الاستثمار في الاكتتابات العامة الأولية

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

الاكتتابات العامة الأولية تشهد هبوطاً في الربع الثاني من عام 2020 على أثر تقلبات السوق التي ألقت بثقلها على معنويات المستثمرين

Start adding items to your reading lists:
Save this item to:
This item has been saved to your reading list.

بعد البداية الإيجابية التي شهدتها السنة، سجل أداء الاكتتابات العامة الأولية في دول مجلس التعاون الخليجي خلال الربع الثاني من عام 2020 تباطؤاً في عدد الاكتتابات والعائدات الإجمالية المحققة. وقد احتضنت المملكة العربية السعودية الاكتتابات العامة الأولية الثلاثة الوحيدة التي تمت خلال هذا الربع والتي وزعت ما بين السوق المالية السعودية الرئيسية (“تداول”) والسوق الموازية “نمو”.

على صعيد السوق الرئيسية، كان الاكتتاب الوحيد في الربع الثاني من عام 2020 من نصيب صندوق جدوى ريت الحرمين (“الصندوق”)، والذي طرح ما مجموعه 36 مليون سهم محققاً عائدات بقيمة 96 مليون دولار أمريكي. إن الهدف الرئيسي للصندوق هو توفير دخل جاري للمستثمرين من خلال الاستثمار في أصول عقارية مدرة للدخل في المملكة العربية السعودية مع التركيز بشكل رئيسي على المدن المقدسة، مكة المكرمة والمدينة المنورة.

وعلى صعيد السوق الموازية، كان الاكتتاب الأول والأكبر خلال الربع الثاني من عام 2020 من نصيب شركة ثوب الأصيل (“الأصيل”)، والتي طرحت 3 مليون سهم، ما أدى إلى تحقيق عائدات بقيمة 68 مليون دولار أمريكي. وتتمثل أنشطة الأصيل في استيراد الأقمشة والملابس الجاهزة وتصديرها والتجارة فيها بالجملة والتجزئة. وقد كان الاكتتاب الثاني من نصيب شركة الكثيري القابضة (“الكثيري”)، والتي طرحت أسهماً بقيمة 0.8 مليون دولار أمريكي، ما أدى إلى تحقيق عائدات بقيمة 6.7 مليون دولار أمريكي. وتعمل الكثيري في مجال تصنيع مواد البناء وتوزيعها من خلال شركاتها التابعة.

الاكتتابات العامة الأولية

مقارنة أداء الفترة

وعلى مستوى أداء سوق الاكتتابات خلال الربع الثاني من عام 2020 بالمقارنة مع نفس الفترة من العام السابق، ارتفع عدد الاكتتابات بشكل طفيف وتمثل في ثلاثة اكتتابات في الربع الثاني من عام 2020 مقابل اكتتابين في الربع الثاني من عام 2020، إلا أن العائدات الإجمالية المحققة خلال الربع الثاني من عام 2020 كانت أقل بنسبة 38٪ مقارنة مع الربع الثاني من عام 2020.

إضافة إلى ذلك، شهد نشاط الاكتتابات العامة الأولية في النصف الأول من عام 2020 زيادة في عدد الاكتتابات بواقع 13 اكتتاباً مقارنة مع النصف الأول من عام 2020 بواقع ثلاثة اكتتابات. ويعود ذلك، إلى حد كبير، إلى النشاط المتزايد في الربع الأول من عام 2020، إلا أن العائدات المحققة في النصف الثاني من عام 2020 كانت أقل بنسبة 23٪ مقارنة مع النصف الأول من عام 2020.

“خلال الربع الثاني من عام 2020، واصلت المملكة العربية السعودية أداء دور المحرك الرئيسي لأنشطة سوق الاكتتابات العامة الأولية بين دول مجلس التعاون الخليجي، فيما حافظت السوق الموازية “نمو”، للشركات الصغيرة والمتوسطة في المملكة العربية السعودية على شعبية في أوساط المستثمرين”.

ستيف دريك، رئيس قسم أسواق المال وخدمات الاستشارات المحاسبية لدى بي دبليو سي في الشرق الأوسط

الاكتتابات العامة الأولية على الصعيد العالمي

في ظل انخفاض مستوى الشكوك حول الوضع السياسي وتنسيق الأوضاع النقدية، أخذت أسواق الأسهم منحنىً تصاعدياً وواصلت التقلبات انخفاضها وكانت شروط الإدراج مواتية. وقد انخفضت الشكوك حول الأوضاع السياسية في أوروبا بفوز ماكرون في الانتخابات الرئاسية الفرنسية وفوز حزبه في الانتخابات البرلمانية اللاحقة. وقد أدى التصويت في المملكة المتحدة إلى تعليق البرلمان،الأمر الذي من المرجح أن يلقي بشكوك أكبر حول مسار المفاوضات حول بريكست، والتي بدأت رسميا بتاريخ 19 يونيو. وأخيراً، لا تزال خطط ترامب حول الضرائب والبنية التحتية تثير الشكوك، حيث يتعين على إدارة ترامب الخضوع لتحقيق حول العلاقة مع روسيا إلى جانب الدعوات المطالبة بعزل الرئيس.

وقد شهدت الأيام القليلة الماضية من شهر يونيو تحولاً كبيراً في السياسة النقدية العالمية، حيث قدم دراغي وكارني تصريحات متشددة تقريباً في وقت واحد. وقبل بضعة أيام، رفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة للمرة الثانية هذا العام، وبدأ مناقشات حول تقليص ميزانيته العمومية الضخمة. ومع ذلك، فإن التضخم لم يرتفع وتراجعت الضغوط مع انخفاض سعر النفط إلى أدنى مستوى له في تسعة أشهر في شهر يونيو.

علاوة على ما سبق، ازداد نشاط الاكتتابات العامة الأولية خلال الربع الثاني من عام 2020 بنسبة تقارب 50٪ من حيث العائدات وعدد الاكتتابات بالمقارنة مع الربع الثاني من عام 2020. وبالمقارنة مع الربع الأول من عام 2020، ازداد النشاط أيضاً خلال الربع الثاني من عام 2020، وإن كان أقل وضوحاً. وفي المجمل، كان هناك 379 اكتتاباً حققوا عائدات بقيمة 52.6 مليار دولار أمريكي، وذلك بالمقارنة مع الربع الثاني من عام 2020 والذي سجل عائدات بقيمة 35.2 مليار دولار أمريكي من خلال 253 اكتتاباً والربع الثاني من عام 2020 والذي سجل عائدات بقيمة 68 مليار دولار أمريكي من خلال 420 اكتتاباً.

وقد هيمنت منطقة آسيا والمحيط الهادئ مجدداً من حيث عدد الاكتتابات، بحيث شكلت 57٪ بواقع 216 معاملة من المعاملات العالمية. هذا وقد شكلت منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا ومنطقة الأمريكيتين ما نسبته 22٪ بواقع 84 اكتتاباً و21٪ بواقع 78 اكتتاباً، على التوالي، بيد أنه ومن حيث العائدات كانت منطقة الأمريكيتين متكافئة تقريباً مع منطقة آسيا والمحيط الهادئ، بحيث شكلت كلتاهما 36٪ من العائدات المحققة خلال الربع الثاني من عام 2020، إلاّ أن منطقة آسيا والمحيط الهادئ كانت أعلى بقليل بقيمة 19.1 مليار دولار أمريكي، وذلك بالمقارنة مع 18.7 مليار دولار أمريكي في منطقة الأمريكيتين. وأخيراً، شكلت منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا 28٪ (14.8 مليار دولار أمريكي) من العائدات. وعلى مستوى العام ككل، تظهر منطقة الأمريكيتين في المرتبة الأولى من حيث العائدات المحققة.

أسواق السندات والصكوك

ازداد الإقبال على إصدار سندات الدين في دول مجلس التعاون الخليجي خلال الربع الثاني من عام 2020. وقد بقيت الإصدارات السيادية من قبل حكومات دول مجلس التعاون الخليجي هي نقطة الأساس، بينما شهد الربع إصدار المملكة العربية السعودية لأول صكوك مقومة بالدولار الأمريكي محققة عائدات بقيمة 9 مليار دولار أمريكي. كما حافظت الاقتصاديات الرئيسية الخليجية على مستوى عال من الجودة الائتمانية وحالة درجة الاستثمار.

إصدارات السندات

استمر نشاط حركة إصدار سندات الشركات بشكل كبيرفي جميع أرجاء المنطقة فيما تراجع إصدار السندات السيادية خلال الربع الثاني من عام 2020. ففي الإمارات العربية المتحدة، أدرج البنك الصناعي والتجاري الصيني المحدود – فرع دبي ثلاثة سندات في ناسداك دبي بقيمة 400 مليون دولار أمريكي و300 مليون دولار أمريكي و500 مليون يورو. وفي المملكة العربية السعودية، أصدرت أكوا باور منجمنت أند إنفستمنتس (“أكوا”) سندات بقيمة 814 مليون دولار أمريكي. وفي الكويت، أصدر بنك الكويت الوطني سندات غير مضمونة بقيمة 750 مليون دولار أمريكي كجزء من برنامجه لإصدار سندات متوسطة الأجل.

إصدارات الصكوك

وعلى صعيد الصكوك السيادية، لعبت المملكة العربية السعودية دور المساهم الأكبر في المنطقة، حيث أصدرت صكوكا إسلامية بقيمة 9 مليار دولار أمريكي، تليها سلطنة عمان بإصدارات بقيمة 2 مليار دولار أمريكي. وقد تمت هيكلة صكوك المملكة العربية السعودية لتضم شريحة صكوك لمدة خمس سنوات بقيمة 4.5 مليار دولار أمريكي عند 100 نقطة أساس على أساس متوسط سعر البيع والشراء وشريحة متساوية لمدة عشر سنوات عند 140 نقطة أساس من المعيار المرجعي. فيما فترة الصكوك العمانية سبع سنوات و هي عند 235 نقطة أساس من المعيار المرجعي.

وعلى صعيد صكوك الشركات، أصدرت شركة صكوك دار الأركان المحدودة صكوكاً بقيمة 500 مليون دولار أمريكي. وقد نال الإصدار اهتماماً بارزاً من المساهمين في الأسواق الدولية بحيث أُغلق دفتر الطلبات عند قيمة 4 مليار ريال سعودي (أي ما يعادل 1.05 مليار دولار أمريكي)، وهو ما يعادل ضعفي القيمة المصدرة.

“حافظ إصدار سندات الدين في دول مجلس التعاون الخليجي على رواجه خلال الربع الثاني من عام 2020 بحيث تجاوزت الطلبات المقدمة حد الاكتتاب على الصعيدين المحلي والدولي. إلاّ أن رفع أسعار الفائدة بشكل متعاقب من قبل الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي قد يعيق الإقبال على سندات الدين الحكومية، في حين أن السياسة الملية المشددة قد تؤدي إلى ارتفاع تكلفة الإقراض في سوق السندات العالمي والإقليمي”.

ستيف دريك، رئيس قسم أسواق المال وخدمات الاستشارات المحاسبية لدى بي دبليو سي في الشرق الأوسط

سوق الاكتتابات العامة الأولية في دول مجلس التعاون: إجمالي رأس المال المجمع 3.2 مليار دولار في 2020

من خلال 25 اكتتابا للشركات وصناديق الاستثمار العقارية المتداولة
الكويت ـ “الوطن”:
شهد سوق الاكتتابات العامة الأولية في دول مجلس التعاون الخليجي نشاطاً مكثفاً في 2020، بعد ان كان اداؤه خافتاً على مدى عامي 2020 و2020، حيث حقق العام 2020 اتجاهات ارتفاعاً يفوق العامين السابقين مجتمعين. وبلغ اجمالي الاكتتابات العامة الأولية للشركات وصناديق الاستثمار العقارية المتداولة في المنطقة مجتمعة 25 اكتتابا مقابل 4 اكتتابات في العام 2020 و6 اكتتابات في العام 2020. كما بلغت إصدارات الشركات من خلال الاكتتابات أعلى مستوياتها على مدى ثلاثة سنوات، حيث بلغ اجمالي رأس المال المجمع 3.2 مليار دولار أميركي مقابل 0.7 مليار دولار أميركي في العام 2020 و1.5 مليار دولار أميركي في العام 2020. وعلى الرغم من أن أنشطة الشركات المدرجة في البورصات الرئيسية لم تشهد تحسناً يذكر مقارنة بالعام السابق من حيث عدد الإصدارات، إلا ان إصدارات صناديق الاستثمار العقارية المتداولة والسوق الموازي للاكتتابات العامة الأولية قاما بتعويض هذا النشاط المعتدل من خلال عدد من الإصدارات في العام 2020. رغماً عن ذلك، يجب الإشارة إلى استمرار مخاوف الشركات المصدرة للاكتتابات تجاه تقلبات الأسواق الخليجية وأسعار النفط والمخاوف الجيوسياسية، وإلا كان عدد أكبر من الشركات الكبرى قد اتخذ سبل الاكتتابات العامة الأولية في العام 2020.
وكانت خلفية الاكتتابات العامة الأولية على المستوى العالمي قوية جداً وتم تسجيل أعلى مستوى من عدد الصفقات في سوق الاكتتابات العامة الأولية منذ العام 2007. حيث قفز عدد الاكتتابات العامة الأولية بواقع 49 في المائة على أساس سنوي في العام 2020 ليبلغ 1,624 صفقة مقابل 1,093 صفقة في العام 2020، وفقاً لمكتب ارنست آند يونج. كما أشاروا أيضاً أن عائدات الاكتتابات قد ارتفعت في العام 2020 بواقع 40 في المائة على أساس سنوي من 134.5 مليار دولار أميركي في العام 2020 إلى 188.8 مليار دولار أميركي في العام 2020. أما من حيث المشاركة الإقليمية فقد هيمنت منطقة آسيا المحيط الهادئ على النشاط العالمي من حيث عدد الصفقات والعائدات في العام 2020، مستحوذة على 58 في المائة من عدد الصفقات و39 في المائة من العائدات. أما من حيث أسواق الأوراق المالية التي ساهمت في أنشطة الاكتتابات العامة الأولية العالمية فقد جاءت بورصة نيويورك في الصدارة من حيث حجم الاكتتابات، حيث أشار تقرير ارنست اند يونج إلى بلوغها 30 مليار دولار أميركي في العام 2020، تبعتها شنغهاي (20.2 مليار دولار أميركي) ثم هونج كونج بقيمة (15.6 مليار دولار أميركي). أما الصين فقد كانت الدولة الرائدة من حيث عدد الصفقات وساهمت بحوالي 36 في المائة من الصفقات العالمية الأساسية. وكانت أكثر القطاعات نشاطاً على المستوى العالمي من حيث عدد الصفقات على الصعيدين الصناعي والتكنولوجي، في حين تصدر قطاع الخدمات المالية القطاعات من حيث كمية رأس المال الذي تم إصداره، يتبعه القطاعين الصناعي والتكنولوجي. كما شهد سوق الاكتتابات العامة الأولية في الولايات المتحدة أنشطة متزايدة مع ارتفاع عدد الاكتتابات في بورصتي نيويورك وناسداك بواقع 55 في المائة في العام 2020، في حين ارتفعت العائدات بواقع 84 في المائة على أساس سنوي وبلغت 39.5 مليار دولار أميركي.
وعلى مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، حافظت السعودية على موقعها الريادي في سوق الاكتتابات العامة الأولية الخليجي بتسجيلها أكبر عدد من الاكتتابات. وارتفع عدد الاكتتابات العامة الأولية في السعودية إلى 16 اكتتابا في العام 2020 مقابل 4 صفقات فقط تمت في العام 2020. أما من حيث العائدات، فقد لعبت الامارات دوراً رئيسياً واستحوذت على 70 في المائة من اجمالي إصدارات رأس المال، فيما يعزي إلى حد كبير لاثنين من الإصدارات الكبرى وهما إعمار للتطوير (1.3 مليار دولار أميركي) وأدنوك (851 مليار دولار أميركي). وبلغ اجمالي العائدات 2.2 مليار دولار أميركي، وحلت السعودية ثانياً بإجمالي بلغ 767 مليون دولار أميركي. وعلى خلاف العام 2020 حينما استحوذت السعودية على سوق الاكتتاب على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي وكانت المشارك الوحيد به، كان العام 2020 مختلفاً وشهد انتشاراً موسعاً من قبل دول خليجية أخرى. ففي السلطنة كان نشاط السوق الأولية مرتفعاً مقارنة بالسوق الموازي من خلال طرح خمسة اكتتابات أولية عامة من ضمنها أربع شركات تأمين هي التأمين الأهلية للتأمين ورؤية للتأمين والشركة الوطنية للتأمين على الحياة والعام والشركة العمانية القطرية للتأمين. وبلغ اجمالي العائدات في السلطنة 112 مليون دولار أميركي في العام 2020. أما قطر، فقد شهدت صفقة واحدة تمثلت في مجموعة استثمار القابضة بعائدات بلغت 135 مليون دولار أميركي مع استمرار تخوف الشركات من أوضاع السوق.
وعلى الرغم من انتشار التوسع القطاعي وتسجيل قطاعين هما القطاع العقاري وقطاع الطاقة لعدد من الصفقات المنفردة الكبرى، إلا ان أبرز أنشطة القطاع الثانوي في سوق الاكتتابات الخليجية للعام 2020 يتمثل بلا شك في صناديق الاستثمار العقارية المتداولة، والتي قامت السعودية بإدراج ست منها خلال العام. كما شهد أحد الأسواق الإماراتية وهو ناسداك دبي ادراج صندوق الامارات دبي الوطني. وبلغ اجمالي إصدارات صناديق الاستثمار العقارية المتداولة في دول مجلس التعاون الخليجي 536 مليون دولار أميركي. بالإضافة إلى ذلك، كان الطلب قوياً على أغلبية صناديق الاستثمار العقارية المتداولة، حيث فاق الاكتتاب في معظمها الأسهم المطروحة للعرض، الأمر الذي برز واضحاً في اكتتاب صندوق ملكية الاستثمار العقاري “REITs” والذي بلغت تغطيته 20 مرة، في حين تم تغطية اكتتاب صندوق جدوى ريت الحرمين وصندوق مشاركة ريت بواقع 12.5 مرة و10.2 مرة على التوالي. إلا انه رغما عن ذلك، تركزت اغلبية أنشطة الاكتتابات العامة الأولية في دول مجلس التعاون الخليجي من حيث عدد الصفقات في السوق الموازي لكل من السلطنة والسعودية. وجاء ذلك على خلفية إطلاق السعودية للسوق الموازي “نمو” كمبادرة لإعطاء فرصة للشركات الصغيرة والمتوسطة لزيادة رأس مالها، نظراً لقلة متطلبات الادراج في السوق الموازي مقارنة بسوق تداول الرئيسي.
وعلى صعيد سوق الاكتتابات العامة الأولية على مستوى العالم فقد تلقى دعما من السوق الثانوية مع تحسن أداء الأسواق العالمية وارتفاع مؤشر مورجان ستانلي للأسواق العالمية بنسبة 21.6 في المائة (2020: +5.6 في المائة) وكان أداء كل من الأسواق المتقدمة (+20.1 في المائة) والأسواق الناشئة (+34.3 في المائة) جيداً جدا. على الرغم من ذلك، تم تقويض ارتفاع أنشطة أسواق الاكتتابات العامة الأولية على خلفية التذبذب والأداء المختلط للمؤشرات الخليجية الرئيسية. وترى بحوث كامكو ان الافاق المستقبلية لسوق الاكتتابات العامة الأولية في دول مجلس التعاون الخليجي خلال العام 2020 سيواصل اعتماده على تخفيف حدة المخاطر الجيوسياسية، واستقرار أسعار النفط وتحسن بيانات الاقتصاد الكلي واستقرار أسواق رأس المال الثانوية. وعلى الرغم من اعتقادنا ان الشركات الكبرى ستنظر بعين الاعتبار لتلك العوامل سالفة الذكر قبل المضي قدما وطرح أسهمها للاكتتاب، إلا اننا نتوقع ان تتزايد أنشطة السوق السعودي الموازي وخاصة في ظل قرار هيئة أسواق رأس المال السعودية لتمكين المستثمرين الأجانب من التداول في مؤشر نمو في العام 2020.

الاستثمار في الاكتتابات العامة الأولية

нЮПг УЗгИЗЯЗИнКЗб бЪгбЗЖе ЗбЗУКФЗСЙ ЗбгКОХХЙ Эн ФДжд жЯнЭнЙ КНжнб ЗбФСЯЗК Ебм ФСЯЗК гУЗегЙ ЪЗгЙ. гЛб еРе ЗбОПгЗК КНКжн ЗнЦЗ Ъбм ЗбГжМе ЫнС ЗбгЗбнЙ ббОПгЙ гЛб КНЮнЮ ГЭЦб енЯбЙ бКдЭнР ЗбЪгбнЙ жЯРбЯ ГЭЦб ЗбггЗСУЗК бУнЗУЙ НжЯгЙ ЗбФСЯЗК жЭЮЗр бГдЩгЙ ЗбМеЗК ЗбКФСнЪнЙ жЗбКдЩнгнЙ .
Ед ЗбКНжб ИФСЯЙ гЗ Ебм ФСЯЙ гУЗегЙ ЪЗгЙ ЪИС ЗбЗЯККЗИЗК ЗбЪЗгЙ нФЯб ЪгбнЙ КНжб РЗК КГЛнС Южн Ъбм Ъгб ЗбФСЯЙ жЛЮЗЭКеЗ ЗбгеднЙ. жндШжн РбЯ Эн ЗбЪЗПЙ Ъбм ЗбдЩС Ебм ЯЛнС гд ЗбЪдЗХС ЗбНСМЙ ИШСнЮЙ гНКСЭЙ жРЯнЙ ИНнЛ КЦнЭ ЪгбнЙ ЗбКНжб ЮнгЙ ббФСЯЙ. жбеРЗ ЗбУИИ нЪП ЗОКнЗС гУКФЗС нКгКЪ ИЗбОИСЙ жЗбгЪСЭЙ ЗбгКОХХЙ ж ЗбЛЮЙ ЗбЪЗбнЙ бПм ЗбМеЗК ЗбКФСнЪнЙ жЗбКдЩнгнЙ гЪ Эег ЪгнЮ бгКШбИЗК еРе ЗбМеЗК ГгСЗр НнжнЗр ЪдП ЗКОЗР гЛб еРе ЗбОШжЙ ЗбеЗгЙ. жУЗгИЗЯЗИнКЗб нЮПг бЯ еРЙ ЗбОИСЗК бКНЮнЮ ЗеПЗЭЯ.
ЭЮП дМН УЗгИЗЯЗИнКЗб Эн ЕПЗСЙ ИЪЦ гд ЗЯИС ЗбЗЯККЗИЗК ЗбКн КгК Эн ЗбУжЮ ЗбУЪжПн- ЗФКгбК Ъбм ИдЯ ЗбИбЗПЎ ЗКНЗП ЗКХЗбЗК (гжИЗнбн)Ў ндУЗИЎ ЯнЗд ЗбУЪжПнЙЎ ЗбггбЯЙ ЗбЮЗИЦЙЎ ПЗС ЗбЗСЯЗдЎ ИдЯ ЗбЗдгЗБЎ гЪЗПд жЫнСеЗ гд ЗбФСЯЗК.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

كل شيء عن الفوركس والخيارات الثنائية
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: