوقف كأحد أبرز أشكال التلاعب وبموجب هذه الطريقة يقوم الوسيط بتعديل إعدادات برنامج التداول بحيث يخلق قفزات سعرية بالقرب من مستويات الدعم والمقاومة الرئيسية بصرف النظر عن السلوك الفعلي للسعر في السوق وتستند هذه الطريقة الاحتيالية لإحدى الممارسات الشائعة للمتداولين والتي تنطوي على وضع أوامر وقف الخسارة أعلى أو أسفل خطوط الدعم أو المقاومة وبالتالي قد يجد المتداول أن صفقته قد أغلقت بسبب ما يعتقد أنه حركة طبيعية في السوق عند هذه المستويات الفنية الهامة رغم أن الواقع الفعلي لا يقتضي إغلاق صفقته وخسارة أمواله تنطلي هذه الحيلة للأسف على كثير من المتداولين محدودي الخبرة والذين لا يمتلكون القدرة على تمييز التحركات السعرية الكاذبة من خلال مقارنتها مع ما يجري على منصات أخرى . بالتوفيق لك وتقبل مروري.

من هو صانع السوق وما هي أهدافه ؟

لتسجيل في الدوره المجانيه لتعلم إستراتيجيات تداول التحليل الأساسي إضغط هنا

للحصول على بونص تداول يصل لنسبة 50 % أو للحصول على بونص تداول ترحيبي بدون إيداع إضغط هنا

شاهد شرح موضوع صانع السوق من خلال مشاهدتك للفيديوا التالي :

تعريف صانع السوق

صانع السوق و المعروف باللغه الإنجليزيه بالماركت ميكر Market maker هو الشخص أو الجهات المسؤوله عن توفير عقود التداول للمتداولين سواء كانت بيع أو شراء بهدف خلق سيوله في السوق و تحقيق الربح من التقلبات السعريه للعملات ، مثال توضيحي : لو كنت تريد شراء الدولار الأمريكي على منصة تداول العملات الأجنبيه الفوركس فأنت بحاجه لطلب هذه العقود من صانع السوق ( الماركت ميكر ) و العكس صحيح في حالة البيع فلو كنت تريد أن تبيع ما تملكه من عقود الخاصه بدولار الأمريكي فسوف يقوم صانع السوق بشرائها منك و إعطائك السيوله مقابل ما تملكه من عقود هذا في حالة الربح أما في حالة الخساره فلو كنت تملك عقود لدولار الأمريكي وهي خاسره وتريد أن تتخلص منها فسوف يأخذها منك صانع السوق بمعنى أخر صانع السوق في حالة الخساره سوف يأخذ أموالك و في حالة الربح سوف يعطيك أرباحك ، من ما تم تقديمه من شرح في السابق فإن ربح صانع السوق يكون من خسارتك و أرباحك بنسبه لصانع السوق تعتبر خسارته وبهذا الشكل نكون قد فهمنا ما هو دور صانع السوق من ناحية توفيره للعقود لك و أيضا فهمنا كيف يربح صانع السوق من تقلبات الأسعار معتمدا بذلك على خسارتك أنت و التي تعتبر بنسبة لصانع السوق أرباح .

هل صانع السوق هو سبب خسارتك في الفوركس ؟

بتأكيد لا هذا عمل صانع السوق أن يوفر لك العقود وفي حالة خسارتك يحقق الربح و يجب أن تعلم جيدا أن صانع السوق هو جزء من معادلة سوق تداول العملات الأجنبيه و المعروف بإسم الفوركس و هو لا يعتبر المسيطر الوحيد على سوق الفوركس وكم من شركات فوركس أو بمسمى أخر صانع سوق أعلنت إفلاسها بسبب عدم سيطرتها على المسار الكلي للسوق ويمكنكم البحث على الإنترنت عن شركات أفلست و ما هي أسباب إفلاس هذه الشركات ، المسيطر و المتحكم الأكبر في سوق الفوركس هي البنوك المركزيه و ليس صانع السوق ، فلو قمت بفتح التلفاز على أي قناة تلفزيونيه لها علاقه في الإقتصاد وراقبت مثلا سعر الدولار الأمريكي على زوج اليورو- دولار لوجدنا أن نفس السعر الموجود على شاشة التلفاز هو نفس السعر لزوج العمله الموجود عندك على منصة التداول قد يكون هناك فرق بخمسة أو عشرة نقاط كحد أقصى ولكن السعر هو نفس السعر ولن تجد هناك فرق كبير بمائتين و ثلاثمائة نقطه و هذا يعني بأن سعر العمله عالمي وثابت و لا يمكن التلاعب به من قبل صانع السوق الماركت ميكر أو أي جهات أخرى و هذا يدل على أن خسارتك بسوق الفوركس لا علاقة لها بالماركت ميكر ، في بعض الأحيان قد يقوم الماركت ميكر ببعض العمليات المخادعه لعملائه و لكن هذا الأمر له علاقه بنزاهة شركة الوساطه الخاصه بك و لا علاقة له بسوق الفوركس وسوف نشرح هذه الأمور في هذا المقال ولكن بعد أن نوضح بعض النقاط المهمه .

ما هو الفرق بين صانع السوق ( الماركت ميكر Market maker ) و البنوك المركزيه ؟

صانع السوق عمله هو خلق سيوله في السوق و فرص جديده لتداول من خلال عملية التلاعب في الأسعار فهو يجعل و يوهم المتداول المشتري للعمله بأن السوق سوف يصعد و في نفس الوقت يوهم المتداول البائع للعمله بأن السوق سوف يهبط وبهذا الشكل يكون قد خلق فرص تداول جديده لطرفين و قام ببيع عقوده على الجهتيين للبائعين و المشترين و أيضا ضخ السيوله النقديه من قبل المتداولين في السوق لأن الرابح هو طرف واحد فقط في المعادله و الرابح سوف يأخذ أموال الخاسر وهذا ما يفوم بعمله صانع السوق فهو سوف يأخذ أرباح الخاسر ليعطيها للرابح و لكن بعد عملية التلاعب بالجهتيين و خلال هذه العمليه قد تكون أرباح صانع السوق أكبر من أرباح الرابح الحقيقي أو الشخص الواحد لأن أي متداول فرد مثلي ومثلك يملك فرص تداول محدوده قد تكون محدده في عقد تداول واحد فقط في السوق أما صانع السوق فكل العقود تحت أمره فلو تلاعب بسعر في الإتجاه الصاعد فقد يضرب لستوب لوز لثلاث أو أربع أشخاص دفعه واحده و بعدها يخفض السعر ليصل لسعر دخولك أنت ثم يهبط أسفل سعرك ليعطيك بعدها ربحك لأنك في الإتجاه الصحيح و بهذا الشكل ، بخصوص البنوك المركزيه فهي المسيطر الرئيسي على سوق الفوركس وهي من ينظم الأسعار فهي قد تسمح لصانع السوق بتلاعب بسعر لفتره من الوقت قد تصل هذه الفتره أو المده من ساعات إلى يوم أو يومين كحد أقصى لتتدخل البنوك المركزيه بعدها لتوصل سعر العمله لسعره الحقيقي و الذي تستحقه هذه العمله و في حالة معارضة صانع السوق لهذه الحركه و التي يفرض بها البنك المركزي سعر عملته على الجميع سوف تتم تصفيته و إخراجه خارج السوق و بهذه الطريقه يعلن صانع السوق إفلاسه و هذا هو الفرق بين البنك المركزي وبين صانع السوق .

كيف يخرجك صانع السوق الماركت ميكر خارج السوق ويسبب لك الخساره في الفوركس ؟

أولا : المواد التعليميه

أغلب ما تعلمه متداولين الفوركس له علاقه بصانع السوق على سبيل المثال لا الحصر وضع لستوب لوز أو أمر وقف الخساره لستوب لوس فوق مستوى المقاومه أو تحت مستوى الدعم أو فوق شمعه يابانيه معينه كل هذه الأمور تعتبر أماكن مكشوفه لصانع السوق تسبب لك الخساره و لفهم ما نقصده من هذه النقطه يمكنك مشاهدت الشرح الموجود في الفيديوا التالي ( إحذر وتجنب وضع لستوب لوس stop loss أوامر و قف الخساره في هذه الاماكن ) و أيضا يمكنك إستخدام رسم مستويات الدعم و المقاومه بالطريقه الحصريه و يمكنك مشاهدت الشرح الموجود في الفيديوا التالي ( أسرار رسم مستويات الدعم والمقاومه بطرق المخفيه ) و النصيحة هي حاول دائما تعلم الفوركس من مصدر مستقل لا علاقة له بشركات الوساطه .

ثانيا : الإيهام و التخويف و التوهيم

من أساليب صانع السوق هي تخويفك أنت كمتداول ، كما ذكرنا في السابق صانع السوق يحاول أن يصنع فرص جديده في السوق عن طريق التلاعب في الاسعار و عكس التراند عن إتجاهه الأصلي و هذه الحركات العشوائيه تسبب الخوف عند صاحب إتجاه التراند الحقيقي و قد تسبب له الوهم على أنه في الإتجاه الخطأ مما يدفع المتداول من التخلص من كل صفقاته الموجوده في السوق و هذا أيضا يعتبر ربح للماركت ميكر لأنك تريد أن تتخلص من صفقاتك الخاسره و تعتقد بأن تحليلك لسوق خطأ .

ثالثا : تصرفات الماركت ميكر أو صانع السوق الغير أخلاقيه

يقوم الماركت ميكر في بعض الأحيان بضرب لستوب لوز عن طريق و دفع السوق بحركه مفاجأ لا تكون موجوده إلا على منصات التداول الخاصه به هو فقط فقد يحرك السوق لمدة 10 ثواني أو 20 ثانيه بعدد نقاط كبير مثل 50 أو 60 نقطه دفعه واحده لتصفية مراكز عملائه و إخراجهم خارج السوق أو في الوضع الليلي يرفع لسبيرد على زوج العملات ليصل إلى 15 أو 20 نقطة السبيرد و هذا الأمر لا يحدث إلا على منصة التداول الخاصه به هو فقط و لهذا السبب توجب عليك دائما مراقبة الأسعار على منصة تداول أخرى لا علاقة لها بوسيطك الأصلي و الذي تتداول أنت معه ويمكنك مشاهدت الشرح الموجود في الفيديوهات التاليه و التي لها علاقه بكيفية إختيارك لأفضل شركات وساطة الفوركس من الرابط التالي ( كيف تختار أفضل شركة وساطه وسطاء لتداول العملات الأجنبيه الفوركس ) .

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

شرح مصور و بالفيديوا لموضوع من هو صانع السوق وما هي أهدافه

يمكنكم مشاهدت الشرح الموجود في هذا المقال بالفيديوا المصور من الرابط التالي ( من هو صانع السوق Market maker | وكيف يتصرف صانع السوق |وما هي اهداف الماركت ميكر | forex ) و لا تنسوا التسجيل بقناتنا على اليوتيوب قناة فوركس يورز من الرابط التالي ( قناة فوركس يورز على اليوتيوب ) .

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

كل شيء عن الفوركس والخيارات الثنائية
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: