هل يمكن أن تصبح ثرياً من تداول الفوركس؟

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

هل يمكن أن تصبح ثرياً من التداول؟

نلاحظ أن القصص التي تحكى عن ثراء الأشخاص في سوق الفوركس يوجد في نهايتها رابط لفتح حساب مع شركة وساطة، أو شراء نظام تداول لشخص مدعي انه يملك قدرات عالية.

فمع التفكير في هذا الأمر، يبدأ السؤال هل التداول يقدر بمفرده على ثراء الأشخاص؟، وسنعرض في هذا المقال الإجابة على ذلك السؤال

كيفية تحقيق الثراء

يجب أولا تعريف الثراء، حيث تغيرت معايير تصنيف الأغنياء، فكان الذي يملك مليون دولار يحمل لقب الثرى أما الآن مع التضخم أصبح لقب ثرى يتطلب أكثر بكثير من مليون واحد فقط، ويوجد أيضا اختلاف في تعريف الشخص الثري، مثال على ذلك الشخص الذي يربح 50.000$ في البلاد النامية يعتبر من الأشخاص ذات المستوى المريح، على عكس، البلدان المتقدمة كالولايات المتحدة أو دول أوروبا ويعتبر نفس الشخص من ضمن الطبقة المتوسطة.

سوف نستخدم رقم 2.40 مليون دولار كحد ادني لتصنيف المتداول من الأثرياء، حيث أظهر استقصاء أجرته شركة schwab charles، أن الشخص الثرى في الولايات المتحدة يملك أكثر من هذا المبلغ، وبالطبع يختلف هذا الرقم من بلد لأخرى.

كيف تصنع ثروة؟

فكرة الثراء تدور دائما حول أي نقاش عن الفوركس، والسبب في هذا إن الفوركس لا يحتاج إلى الكثير من الوقت، فهو الأنسب لتحقيق الثراء مع تحمل المخاطر المتابعة لهذا المجال، ومتداولي العملات ينطبق عليهم نفس الأمر من الناحية النظرية، ومن الناحية العملية، لا يوجد قيود على رأس المال أو وقت التداول أو الأرباح التي تحقق، وبالرغم من الرافعة المالية التي يقدمها الوسطاء فتعتبر سلاح ذو حدين، إلا إنها لا يتم توافرها في الأسواق المالية الأخرى، فتقنع هذه الحقائق المتداولون أن يحققوا ثراء سريع، وهذا يعتبر عكس عالم الاستثمار التقليدي الذي يحتاج المزيد من الوقت.

تحقيق الثراء من التداول

يستغرق تحقيق الثراء بالنسبة للمتداول الفردى سنوات طويلة حتى ينمو حسابه عبر تراكم الأرباح، ويوجد أيضا احتمال وارد بالخسارة.

فماذا يكون رأس المال الأنسب التي تبدأ به التداول؟، حيث يتيح التداول بدولار واحد من قبل بعض الوسطاء، ولكن بالطبع لا يمكن تحقيق ربح حقيقي باستخدام هذا المبلغ الضعيف.

فجميع المتداولون حتى المخضرمون يتعرضون للخسائر متتالية حتى ينتهى حسابهم في فترة صغيرة، فلابد إلا تزيد الخسارة في أي صفقة عن 2% من رأس المال وتعتبر هذه قاعدة عامة.

مثال على ذلك، فالشخص الذي يتداول ب0.01لوت مع استخدام رافعة مالية 1:00 ووضع أمر إيقاف الخسارة على مسافة 50 نقطة من نقطة الدخول، سوف يحتاج إلى رأس مال مبدئي في حدود 350$، فالعمل بهذا المثال مع راس مال اقل من المذكور سيعمل على ضرب مستويات الوقف بسبب قلة الهامش، فعند زيادة راس المال الذي يبدأ به العمل تقل المخاطرة من انتهاء الرصيد، ولكن بشرط تتبع قواعد إدارة مخاطر حكيمة وأن يختار الحجم المناسب للصفقات.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

زيادة رأس المال عند بداية التداول سيوفر على المتداول الوقت والمجهود ليصبح ثريا، فراس المال المناسب يساعد على مضاعفة أحجام التداول بسهولة، ويساعد في تحقيق النجاح في العديد من الصفقات الكبيرة.

وبدأ التداول برأس مال 2 مليون دولار سيقرب الشخص المتداول من الثراء، عكس البدء ب10.000$ الذي يحتاج إلى العديد من السنوات لتقترب من الثراء، و مبلغ 100.000$ أيضا (الذي يعتبر الحد الأدنى للتداول قبل عام 2000) يستهلك الكثير من الوقت لربح الملايين.

وخلاصة ذلك أن من مقاييس تحقيق الثراء هو راس المال الأولي للتداول.

للنجاح في مجال التداول يجب أن يتحلى المتداول بالصبر أولا، ومعرفة أصول التحليل الفني والأساسي، وان يتابع بنفسه الأخبار والتقارير والأحداث السياسية وتطورات السوق.

بسبب أحداث غير متوقعة تشهد أسواق العملات تقلبات كبيرة، وتعمل على تحقيق خسارة أو انتهاء الحساب، مثال على ذلك، الإعلان المفاجئ من قبل البنك المركزي بزيادة أو تقليل سعر الفائدة، أو صدور معلومات ضعيفة عن الوظائف أو زيادة الناتج المحلى، أو أحداث إرهابية فكل هذا يعكس الاتجاهات العامة، لهذا ينصح المتداول بالاستثمار في سوق الفوركس على الأموال الزائدة عن حاجته.

في النهاية

بسبب عدم الالتزام باستراتيجية معينة والتهور في استخدام الرافعة المالية، يحقق عدد قليل من المتداولين النجاح في عامهم الأول في التداول وهذا بناء على الإحصائيات فيمكن القول أن المتداولون الذين يعملون عكس ذلك أي يستخدمون الرافعة المالية بحكمه ويتحلون بالصبر ولديهم القدرة على تصحيح الأخطاء و لديهم رأس مال مناسب، هم فقط الذين يقدرون على تحقيق الثراء عبر الفوركس خلال فترة زمنية معينة.

فالفوركس مثل أي مجال أخر، فيظل الانضباط والتفاني من الأمور المهمة لتحقيق النجاح، ويظل حلم الثراء عند كل متداولي الفوركس ولكن سيتمكن من تحقيق ذلك عدد قليل منهم.

هل يمكن أن تصبح ثرياً من تداول الفوركس

ملك77

عضو جديد

نسمع بين الحين والآخر عن قصص بعض متداولي الفوركس التي يزعمون فيها تحقيق ثروة طائلة خلال فترة زمنية قصيرة، وكيف أن تجارة العملات قد ضمنت لهم حياة مترفة. برغم ذلك، ستلاحظ أن معظم هذه القصص المتداولة عبر الإنترنت تنتهي برابط لفتح حساب مع إحدى وسطاء الفوركس، أو حتى شراء نظام تداول يدعي صاحبه أنه يتمتع بقدرات خارقة. وبرغم أن الحس السليم يقتضي عدم الالتفات إلى مثل هذه الحيل التسويقية، إلا أن تفاصيل هذه القصص ستدفعنا حتماً للتفكير في حقيقة الأمر. السؤال الذي سيطرأ على ذهن المرء بعد الانتهاء من قراءة هذه الإعلانات هو ما إذا كان تداول الفوركس قادر بمفرده أن ينقله إلى مصاف الأثرياء. سنحاول في هذه المقالة الوصول إلى إجابة واضحة على هذا السؤال الهام مع عرض الأسانيد التي تدعم حجتنا.

كيف تصبح ثرياً
قبل أن نقرر ما إذا كان متداول الفوركس بمقدوره حقاً أن يصبح شخص ثري من خلال الاستثمار في سوق العملات، نحتاج أولاً إلى تعريف ما يعنيه لفظ ’الثراء‘. هناك تباين كبير في تعريف الشخص الثري، على سبيل المثال فإن الشخص الذي يربح ما يعادل 50,000$ في إحدى بلدان العالم الثالث يستطيع أن يضمن لنفسه العيش في مستوى مادي واجتماعي مريح. على العكس من ذلك، فإن هذا المبلغ لن يكون كافياً في الولايات المتحدة أو دول أوروبا الغربية للارتقاء إلى مصاف الأثرياء حيث سيصنف هذا الشخص في أحسن الأحوال ضمن طبقة متوسطي الدخل. تغيرت أيضاً خلال السنوات القليلة الماضية معايير تصنيف الأغنياء، حيث كان الشخص يحتاج إلى مليون دولار فقط في حسابه المصرفي ليحمل هذا اللقب. ولكن نظراً لتأثير التضخم، فإن الجلوس بين الأثرياء بات يتطلب توفير فائض نقدي يتجاوز هذا الرقم.

وبحسب دراسة استقصائية أجرتها شركة الوساطة Charles Schwab، فإن الشخص الثري في الولايات المتحدة يجب أن يمتلك أكثر من 2.40 مليون دولار. قد يختلف هذا الرقم قليلاً بحسب البلد الذي يقيم فيه متداول الفوركس. ولكن في كل الأحوال سنستخدم في هذه المقالة هذا الرقم، أي 2.40 مليون دولار، كحد أدنى لتصنيف المتداول ضمن فئة الأثرياء.

توليد الثروة
لا يخلو أي نقاش عن الفوركس من طرح فكرة تحقيق الثراء. بشكل عام، فإن العمل في مجال التداول المالي هو الاختيار المفضل لكثير ممن يرغبون في بناء ثرواتهم الخاصة من خلال تحمل بعض المخاطر المصاحبة للعمل في هذا المجال. ينطبق نفس الأمر على متداولي العملات، حيث يوفر سوق الفوركس فرص لا مثيل لها لتحقيق الثراء، على الأقل من الناحية النظرية. وحتى من الناحية العملية، لا توجد قيود كبيرة على اشتراطات رأس المال أو وقت التداول أو الأرباح التي يمكنك تحقيقها. بالإضافة لذلك، فإن الرافعة التي يقدمها وسطاء الفوركس، وبرغم أنها سلاح ذو حدين، فإنها لا تتوافر بنفس القدر في الأسواق المالية الأخرى. تشجع هذه الحقائق المتداولين المبتدئين على الاقتناع بفكرة القدرة على تحقيق الثراء سريعاً. وعلى عكس عالم الأعمال والاستثمار التقليدي، فإن تحقيق الأرباح من تداول الفوركس لا يتطلب استنفاذ قدر كبير من الوقت. هذا السبب تحديداً يعتبر من أبرز الأسباب التي تجعل من فكرة بناء الثروة رائجة بمجرد التطرق إلى أي مناقشة حول الفوركس.

تحقيق الثراء من تداول الفوركس
بكل تأكيد يمكنك أن تصبح ثرياً عن طريق تداول العملات. ولكن هذا الحلم لا يمكن أن يتحقق بين عشية وضحاها. قد يستغرق الأمر من المتداول الفردي سنوات طويلة حتى يستطيع تنمية حسابه الصغير من خلال تراكم الأرباح. هناك أيضاً احتمال وارد بأن تخسر كل أموالك. يدفعنا هذا إلى التساؤل عن رأس المال المثالي الذي يجب أن تبدأ به عملك في تداول الفوركس. يسمح بعض وسطاء الفوركس بفتح حساب بدولار واحد. ولكن من الناحية العملية من المستحيل أن تحقق أي دخل حقيقي باستخدام هذا المبلغ التافه. يستند ذلك إلى حقيقة أن جميع المتداولين، حتى المخضرمين منهم، يمكن أن يواجهوا سلسلة من الخسائر المتتالية الأمر الذي يعرضهم لتبخر حسابهم خلال فترة وجيزة. وكقاعدة عامة، يجب ألا تزيد خسارة المتداول في أي صفقة عن 2% من رأس المال.

وفقاً لهذه القاعدة، فإن شخص يتداول بـ 0.01 لوت مع استخدام رافعة مالية 1:100 ووضع أمر إيقاف الخسارة على مسافة 50 نقطة من نقطة الدخول، سيحتاج إلى رأسمال أولي بحدود 350$. العمل وفق هذه المحددات ولكن برأسمال أقل من المبلغ المذكور سيؤدي بالضرورة إلى ضرب مستويات الوقف بسبب تضاؤل الهامش. على العكس من ذلك، تتراجع مخاطر تبخر رصيد المتداول بالتوازي مع زيادة رأس المال الذي يبدأ به العمل، ولكن شريطةً أن يتبع قواعد حكيمة لإدارة المخاطر و اختيار الحجم المناسب للصفقات.

شمس الصحراء

عضو نشيط

رد: ل يمكن أن تصبح ثرياً من تداول الفوركس

العنوان يحتاج تصحيح (هل)

شمس الصحراء

عضو نشيط

رد: ل يمكن أن تصبح ثرياً من تداول الفوركس

نسمع بين الحين والآخر عن قصص بعض متداولي الفوركس التي يزعمون فيها تحقيق ثروة طائلة خلال فترة زمنية قصيرة، وكيف أن تجارة العملات قد ضمنت لهم حياة مترفة. برغم ذلك، ستلاحظ أن معظم هذه القصص المتداولة عبر الإنترنت تنتهي برابط لفتح حساب مع إحدى وسطاء الفوركس، أو حتى شراء نظام تداول يدعي صاحبه أنه يتمتع بقدرات خارقة. وبرغم أن الحس السليم يقتضي عدم الالتفات إلى مثل هذه الحيل التسويقية، إلا أن تفاصيل هذه القصص ستدفعنا حتماً للتفكير في حقيقة الأمر. السؤال الذي سيطرأ على ذهن المرء بعد الانتهاء من قراءة هذه الإعلانات هو ما إذا كان تداول الفوركس قادر بمفرده أن ينقله إلى مصاف الأثرياء. سنحاول في هذه المقالة الوصول إلى إجابة واضحة على هذا السؤال الهام مع عرض الأسانيد التي تدعم حجتنا.

كيف تصبح ثرياً
قبل أن نقرر ما إذا كان متداول الفوركس بمقدوره حقاً أن يصبح شخص ثري من خلال الاستثمار في سوق العملات، نحتاج أولاً إلى تعريف ما يعنيه لفظ ’الثراء‘. هناك تباين كبير في تعريف الشخص الثري، على سبيل المثال فإن الشخص الذي يربح ما يعادل 50,000$ في إحدى بلدان العالم الثالث يستطيع أن يضمن لنفسه العيش في مستوى مادي واجتماعي مريح. على العكس من ذلك، فإن هذا المبلغ لن يكون كافياً في الولايات المتحدة أو دول أوروبا الغربية للارتقاء إلى مصاف الأثرياء حيث سيصنف هذا الشخص في أحسن الأحوال ضمن طبقة متوسطي الدخل. تغيرت أيضاً خلال السنوات القليلة الماضية معايير تصنيف الأغنياء، حيث كان الشخص يحتاج إلى مليون دولار فقط في حسابه المصرفي ليحمل هذا اللقب. ولكن نظراً لتأثير التضخم، فإن الجلوس بين الأثرياء بات يتطلب توفير فائض نقدي يتجاوز هذا الرقم.

وبحسب دراسة استقصائية أجرتها شركة الوساطة charles schwab، فإن الشخص الثري في الولايات المتحدة يجب أن يمتلك أكثر من 2.40 مليون دولار. قد يختلف هذا الرقم قليلاً بحسب البلد الذي يقيم فيه متداول الفوركس. ولكن في كل الأحوال سنستخدم في هذه المقالة هذا الرقم، أي 2.40 مليون دولار، كحد أدنى لتصنيف المتداول ضمن فئة الأثرياء.

توليد الثروة
لا يخلو أي نقاش عن الفوركس من طرح فكرة تحقيق الثراء. بشكل عام، فإن العمل في مجال التداول المالي هو الاختيار المفضل لكثير ممن يرغبون في بناء ثرواتهم الخاصة من خلال تحمل بعض المخاطر المصاحبة للعمل في هذا المجال. ينطبق نفس الأمر على متداولي العملات، حيث يوفر سوق الفوركس فرص لا مثيل لها لتحقيق الثراء، على الأقل من الناحية النظرية. وحتى من الناحية العملية، لا توجد قيود كبيرة على اشتراطات رأس المال أو وقت التداول أو الأرباح التي يمكنك تحقيقها. بالإضافة لذلك، فإن الرافعة التي يقدمها وسطاء الفوركس، وبرغم أنها سلاح ذو حدين، فإنها لا تتوافر بنفس القدر في الأسواق المالية الأخرى. تشجع هذه الحقائق المتداولين المبتدئين على الاقتناع بفكرة القدرة على تحقيق الثراء سريعاً. وعلى عكس عالم الأعمال والاستثمار التقليدي، فإن تحقيق الأرباح من تداول الفوركس لا يتطلب استنفاذ قدر كبير من الوقت. هذا السبب تحديداً يعتبر من أبرز الأسباب التي تجعل من فكرة بناء الثروة رائجة بمجرد التطرق إلى أي مناقشة حول الفوركس.

تحقيق الثراء من تداول الفوركس
بكل تأكيد يمكنك أن تصبح ثرياً عن طريق تداول العملات. ولكن هذا الحلم لا يمكن أن يتحقق بين عشية وضحاها. قد يستغرق الأمر من المتداول الفردي سنوات طويلة حتى يستطيع تنمية حسابه الصغير من خلال تراكم الأرباح. هناك أيضاً احتمال وارد بأن تخسر كل أموالك. يدفعنا هذا إلى التساؤل عن رأس المال المثالي الذي يجب أن تبدأ به عملك في تداول الفوركس. يسمح بعض وسطاء الفوركس بفتح حساب بدولار واحد. ولكن من الناحية العملية من المستحيل أن تحقق أي دخل حقيقي باستخدام هذا المبلغ التافه. يستند ذلك إلى حقيقة أن جميع المتداولين، حتى المخضرمين منهم، يمكن أن يواجهوا سلسلة من الخسائر المتتالية الأمر الذي يعرضهم لتبخر حسابهم خلال فترة وجيزة. وكقاعدة عامة، يجب ألا تزيد خسارة المتداول في أي صفقة عن 2% من رأس المال.

وفقاً لهذه القاعدة، فإن شخص يتداول بـ 0.01 لوت مع استخدام رافعة مالية 1:100 ووضع أمر إيقاف الخسارة على مسافة 50 نقطة من نقطة الدخول، سيحتاج إلى رأسمال أولي بحدود 350$. العمل وفق هذه المحددات ولكن برأسمال أقل من المبلغ المذكور سيؤدي بالضرورة إلى ضرب مستويات الوقف بسبب تضاؤل الهامش. على العكس من ذلك، تتراجع مخاطر تبخر رصيد المتداول بالتوازي مع زيادة رأس المال الذي يبدأ به العمل، ولكن شريطةً أن يتبع قواعد حكيمة لإدارة المخاطر و اختيار الحجم المناسب للصفقات.

هل يمكن لتداول الفوركس أن يجعلك ثرياً؟ – أربع أسباب تحميك من الخسارة

للرد على هذا السؤال. قد يجعلك تداول الفوركس ثريًا إذا كنت تاجر عملة ماهر بشكل غير معتاد. وانه تداول العملات ليس طريقًا سهلاً للثروات.

وبناءاً على تقارير من قبل اثنين من أكبر شركات الفوركس – Gain Capital Holdings Inc. (GCAP) و FXCM Inc.

68 ٪ من المستثمرين لديهم خسائر صافية من تداول العملات في العام السابق. أي أن واحدًا من كل ثلاثة متداولين لا يخسر في تداول العملات او تجارة الفوركس عموماً.

٤ أسباب تحميك أول تقلل من فرص الخسارة وتساعدك في تحقيق ثراء في تداول سوق الفوركس.

١- استخدام الرافعة العالية

على الرغم من أن العملات يمكن أن تكون متقلبة، على سبيل المثال لا يزال التغيير الذي يأخذ اليورو من 1.20 إلى 1.10 مقابل الدولار الأمريكي على مدى أسبوع يمثل تغييرًا أقل من 10٪. من ناحية أخرى ، يمكن تداول الأسهم بسهولة بنسبة 20٪ أو أكثر في يوم واحد.

ولكن جاذبية تجارة الفوركس تكمن في الرافعة المالية الضخمة التي توفرها شركات وساطة الفوركس ، والتي يمكن أن تضخم المكاسب (والخسائر). التاجر الذي يدخل صفقة بيع 5000 دولار أمريكي لليورو مقابل الدولار الأمريكي عند 1.20 ثم يغلق الصفقة عند 1.10 سيحقق ربحًا بقيمة 500 دولار أمريكي أو 8.33٪.

إذا استخدم المتداول الحد الأقصى للرافعة المالية المسموح به وهو 50:1 فإن الربح هو 25000 دولار، أو 416.67٪. ، لو قام المتداول بدخول صفقة شراء لليورو عند 1.20 ، واستخدم الرافعة المالية 50: 1 ، وخرج من التداول عند 1.10 ، لكانت الخسارة المحتملة 25000 دولار. يمكن أن تصل الرافعة المالية إلى 200: 1 أو حتى أعلى. نظرًا لأن الرافعة المالية المفرطة هي أكبر عامل خطر في تجارة الفوركس.

٢- خلل في نظام التداول

تخيل خسارتك إذا كان لديك صفقة كبيرة وغير قادر على إغلاق الصفقة بسبب خلل جهازك الذي تقوم بالتداول عن طريقة أو انقطاع الانترنت، لذا من الضروري وضع نقاط وقف خسارة واخذ ربح عند دخول اي صفقة في عالم الفوركس.

٣- ندرة المعلومات

اذا كنت تنوي دخول عالم الفوركس وليس لديك وقت او برنامج يساعدك في معرفة اخر الاخبار والمعلومات الحصرية عن وضع السوق فلا تدخل صفقات ليس لديك معلومات كافية عنها

٤- الوصفة الرابحة

إذا كنت لا تزال تريد تجربة تداول الفوركس، فسيكون من الحكمة استخدام بعض الإجراءات الوقائية: حد من الرافعة المالية ، وضع وقف للخسائر في كل صفقة تدخلها، واستخدام شركة سمسرة موثوقة.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

كل شيء عن الفوركس والخيارات الثنائية
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: